عملية القضاء على الوطن مستمرة في نجاح متزايد !

فجأة ظهر طلاس ليس في دمشق مع والده كما قالت وكالة فارس الايرانية  للأنباء  , ومن الطبيعي أن  تقول ذلك أيضا سانا , وانما من خلال “العربية ” حيث قال  مايقوله أي مواطن عادي , الا أنه تحدث عن سوريا “مابعد الأسد”  وما بقي  كان طبيعي جدا  , حيث تحدث عن  ضرورة وحدة النسيج الاجتماعي  وعن  النهج الاجرامي  للنظام الفاسد  وعن الجرائم بحق الوطن ..الخ

كيف سيكون  تعليق سانا ؟ وكيف سيكون ارتكاس  وكالة فارس ؟؟

سيكون  بشكل  سيل من السباب والشتائم  , وسوف  لن تتطرق الوكالة الأم ولا الوكالة البنت  سانا  على أي من اتهامات طلاس , ولا عن  حقبة مابعد الأسد  ولا عن الاجرام بحق الوطن ولا عن  دور الجيش ولا عن  تهميش الجيش  بارغامه على القيام بدور  ليس من مهماته ..ليس من مهمات الجيش السوري تدمير حمص والرستن ودرعا وادلب ودير الزور  والحفة  وجبل الزاوية  ودمشق مع ريفها والآن حلب ..الخ  , وكلام النظام عن العصابات المسلحة  لم يعد له قيمة الورقة التي كتب عليها  , أما خارجيا  فقد تطور الأمر  قانونيا  بشكل  يتساوى به النظام مع من يدعي على انهم عصابات مسلحة الصليب الأحر الدولي عرف الوضع السوري بأنه وضع حرب  أهلية  , والجهة الوحيدة في العالم  التي من واجبها تقييم الوضع السوري هي جهة الصليب الأحمر الدولي  , لأن الصليب الأحمر الدولي مكلف  رسميا من المجتمع الدولي برعاية  اتفاقيات جينيف, فقد النظام  رسميا الشرعية !, ومسؤوليته السياسية والعسكرية  هي نفس مسؤولية مايسميه عصابات مسلحة .

الوضع يتطور وعدد القتلى  يتزايد بشكل مرعب والبلاد تتخرب بشكل مأساوي ..كل ذلك لم يؤثر على  منهجية الضلال  التي يمارسها النظام ..الحل الأمني ..القتل ..التخريب  الانشقاقات ..   أشخاص..  ومناطق  وهروب  المدنيين والجوع والأسعار, هاهي منطقة كردستان  تطرد موظفي الدولة   وتستقل عمليا .. والسفيرة في قبرص تهرب ,  الأصولية  تتزايد  كارتكاس  لأصولية النظام  , الأصولية هي  عقبة المستقبل  , ولولا أصولية  النظام وطائفيته  وعنفه  لما أصبحنا لانسمع في هذا الوطن الا أصوات التكبير وأصوات المدافع  ولا نرى الا الدم  والمآسي .

لا أعرف ماذا  يحتاج النظام أكثر لكي يتعظ ويسقط  ,  وهل تستطيع سلطة  أن تنظر في عيون البشر  بعد أن فعلت  مافعلته من الشنائع ؟ وما هي قيمة النصر العسكري ؟, لو فرضنا جدلا على أن النظام سينتصر عسكريا , نصر لايساوي فرنك  , وعار  حجمه حجم الجبال , ماذا سيقول  الأسد للأرامل , وهل تصدق أرملة حكاية بيتها الذي هدمته  العصابات المسلحة  بالمدفعية , التي لاتملكها هذه العصابات ..سيكون ارتكاس  الأرملة مزيد من الرفض والكره والحقد ,  وستقول لأولادها كل يوم ثلاثة مرات .. الأسد هو من هدم وقتل وشرد , وهذا الأسد يريد البقاء الى الأبد ..تصوروا !!

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *