خذ الخبر اليقين من جريدة أخبار الأمين

 ياعيني عليك يا ابراهيم الأمين , ومن يقرأ صحيفتك  الغراء في عددها الصادر يوم  اجتماع مجلس الجامعة العربية , يعرف كم أنت  واقع بالغراميات مع السلطة السورية , وليس معرفة سبب  غراميات صحفي لبناني مع نظام معين صعبة ..خليها على الله ,  فابراهيم الأمين تنبأ هذا اليوم  بأن الجامعة  تستبعد  تصعيدا  ضد سوريا ,  والواقع برهن على أن الجامعة صعدت كثيرا , ثم تقول ان المبادرة في بدايتها  , وبديلها التدخل الخارجي  وتكتب ذلك بين قوسين , مما يدل على حكمة هذا الاستنتاج وأهميته .

أظن ان مايعرفه الولد المدلل تعرفه السيدة أمه أيضا , أي أن السلطة السورية تعرف على  ان فشل المبادرة يعني التدخل الخارجي , وبالرغم من ذلك عملت السلطة كل مافي وسعها على افشال المبادرة  , وذلك بالرغم من  المامها بالعواقب  الوخيمة   المنتظرة, أو ان السلطة تريد التدخل الخارجي عمدا !, وهذا لايستقيم مع انتقاد السلطة لبعض المعارضين , الذين يطالبون بالتدخل الخارجي ,السلطة تعمل عمليا أو من حيث لاتدري  معهم على حدوث هذا التدخل  , وانتقاد السلطة لهم اذن باطل .

ثم تقول في صحيفتك الغراء , على أنه من المحسوم  على ان اجتماع  مجلس الجامعة بشأن سوريا , لن يكون عاصفا, بسلامة فهمك  يا أستاذ ابراهيم الأمين , الاجتماع  كان عاصفيا أكثر من تسونامي . واذاكان رأيك  ايجابي بخصوص الجامعة , حيث تقول ان الجامعة تريد اعطاء فرصة جديدة للمبادرة العربية , وحضرتك لاتنتظر أي  تصعيدات ,ورأيك ينطبق على  رأي السفير يوسف الأحمد , الذي شهد للجامعة العربية “مرونتها ” التي سبقتها  “ايجابية”السلطة وذلك في اليوم  الذي سقط به مالايقل عن  56 سوري بين مدني وعسكري , كلهم سقطوا حسب ادعاء السلطة برصاص العصابات المسلحة , والأمن السوري  “الأزرق ” حديثا لم يخدش  ظفر أحد , اما الجهة الأخرى فتقول ان الأمن السوري قتل معظمهم , فمن نصدق ؟؟ وسنرى في الأيام القادمة كيف سيكون رأيك حول الجامعة “المرنة”  , مرن أكثر بعونه !

بالتأكيد لم يصدق أحد ماقاله السفير يوسف الأحمد , من أن السلطة نفذت معظم بنود الاتفاقية , اما وزير الخارجية المعلم فيقول  في نفس اليوم ان السلطة ستنفذ معظم بنود الاتفاقية , والفرق بين “نفذت” و”ستنفذ” على علمي كبير , فمن نصدق من الجماعة ..الوزير أو السفير أو جريدة الأخبار ؟أو ان الفرق  بين الماضي والمستقبل لغويا  غير موجود  ؟.

والجريدة تقول  أيضا ان موقف الصين وروسيا من المشكلة  يقوم على اساس  دعم المبادرة العربية  كطريق للحل  الأول والأخير والأفضل , الا ان الجريدة الغراء  لم تعقب على  امكانيات تطورات الموقف الروسي والصيني في حال فشل المبادرة , وقد كان على الصحيفة الغراء تنوير القارئ بعض الشيئ في هذا الخصوص , وبشكل خاص ..العواقب  المتوقعة , ثم كان عليها التطرق على  مصداقية أو عدم مصداقية   هيمن رايتس ووتش , التي  اتهمت السلطة السورية بارتكاب جرائم ضد الانسانية , ومحبوسية  مرتكب هذه الجرائم  في محكمة الجنايات الدولية  مؤبد  , ولا أجد هذه المحبوسية  طويلة .. فمن أجل مقال في علم الاقتصاد  حكمت محكمة أمن الدولة على عارف دليلة عشر  سنوات مع االأشغال الشاقة , وكذلك كان  حال ميشيل كيلو و ياسين الحاج صالح  وأكرم البني  والألوف غيرهم ..توخيا للدقة أريد القول ان جرم  سابقي الذكر كان بالواقع أفدح  وأكبر  من جرم عارف دليلة  , لقد مسوا  “بهيبة ” الدولة   والمساس  بهيبة  دولة مهيوبة بهذ الشكل هو جرم لايغفر , وهذا مايقوله السيد الرئيس , وقاله عندما استنجد به  أحد المثقفين بخصوص السجين المريض  عارف دليلة , اذ قال الرئيس له ان عارف دليلة يستحق هذه العقوبة…  عشر سنوات مع الشغل الشاق ,والسيد الرئيس لم يتهرب من طريق المستنجد . كأن يقول للمستنجد   مثلا لاعلاقة لي بهذا الأمر القانوني  القضائي , الرئيس ملأ مركزه بالكمال والتمام .

الآن وقد حدث  المكروه المنكر أنتظر من ابراهيم الأمين تعليقا  على  هذه  الواقعة , وتعليقه  سيكون من المفترض  كتعليق  زميله  السفير يوسف الأحمد , حيث بدأ السفير بالسباب  في قاعة الجلسة  هذا عن  فنون الشتم الأخرى   والتخوين أيضا , ومن ماقاله كان  مفجعا  ,لقد اكتشف انه يجلس في الجامعة العبرية وليس في الجامعة العربية , وبذلك   اخترق السفير  احكام قانون مقاطعة اسرائيل ..ياعيب الشوم عليك يا يوسف !

الآن

7 comments for “خذ الخبر اليقين من جريدة أخبار الأمين

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *