الشبيحة ومدينة الأشباح

October 2, 2011
By

الجيش يستعيد السيطرة على مدينة الرستن ,ومن أجل احتلال مدينة الرستن , توجب على الجيش  الهجوم على المدينة  بأكثر من 250 دبابة , اما عدد الجنود فغير معروف , وهكذا عاد الاستقرار على المدينة  , التي اصبحت بأكثرها أنقاض , والتلفيزيون السوري أعلن نهاية العمليات العسكرية , الا أنه لم ينتبه الى نهاية المدينة , وكل هذه الأخبار أتت في ظل قانون اعلام جديد ..قدوة لمن يقتدي  , وهدية لم يريد أن يهتدي …انهزمت العصابات المسلحة  تحت ضربات الجيش الأبي   , والاعلام المتميز بشفافيته وموضوعيته  قال , انها عصابات  ياسين الحاج صالح ولؤي حسين …عاد الهدوء والأمن …انتصر الحق وزهق الباطل …

قبل اعلان النصر المبين على مدينة الرستن , انقطعت التلفونات , وانحجبت الشبكة , وانقطع الماء والكهرباء   وتحخولت المنازل الى مستوصفات , ذلك لأن الجيش المنتصر  يمنع  معالجة الجرحى في المستشفيات …كل ذلك من ضمن الخطوات العسكرية  الضرورية لكي تستعيد السلطة “هيبتها” , ومن وسائل استعادة “الهيبة” كان منع أي صحفي مخرب  متآمر من الاقتراب من ساحة الوغى …

هناك اسئلة لم يطرحها المنتصرون , وبالتالي لا لزوم للاجابة عليها ..من الأسئلة “النابية”  لماذا حصل التمرد في المدينة ؟؟ وهل سيؤدي  تحويل المدينة  الى مخيم لللاجئين   أو الى مدينة للأشباح  الى زيادة القناعة برشد وصلاحية السلطة ؟؟؟ وماذا ستكون نظرة المواطن العادي الغير سلفي والغير اخونجي  والغير رجعي والغير متآمر الى الجيش العربي  السوري , الذي  وضع نفسه لأكثر من نصف قرن  مرارا في خدمة الانقلابات والانقلابيين  بدأ من انقلاب المارشال حسني الزعيم  وحتى اجتياح الرستن..سرعة الجيش  بتنفيذ الانقلابات  واحتلال الاذاعات  ثم اطلاق البيانات  وتلقي التهنئات بالثورة المجيدة  , لم تكن أقصى سرعة له , عام 1967 يعرف سرعة أخرى  باتجاه الشمال ,….أقولها بصراحة , ليس بهذه الطريقة تبنى الأوطان ,ليس بالقتل والتخريب  يمكن اقناع أشباح الرستن  بممارسات الشبيحة … ماحدث في الرستن , وما يمكن أن يحدث في مدن ومناطق أخرى  , ليس الا وسيلة من وسائل تهديم وتخريب الوطن …القضاء على عصابات مسلحة  لايمكن أن يكون بالقضاء على الوطن  وعلى تسميات السلطة للأمور يوجد الكثير من الشك ..ليس كل من تسميه السلطة “عصابة” هو بالواقع عصابة , وليس كل ماتسميه السلطة  قوات حفظ “النظام” هو حامي للنظام …هنا  يجب التفريق  بين النظام والسلطة ..النظم تبقى  وتحتضن مختلف السلطات التي تأتي وتذهب , أما في وطننا المنكوب  فالعكس صحيح , السلطة تحتضن النظام  وتملكه ..أتت ولا تريد الذهاب ؟؟

Tags:

One Response to الشبيحة ومدينة الأشباح

  1. reyad on October 4, 2011 at 5:54 pm

    أرقام جزيرية (مصطلح الكذب الجديد)فمن الغباء أن توجه 250 دبابة إلى الغالية الرستن للإحلال الأمن ومراكز الدارسات للعدو الإسرائيلي يقول أن الجيش يخترق الخليج بكاملة محتلا له بغضون ساعتين يبدو أن التجييش على قدم وساق فليكن على أقلة قدر من الذكاء لكي لاستهبل الناس ويصل إلى قراره عقلهم أما لناحية منع الجرحى من الدخول إلى المستشفيات فأؤكد لك يا عزيزتي أنني لو كنت إرهابي لما تجرأت على دخول مشفى حكومي أو خاص (على طريقة الكوي بوي)دكتور من قريبو بيعا لج عاش تمام ومات شهيد الثورة ,أما لناحية تحويلها إلى مخيم و لاجئين وتهديم المنازل فعليك حضور البث المباشر على القناة السورية من الرستن كون المنازل ظاهرة بكل حدب وصوب ,أما لماذا التمرد فهناك حلان أولهما إسلامي وثانيهما مادي وهنا إذا دمجنا المصطلحان حسب نظرية الثورة الموقرة نجد أننا بصدد مصطلح جديد يدعى الإسلام المادي انطلاقا من كون الإسلام أصبح يحمل العديد من التسميات في القرن الحالي والذي يكاد يتناسى اسم الإسلام الصحيح وعلية نتابع……أما إذا كنت تعتبري أن حكم المارشيلات والجنرالات الذي لم يدم إلى وعلقت نعوته, دولة وجيش فلك رأيك الذي ينافي كل الدراسات الغربية السلبية منها والايجابية شاكرا لك التعزية (بالشبيحة من الجيش الذين يقتلون على أيدي الثوريين)في خط النضال والذين يالغبائهم بعد كل هذه الشهور لم يكتشفوا بعد أنهم يقتلون على أيدي الأمن والأمن يقتل على أيديهم لم يكتشف هذا الموضوع إلى رجال الثورة الميمونة الذين يتطللون على ابواب المدارس لمنع الطلاب من دخولها ….. وبعد علينا بالثورة الثورية وركوب الثور.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Informations

User Login

Featured

  • يا للشعب الفرنسي (المتخلف)!!

    بقلم:غادة السمان :     لا. لم تعد الحياة في فرنسا تطاق مع شعبها (المتخلف انتخابيا)! أعيش هنا منذ ثلاثة عقود، وعاصرت انتخابات عديدة لرؤساء جمهوريات وبلديات ومجالس نيابية ولم […]

  • السلفية والسلفيون في سورية: من الإصلاح إلى الجهاد

    by:A.alhaj دولة الباطل ساعة ، ودولة الحق حتى قيام الساعة, الامام علي : لم تتوقف السلفية السورية عن التغيير منذ بروزها في نهاية القرن التاسع عشر في أهم مركزين تاريخيين: […]

  • حوار منشور بين الماغوط والطاغية..

     علي عيد: الحوار أدناه دار فعلا لكن بين شخصين من عالمين مختلفين، عاشا على نفس الأرض، الطاغية أساء لطينها، والماغوط حول طينها إلى حدائق من الشعر والحب والضجر، الأول تحدث […]

  • مجزرة دوما ومحاولة الانتحار !

    عيسى خليل:  لو  تصورنا  المشهد التالي ,بشار الأسد يجلس  بين أصدقائه  ,أحدهم  جاء  بجهاز لعرض الصور وعرض الصور  المنشورة أدناه , ثم سأل بشار الأسد عن  رأيه  بتلك الصور ,فماذا […]

  • الحجز الاحتياطي على أموال المعارضين والمنشقين …مابتحرز !!

    اصدرت وزارة المالية السورية قرارا بالقاء الحجز الاحتياطي  على أموال ( المنقولة  وغير المنقولة) ميشيل كيلو , ومناف طلاس , وسارية الرفاعي  ورياض حجاب  وعبد اللطيف الصباغ  ولميباء الحريري ثم […]