اعتقال أو عودة المنشق حسين الهرموش ..تهديدات بان كي مون !!

September 16, 2011
By
عرض التلفزيون السوري شهادة المقدم المنشق حسين الهرموش بعد أسبوع تقريبا على
اعتقاله من قبل الجيش السوري، والتي نفى فيها أن يكون تلقى أوامر بقتل مدنيين
أو أن يكون قد شاهد هذا الأمر. كما قال أن غالبية شخصيات المعارضة، وبينها زهير
الصديق، اتصلت به، وأنه تلقى وعودا كبيرة بالمال والعتاد، ولكنه لم يحصل على
شيء.وأعلن الهرموش أنه “تلقى وعودا بالدعم” من شخصيات المعارضة من دون جدوى، مؤكدا
أن عددا كبيرا من الشخصيات المعارضة اتصل به ومنهم المرشد العام للإخوان
المسلمين رياض الشقفة, والنائب السابق للرئيس السوري عبد الحليم خدام، إضافة للداعية
المتطرف عدنان العرعور والمعارض السياسي برهان غليون، كما اتصل به زهير الصديق
وعرض عليه المساعدة.
وقال الهرموش أن أيا من الوعود التي تلقاها لم تلبى، مشيرا إلى أن العملية
“تحولت إلى تجارة” وأنه تلقى خمسين ألف ليرة سورية (ألف دولار أميركي) على شريط
الفيديو الذي أعلن فيه انشقاقه، ليعلم لاحقا أن من اشترى الفيديو باعه بمليوني
ليرة (40 ألف دولار أميركي) للفضائيات.
من شاهد المقابلة مع المنشق  حسين الهرموش , سمع باتأكيد سؤال  يتضمن كلمة ..قبل قرارك العودة .. هل عاد الهرموش طوعا ؟؟, هل قامت تركيا بتسليم الهرموش في عملية مثايضة أسرى ؟؟؟.
الآن ننتقل الى نيويورك , حيث أعرب الأمين العام للأمم المتحدة-بان كي مون: الأسد لا يفي بوعوده ويجب القيام بعمل دولي موحد ضد النظام السوري:

اتهم الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الخميس الرئيس السوري بشار الاسد
بأنه لم يف بالوعود الكثيرة التي قطعها، داعياً الى القيام بعمل دولي “موحد” ضد
النظام السوري.
و قال بان كي مون في مؤتمر صحافي، انه يجب القيام بعمل ما بعد ان تجاهل الاسد
“الدعوات الملحة” من الجامعة العربية وغيرها من المنظمات الدولية.
وأضاف “لقد تم النكث بالوعود التي قطعها” موضحاً ان الأسد “لا يفي بوعوده. لقد
طفح الكيل. على المجتمع الدولي فعلا اتخاذ اجراءات موحدة والتحدث بصوت واحد”.
واعرب بان كي مون عن قلقه بشكل خاص بشأن ما وصفه بـ”الطريقة القمعية المفرطة في
التعامل” مع الاحتجاجات التي قتل فيها اكثر من 2600 شخص حتى الان.
من ناحية ثانية، اكد بان كي مون ان على الدول الاعضاء في الامم المتحدة ومجلس
الامن الدولي اتخاذ قرار حول العمل الذي يجب القيام به حيال سوريا بعد ان
تجاهلت “الدعوات العاجلة” التي اطلقها المجتمع الدولي.

أليس من واجب السلطة أخذ تصريحات الأمين العام للأمم المتحدة  بأكثر من الجدية ؟؟,

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Informations

User Login

Featured