مقتل المسيح وتحويل بيته الى مغارة لصوص !

September 30, 2017
By

نبيهة حنا ,جورج بنا:

لو كان عند بعض رجال الدين المسيحي مايكفي من الحساسية تجاه الظلم ,  لما فعلوا مافعلوه واصطفوا واحدا وراء الآخر أمام الجلاد ليحسن عليهم لقاء خيانتهم للسيد المسيح والمسيحية,  انهم  , سبحانه في حكمته,وبعدد  لايستهان منهم من  الفئة التي  يخجل  الأزعر  أن ينتمي  اليها ,  سبحانه على  حكمته في انتقاء الانحطاط ليرعى المسيحيين والمسيحية    , في انتقاء  العبودية لتبشر بالحرية  في انتقاء الحضيض  ليبشر بالرقي  ,قلة بربرية من رجال  دين  كان  السيد  المسيحقد حذر  منهم …لاتفعلوا  أفعالهم!

قبل  سنتين قتل قناص أسدي الشاب المصور باسل شحادة في حمص , والفقيد باسل شحادة بغنى عن التعريف  , لقد  أعطى كل شيئ حتى حياته  من أجل الآخر  كما  فعل يسوع الناصري  ,  لو كان المسيح بيننا  لطلب من الرب أن يسكنه  ملكوت السموات   ولكانت له جنازة   تناسب نبله وتضحياته  , ولرافقه  يسوع الى مثواه الأخير  مبجلا وناصحا   بأن يأخذ كل شاب من باسل قدوة , عاد الى التراب  كاللص  والمهرب  , لأن  بعض رجال الدين المسيحي من الذين  يمارسون  مهنة المخبر  لدى  المخابرات  رفضوا   اقامة  جنازة له  , . أتت أوامر المخابرات  بمنع تجنيز الضحية ,  انصاع الكليروس الكاتوليكي لأوامر المخابرات  وعصي  على أوامر المسيح , فهل هاؤلاء مخابرات أم مسيحيين ؟  انهم مخابرات أسدية , , لاينتمون فقط الى المخابرات  , وانما الى شكل من  مخابرات لاشبيه لها  ..الشبيحة   القتلة ..الأنذال  وفي صفهم اصطف المطران لوقا الخوري ,  الذي لايخجل من حمل الصليب  وهو  يتنقل في سيارة شبيحة مدججة بالسلاح ,  يشتكي  بعض الشباب  “لقداسته”  لشعورهم بظلم الشبيحة , فيقوم “قادسته” بتسليمهم للشبيحة , بعد الوشاية بهم , وليس لوقا الذي هو فعلا يهوذا الكذاب الوحيد المفتتن  بالشبيحة   , وانما هناك  أسيدور بطيخة , وهناك البطرك لحام وهناك  الأب  الياس زحلاوي  الشبيح الأول  , والقائمة طويلة جدا  , وسيصار الى  دراستها بدقة  عتدما تسمح الظروف بذلك …اليهم أقول ان الله يمهل ولا يهمل .

من المتوقع  أن  يخنع لوقا الخوري وغيره والبطرك اللحام( تم طرده  من قبل البابا قبل  شهر تقريبا)  لارادة  شبيحة الأسد ,  الموافقة على تعيين اللحام بطركا  لم تأت من السماء  ومن الكنييسة , وانما من الشبيحة  , لولا موافقةالأسد الشبيح الأكبر  على  اللحام كبطرك  لايصبح اللحام بطركا  , حتى ولو اراد ذلك  مئة من  رتبة يسوع الناصري  , ماهو مطلوب منه  أولا خدمة النظام والرئيس    كغيره من الشبيحة , على أن  مظهره الخارجي يوحي بشيئ ’خر فهذا أمر   لايهم  القيادة الحكيمة ,  لطالما  البطرك نشيطا في  عمله الأساسي  وفي كتابة التقارير وفي الوشايةبالغير  وفي التجسس على الآخر   فليلبس مايريد  ويضع على رقبته  مئة صليب  , لا بالعكس فان  زيه وصلبانه  مفيدة في تمويه مهمته الأساسية  التي هي تشبيح بهيئة صلاة ,  ذئب مفترس بهيئة نعجة  , قاتل بهيئة ضحية ,..ثأري ..كاره  , ومنتقم  , وهذا هو رجل يسوع الناصري  , أيعقل ذلك ؟؟.

من المطمئن  عدم  وجود  تأثير يذكر  للكليروس  المسيحي على  المسيحيين   , والبرهان أسوقه من  ممارسات الماضي ومن  الواقع  الحالي , تقليديا  يقف معظم المسيحيون  ببعدعن الكليروس بشكل عام  , واقعيا  لم تبق أي منظمة مدنية مسيحية  الا وانهالت  على الكليروس بالنقد اللاذع  وحتى بالتجريح  الذي يستحقونه , واقعيا  هناك نوع من الطلاق  بين   رجال الدين  والمسيحيين ,   فلا تأثير لرجال الدين على المسيحيين ولا تأثير  للمسيحيين على رجال الدين , ذلك لأن ترسيمهم  لايخضع لارادة المسيحيين ,وانما لارادة الشبيح بشار  الأسد , الكنيسة   ليست مستقلة  وبعض  رجال الدين حولوها  الى مواخير للتشبيح , هنا  صدق  المسيح عندما  اتهمهم  بتحويل  بيته الى بيت   لصوص   ,اذا كان للمسيحيين من مهمة دينية فعليهم تحريرالكنيسة والكليروس من التشبيح الأسدي.

Tags: , , , , , , ,

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Informations

User Login

Featured

  • البعث السوري ..كتاب حازم صاغية

      ياسين الحاج صالح:   في الجو العائلي الذي نشأ فيه حازم صاغية، كان هناك كثير من العروبة. هذا ما يقوله في مقدمة كتابه الجديد «البعث السوري، تاريخ موجز»، وكان […]

  • في المسألة الطائفية في المشرق العربي ٢|٢

    بقلم:عزمي بشارة    يَنقسِمُ التحدِّي الكبيرُ الذي وضعَتْه ظروفُ المشرقِ العربي الكبيرِ التاريخيّةُ أمامَ الباحثينَ العربِ في موضوعِ الطائفيةِ، إلى اثنَيْنِ برَأْيِنا: أَوَّلًا، رَصْدُ تحوُّلِ الطائفةِ الاجتماعيّةِ إلى طائفةٍ سياسيّةٍ، […]

  • الى الدكتور زغلول النجار بمناسبة شطره للذرة !!

    سيلفيا باكير,ممدوح بيطار : يمكن القول ان  أزمة العقلانية  العربية الاسلامية مزمنة  , بدأت مبكرا في التاريخ الاسلامي … يقال  على  أن  الأزمة بدأت بانتصار  ابن حنبل على  المعتزلة ,هناك […]

  • المعارضة التي يحلم بها الزلمة

    الدكتور مضر بركات يحلم بمعارضة  تليق بالسلطة , الا أنه يفتقد هذه المعارضة , وذلك لأن مفهوم هذه المعارضة هو اسقاط النظام ..واسقاط النظام هو خط أحمر , لذا فان […]

  • اعراس الديموقراطية في سوريا الأسد !

    نيسرين عبود: من العسير تفسير خلفيات مطالب وفد الأسد المفاوض في جينيف , وأعظم ما  استعصى على  فهمي كان مطلب الوفد من المعارضة  في الورقة التي قدمها   بشار الجعفري  الى […]