من صغارهم تعرفونهم

ليس صغار الأسدية  بدون قيمة , قيمتهم كبيرة جدا  لأنهم  يدردشون  بأريحية  أكبر من أريحية كبار السلطة ,  يفصحون عن  الخفايا والخبايا , ويعبرون أصد ق تعبير  عن  داخلية السلطة , لايجيدون الكلام المنمق , وانما يستعملون  المفردة الفظة  والعبارة القبيحة  وهؤلاء كثرأو بالأحرى لايوجد غيرهم , بسطاء , جهلة ,  انتقاميين , سبيلهم العنف , منهجيتهم الطائفية , ومن منا لايعرف طالب ابراهيم أو  بسام أبو عبدالله أو شريف شحادة أو نارام سرجون أو  ابراهيم الحمدان  أو خالد العبود   وغيرهم  من الأميين  والمنتقمين  والمنفصمين , من الذين تحولوا مؤخرا الى انتحاريين  , وذلك بعد ان ضاقت الدنيا بهم  , فهاهو  خالد العبود  الذي يريد قصف  العالم بالصواريخ السورية  غير آبه  بهذيان مشابه لصدام حسين , وهاهو آخر كطالب ابراهيم   يبشر بالحظرالجوي  الذي سيقوم به سلاح الطيران السوري على الشرق الأوسط وأفريقيا ..من الخليج الى المحيط , ناهيكم عن الحظر البحري  , الذي  ستفرضة بوارج وغواصات حزب الله , وهناك مجنون آخر   يتنهد بعمق  ويستبق التاريخ , اذ يقول ..كم  سيذكر التاريخ  بعدد من تربص بأسده  وكم ذئب  حام حول قاسيون , وكم هو عدد المؤامرات  التي تعرض اليها الأسد على مدى سنتين  وكم هو ناجح في مقاومة المؤامرة  , التي حقيقة يتعرض اليها كل لص عربي  بمهنة رئيس للجمهورية  , لعن الله المؤامرة  التي تريد حصد  الرؤساء  من العقيد معمر الى الفريق بشار .

يتنهد  أحد هؤلاء لاعنا الكوفية الفلسطينية , التي غدرت بالأسد , وهذا الأسدي يجد صعوبة في  اقناع  أطفاله  بأن قضية فلسطين  هي قضيته  , ومن المستحيل اقناع حتى الأطفال بذلك , لأن قضية فلسطين لم تكن يوما قضيته , وانما  تجارته  , والأسدي يستنكر هنا محاولة الفلسطيني قتله , ولماذا الاستنكار  أيها الرفيق الأسدي , الا تتذكر  تل الزعتر  وطرابلس  ومخيم اليرموك حديثا  , وماذا فعلت الأسدية بالفلسطينيين  ؟ الم تقتلهم  ..الا يتذكر الأسدي  ايلول الأسود  ومناورات القائد الخالد ؟.

الأسدي يجد صعوبة في اقناع الشباب  على انه عربي , نعم هناك صعوبات في اقناع  الشباب  على ان الأسدي عربي  أو حتى سوري  , ولا يتذكر الحلبي   او الحمصي او الديري او الادلبي او الدرعاوي   أي قصف لبيته  وحارته الا قصف كتائب الأسد له  , وحتى قصف دمشق بالطيران من قبل فرنسا  لم يتم بتلك الوحشية التي تم بها قصف دمشق من قبل كتائب الأسد , ومن هنا تأتي صعوبات الأسدي في اقناع الشباب  بأن الأسدي هو سوري , من الصعب تصور سوريا يقصف بطائرته حيا حلبيا !.

بعد تلك المقدمة الأسدية عن غدر  الاخوة  ونكرانهم لجميل القنابل , ينادي الأسدي   ابن بلده السوري , قائلا ..ايها السوري  أنت وحيدا في المعركة , ولم يبق لك  أخ عربي , ولم يسأل  الأسدي نفسه عن سبب نفور الأعراب من قلب العروبة النابض , الأسدي لايعرف  النقد الذاتي  , الناقد هو خائن , هكذا قال المعلم , الا أن الأسدي يبشر  بقوله  ..ايها السوري  , لم يبق لك الا  أخاك السوري  ووطنك السوري  , وهنا أخطأ الأسدي  مرة اخرى , وحتى  السوري لم يعد  أخا للأسدي , والأخ  لايتعامل مع الأخ كما هو الحال في سوريا , الأخ  لايفرط  بمليون   أخ سوري  من أجل الرفيق بشار ..أخوية كاذبة بين الكردي والعربي والآشوري  والسني والعلوي والمسيحي واليزيدي ..الخ  , وكيف تستقيم الأخوية مع تطويب الوطن باسم عائلة الاسد بعد تحويله الى مزرعة , وكيف تستقيم الأخوية  مع تشكيلة في  جيش  حيث ينتمي 83 ضابط من كبار ضباط الجيش  الكبار  البالغ عددهم 90 ضابط الى الطائفة العلوية  , ونصف ال 83 ضابط ينتمي الى عائلة الأسد , وحيث لايوجد في سوريا مديرا لمدرسة ابتدائية  الا الأـسدي البعثي   وحيث من الثابت سرقة الوطن من قبل العائلة , وما هذه الأخوية   المريبة  وهل من الأخوية بمكان ان يكون 100% من الموفدين الى الخارح من طائفة واحدة  , وكيف هي الأخوية مع   الارهاب الذي تقوم به اجهزة الأمن ؟؟ الم تقتنع ايها الأسدي على انك دجال من النوع الثقيل ؟..ثم تقول  ايها الأسدي المتفسخ …” إن سوريا بأبنائها .. بأسدها .. لن تخضع ولن تركع ، نعلم أنهم لن يفهموا هذه اللغات لكنهم سيعرفون أنهم لن يستطيعوا هزيمة كل هذه الحضارات “, وما علاقة ابناء سوريا  بأسدك ؟من يقتل ابناء سوريا بالقنابل العنقودية  ومن حول الساحل السوري الى مقبرة جماعية  ومن هدم المدن على رؤوس ساكنيها  ؟ هل كان نيتانياهو  ؟ أو الأسد وكتائبه .

الأسدي يتحول فجأة الى وحش  كاسر , حيث يقول  , لم يعد الأمر  خيانة أو غدر , وانما تجاوز كل هذه الحدود  , فحماس  ناكرة الجميل فتحت  مخازن اسلحتها للخونة المأجورين , انهم اعداء يجب النيل منهم , يجب اعدامهم  وطردهم خارج الوطن (بالأصح خارج المزرعة), التسامح مع الأوغاد جريمة , يجب الفرز ..لتهدم البيوت على رؤوسهم أين ما وجدوا في الداخل ، وليُسلح المواطن المهدد في بيته  بالروسيات  , اما خارجيا فيجب قصف كل دولة  ترسل الارهاب والسلاح لقتلنا (القاموس الأسدي :الثورة = ارهاب)وما الذي سيحدث أكثر مما يحدث لو قررت سوريا قصف قطر والسعودية ان لم يتوقفوا عن قتلنا ؟، وهنا يعيد الأسدي نظرية أسدي آخر  هو خالد العبود , نعم سيحدث الكثير  يا استاذنا , عليك بعدم الانتفاخ ,  فلا أنت مقتدر على قصف أحد , وبماذا ستقصف , وقد استولى الثوار على معظم  مفرقعاتك , ولا  تجن تماما , وقولك  “فلنهدد اسرائيل في عقر دارها ” هو قول مجانين , لقد هدد القائد الخالداسرائيل في عقر دارها , والنتيجة كانت خسارة الجولان  , لانسمح بتلك المغامرات  , الا اذا كنت أيها الأسدي مقتدرا على تحمل النتائج  لوحدك  , اما ان تغامر  ثم  تهرب بالمليارات  الى الخارج  وتعطي اسرائيل  جولان ثاني  , فهذا أمر سوف لن يتم , وسؤالك  الموجه للأسد , ماذا تنتظر  يا أسد حتى تزأر ؟؟  هو سؤال  بليد , الأسد يزأر ليلا نهارا  بدون جدوى , اما تمناياتك الأخيرة  بالقول :”الوطن  بأشد الحاجة الى ديكتاتور  . فلتقصف  اسرائيل  ونفرض معادلة  أمن سوريا أو دمار اسرائيل  ,وان كانت المعادلات الدولية عائق ، فلتخرج الشرارة من أرض حلفائنا المقاومين.” هذا قول مجانين ,وليس لي هنا الا ان اتمنى لك صحة العقل ..انتحاري ابله وأحمق 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *