الحماقة الكبرى !!

السلطة أرسلت 30000 جندي الى منطقة جسر الشغور , وذلك للقيام باقتحام المدينة تحت قيادة العقيد ماهر الأسد , الهدف كما تقول المصادر الحكومية , هو تنظيف المدينة من المتسللين , الذين  سببوا مقتل 120 جندي سوري , وهذه العملية جائت بناء على طلب الأهالي , تركيا تنتظر مليون لاجئ سوري , ورئيس الوزراء التركي يحذر الرئيس السوري من مغبة مذ1بحة مشابهة لمذبحة حماه , فر أهالي جسر الشغور , ومعظمهم سيصل الى تركيا .

ماهي نتائج هذه العملية , التي ستقود الى مقتل الألوف ؟

النتائج الحتمية لها عديدة , لا أحد يضمن عدم تدخل تركيا , واذا تدخلت فهذا يعني النهاية للدولة السورية , ويعني  الحرب الأهلية , عندها ستفتح تركيا مخازن الأسلحة للمحتجين , ولوقود الحرب الأهلية , نتيجة أخرى , لم تتدخل تركيا !, مقتل المئات او الألوف سوف لن يزيد من شعبية السلطة , وذلك كما حدث في درعا  , حيث تدخلت السلطة وتابعت القتل الذي بدأه عاطف نجيب , وبالنهاية  أتت الشرشحة , الهجوم على جسر الشغور سيقود الى زيادة شعبية الاخوان المسلمين , وزيادة التعاطف معهم , وهذا الأمر يعتبر خيانة للقوى التي وقفت الى جانب النظام بقصدالوقوف في وجه   الاخوان المسلمين. التيار الثالث في الدولة ..التيار المثقف الواعي والقادر على السير بالديموقراطية قدما , سيصاب بالذهول , وسيتحول الى نوع من التراخي مع الاخوان ..ونظرية الدلف أفضل من المزراب سوف لن تستقيم مع نتائج المذابح …النظام الذي عليه محاربة الاخوان سيقود البلاد الى الارتماء بأحضان الاخوان ..هل هذا مايريده  النظام ؟؟, أو أن النظام لايأبه كثيرا بوحدة سورية …خربت عمرت حايدي عن  ظهري ..بسيطة …هناك  التقسيم ..دولة العلويين كما ارتأتها فرنسا ..ولا نزال نشتم فرنسا بسبب ذلك !!!على مايبدو توجد خلفية مهمة لمشروع التقسيم ..حيث الساحل يصبح دولة للعلويين والداخل دولة للسنة , وعلى المسيحيين والقرباط  وغيرهم التوجه الى السويد. كما انه على المثقفين القيام بالرحيل  الى السويد ..يوم أمس دعا السيد نبيل فياض المثقف الى الهجرة ..لاتطاق أيها الوطن ..وداعا مع نبيل فياض وغيرهم , لايمكن العيش في وطن يرتكب المجازر ..لا أستطيع تهنئة سورية بمستقبل سيصبح مظلم قاحل قاتل

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *