الفساد “الفيدرالي”!

September 17, 2016
By

سمير صادق:

لمجرد تلفظ موظف روسي قبل  أسابيع  بمفردة “فيدرالي”كنظام  عليه تنظيم الحالة السورية ,  انتفض  المصابون بنشوة  السيطرة على  بعض القرى والتلال والبساتين من مؤيدي الأسدية  ومعارضيها لمعارضة  الفكرة الفيدرالية ,  التني تنقص من فعالية آلة الهيمنة الرئاسية وقد تحدد بعض الشيئ من المقدرة على ممارسة الديكتاتورية  القرداحية , لايريدونها  فيدرالية  وانما كما هي  الآن وكما كانت سابقا قرداحية  بامتياز , يقولون على  أن الفيدرالية  صناعة  أجنبية   لايستطيع التمتع باستهلاكها الا من  أوجدها ويريد تطبيقها قسرا  , ثم ان الفيدرالية  لاتناسب طبائع الشعب السوري ,تحصيل حاصل  يعني ذلك  أن القرداحية  هي النظام الذي  يناسب طبائع الشعب السوري ,عن ماهية هذه الطبائع يقال القليل وكيف تناسبت القبرداحية مع  الطبائع السورية يقال حتى أقل .

لدي الكثر  صعوبات  في فهم كل ذلك  , حيث  أن الانفجار  قد حدث  مؤخرا   أي قبل خمس سنوات تسبب من جراء  النظم  السياسية والاجتماعية والاقتصادية  …الخ القرداحية  , واستمرار نظم القرداحية  يجعل استمرار  الانفجار والتفجير  أمرا حتميا ,  ثم  من قال على  أن  سبب الكارثة السورية هو  عدم وجود الفيدرالية  , وبالتالي فان ايجادها  سيكون العلاج الكافي والوافي  للمرض السوري  , اذ لاعلاقة مبدئية ومباشرة للمرض السوري مع  شكل الحكم  ان كان  برلماني أو رئاسي  أو فيدرالي … , بل مع  شكل الحاكم الفاسد المفسد  والفاشل  الذي   يرفع من ضراوة ديكتاتوريته   بقدر  يتناسب طردا مع فشله , لاتكمن المشكلة  في شكل الحكم  ..ففي أوروبا  دولا  نظامها رئاسي  وهي احادية كفرنسا الى جانب  دول  فيدرالية  ونظامها برلماني كألمانيا  ,الكل  يتواجد في نظام كونفيدرالي كالاتحاد الأوروبي ,  وليس من السهل القول على أن النظام الفرنسي أفضل من الألماني أو النظام الأوروبي أفضل من النظام الأسباني  الفيدرالي   الملكي … لافرق بين فاعلية كل هذه الأنظمة المختلفة  لطالما هناك  ديموقراطية وشفافية  ونظافة  , لذا  فليبقى النظام السوري  رئاسي أو يتحول الى برلماني أو يصبح فيدرالي ..كل ذلك لايخلق مشكلة ولا يحل مشكلة .

الفرق بين  سوريا وحكمها  أو حاكمها  وبين بقية العالم,باستثناء كوريا الشمالية,يكمن   في  الحاكم  , الذي هو في سوريا ديكتاتوري  ارهابي  ولا  يصلح  حتى  لرعاية قطيع من البقر  , فمن يعامل كلبه  في أوروبا كما يعامل الأسد  الانسان السوري  عليه المثول  أمام القضاء  متهما من جماعة الرفق بالحيوان بتهم تصل عقوباتها  حتى  الى السجن , ولكي  يتناسب  الحكم القرداحي مع  طبيعة الانسان السوري  جرت  عملية مستمرة منذ نصف قرن لحيونته , وقد تحيون هنا وهناك  قليلا أو كثيرا  , ومن تحيون تعلم  وتمرن على   الانصياع الى الضباع , وأصبح من الزبانية  , خيارات من رفض التحيون محدودة جدا  , اما الهروب أو  الذهاب الى السجن  أو  التزام الصمت المطلق  سياسيا واجتماعيا واقتصاديا ,  الصمت  وعدم المقدرة على ممارسة غريزة الكلام  يمثل انقراضا جزئيا  للمخلوق السوري , الذي عليه ممارسة الحياة كالبقرة مع أنه لم يتحول الى بقرة  كذاك  المرتزق  المصفق الملفق   .

انهكت البلاد بالقتل والتدمير وانتهكت بالاذلال والتعسف  والفساد , كل ذلك  لايعود  الى شكل النظام ان كان رئاسي أو فيدرالي  أو غير  ذلك  , يقال على أن نظامنا رئاسي  وتبعا لذلك فالفساد رئاسي  ,وما هو المانع من حدوث فساد فيدرالي  كالفساد الفيدرالي الروسي ,  هنا   أود  تعريف القارئ الكريم بصدفة نادرة , فقد  تعرفت قبل سنوات على  نشرة سنوية بخصوص الشفافية  أي الفساد في مختلف دول العالم , وكما هو متوقع فقد  احتلت الدول الاسكندينافية  والأوربية المراكز الأولى  ,  وأمام كل رقم  تم كتابة اسم الدولة  , وقد  حدث   أن  وجدت أمام رقم ١٥٩  اسمين الأول سوريا  والثاني روسيا  , أي  أن  الفساد الروسي  هو نسخة طبق الأصل عن الفساد السوري  والعلامات التي نالتها روسيا هي نفس العلاملات التي نالتها سوريا  , دول مثل العراق وأفغانستان  وصوماليا  احتلت  المراكز ١٦٠ وما فوق  ,  روسيا وسوريا من  أفسد  عشر دول في العالم , فشكل النظام  لايمنع دولة من الفشل والانهيار, وقد انهار الاتحاد السوفييتي وسوريا  تنهار  أو انهارت  …انها مرتبة  الشؤم  ١٥٩!!!

Tags: , , , , ,

2 Responses to الفساد “الفيدرالي”!

  1. nabiha hanna on September 18, 2016 at 12:01 pm

    لاحل لاشكالية الفساد الا بانحلال الدولة …وحتى قبل حل مشكلة الفساد انحلت الدولة تحت تأثير المزيد من الفساد والذي أتى في سياق مكافحته ,منظومة الدولة في سوريا أصيبت بأمراض لايمكن الشفاء منها ولاجدوى من انقاذ شيئ يتكلفة اعلى من سعر هذا الشيئ , أصلا من المستحيل تأمين مبالغ تقدر ب٧٠٠ مليار دولار من أجل اعادةبناء المنازل , الانسان ,حتى البسيط, يملك احيانا أفقا واضحا أي أنه مثقف ,ولولا وضوح الأفق والشعور بأنه عدمي لما نزح وهاجر وهرب معظم الشعب السوري وانتقل الى أوطان تستطيع الاهتمام بالانسان … معظم الهاربين والمهاجرين واللاجئين يقولون ان همهم الوحيد هو مستقبل الأولاد , ولو كان هناك للأولاد مستقبلا في هذه البلاد لما هاجروا …انهم يفكرون على المدى البعيد بوضوح وموضوعية , هذا الشعور بحد ذاته هو نوع من حكم الاعدام لوطن اصبحت ضرورة انحلاله أفضل من ضرورة بقائه , التي هي أصلا مستحيلة …..ماقلته لايملك أي قدر من مكون التمني او التشفي , وذلك بعكس مكون الحزن والأسى على جيل أو أجيال تهالكت وتشوهت وانقرضت انتماء …شعب بكامله يبحث عن وطن , تبعثر بين العديد منها بين السيئ والجيد منها مناقضا بذلك قسرا طبيعة الحياة التي تعني ببساطة يعيش الانسان حيث يولد … باستثناء السوري الذي عليه العيش قسرا خارج مكان ولادته , لافائدة هنا من الحديث عن معاقبة المجرم ومحاكمته … الأفضل بذل الجهود لتسريع عملية الاندماج في الأوطان الجديدة بهدف ازالة صفة اللاجئ وبناء صفة المواطن

  2. عصام سمعان on September 18, 2016 at 12:21 pm

    هناك مشكلة كبيرة في طرح نبيهة , اولا كون هذاالطرح لايجانب الحقيقة وهذا الأمر يؤلم بما فيه الكفاية , ثانيا عدم جود دواء لعدمية الوطن السوري , وهذا الأمر لايجانب الحقيقة ,ويؤلم بما فيه الكفاية ,و ما أصعب من مشكلة لاحل لها , فعلا لايمكن “تسكيج ” أي نوع أوكمية من التفاؤل , فالحياة ومقوماتها في هذه البلاد تحولت الى “سكاجة” لامستقبل لها …. كم هو قاس وقسري عندما ينصح الانسان نفسه بالهروب واللجوء وينصح غيره ايضا . فهل هناك بديل لهذه النصيحة ؟

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Informations

User Login

Featured

  • UN human rights chief renews call on Security Council to refer Syria to ICC

    High Commissioner for Human Rights Navi Pillay speaks to reporters after a closed-door briefing on Syria to the Security Council. UN Photo/Devra Berkowitz 2 July 2012 – The United Nations […]

  • عندما تستقيل الانتلجسيا

    تفاصيل ما سموه الربيع العربي تبعث على الكثير من الأسئلة وتحرض العقل العربي على مزيد من التساؤلات والبحث عن أجوبة واقعية وعلمية وإيقاف محركات الغرائز والأمنيات وكل ما يتعلق بالعواطف […]

  • ماهر شرف الدين والصراحة !

    عبدو قطريب:  يتهاوى كل نقد للاتجاه المعاكس  على  يد  الحقيقة التي تقول على أن  جمهور من عشرة ملاين  انسان  ينتظروه ويسمعوه  , هناك عدد كبير يقدر  بالملايين من الذين يتفاعلون […]

  • الجيش الحر يقاتل على 4 جبهات بحلب.. ويطلق «معركة فك الحصار» عن أحياء حمص

    بينما واصلت كتائب الجيش السوري الحر القتال على أربع جبهات مفتوحة في مدينة حلب، التي أعلنت القيادة عن معركة الحسم فيها قبل يومين، كانت مدينة حمص تشهد «أول حراك جدي […]

  • فصل النهايات: ولادة الأمة المتوحشة

     بقلم:نصري الصايغ الوقت العربي نفد من دون أن نصدق. غلب الإسلام السياسي بأزمانه الدينية، عروبة مدنية، قست على عروبييها فاحتل الفراغ الفكري الأمكنة. «الربيع العربي» الجميل، شوهه الاستعصاء المذهبي، اختطفه […]