للحصول على “صكوك ” الوطنية رجاء الوقوف بالدور أمام كوة ابراهيم الحمدان !

October 19, 2012
By

المهم ليس شخص ابراهيم الحمدان , لأن الحمدان ثرثري  كغيره من  أزلام النظام , ثرثري  في نظام ثرثرة وسمسرة ,أتطرق للحمدان   كنموزج  عن الانسان المشوه  , الذي يمثل نظاما أكثر تشوها , وأحد معالم التشوه الفكري  والعقلي هو موقف النظام من مسألة الوطنية التي يدعي احتكارها  , وعندما  تريد  معرفة من هو وطني  أو خائن في هذه البلاد  عليك بسؤال  ابراهيم الحمدان  , المعتمد من قبل النظام  لتوزيع شهادات حسن السلوك الوطني  , وليس فقط الحمدان  , انما توجد مراكز معتمدة من النظام لهذا الغرض , كما توجد مراكز  متحركة , فهم رجال المخابرات  , الذي  يقومون بزيارة البعض  للطمأنةعن الصحة !,  وخلال عملية الطمأنة  يعطي المخابراتي  المواطن  شهادة بأنه مواطن مناضل  وجيد  , مقابل  ماتيسر من “الفراطة ” 1000 ليرة أو أكثر بكثير , وذلك حسب  مجريات الحديث  وتطورات  التهديد والتملق ..

ازلام النظام غير مسرورين  برجال المعارضة في الوزارة , وهم قدري جميل  وعلي حيدر , الأزلام كانوا يريدونها صافية أسدية بعثية , غاضبون على قدري  وحيدر لأسباب عدة , ومن هذه الأسباب عدم ادانة هؤلاء  لهيئة التنسيق  وعدم اتهامها بالخيانة , حيث أن هية التنسيق  لاتمثل  حسب احصائيات الحمدان  الا عشرة اشخاص في الجمهورية السورية !, بينما الأسد يمثل 99,9% من الشعب السوري ,فسبب التأييد الجامح  واضح !..الأسد حرر البلاد ونشر الديموقراطية والعدالة الاجتماعي  وأفرغ السجون  , وهو يطهر المدن الآن من الوهابية  , يلاحق الوهابيين  ويقتلهم  , ومنهم 3000 طفل في عمر  الزهور,  يبني المدن  والشوارع والمستشفيات  وسمعة البلاد في العالم  تطير العقل , قبل بناء المدن الجديدة  يجب  ازالة العتيق  في حلب وحمص والرستن ودير الزور ودمشق  والبوكمال وادلب وحماه وحتى القرداحة  واللاذقية  ودرعا وكامل المدن السورية, يفرغها من سكانها  الذين يزورون اقرباءهم في تركيا ولبنان والأردن !..شعب عظيم يحتاج الى زعيم عظيم , ولماذا لايحب الشعب رئيسه الأبدي؟ , حيث السلام  يعم ارجاء البلاد  وعملية التنظيف والتطهير مستمرة  ؟ ..حملة تجديد واصلاح  لها أول وليس لها آخر تبهر العين ..الأسد رمز البلد ..انها سوريا الأسد    , الأسد  أو لا أحد , وهل  سمعنا يوما شعارا يقول ..عبد العظيم  لاتهتم , وراك شبيحة بتشرب دم  , أو صبرة ..صبرة  بعد السكرةاجيت الفكرة , أو  لؤي   من بعدك مافي خي , أو سيدا , انت اللي من ريدا !!الشعب بكامله من قوم المنحبكجية , منحبك … منحبك ..عم يحاربوك  وما بيعرفوا من هو أبوك ..شعبية اسطورية أكدها كل استفتاء  , حيث  انتخب  بشار الأسد  السيد بشار الأسد كرئيس للجمعهورية, وبما أن بشار الأسد هو الجمهورية شعبا وأرضا  لذا كانت  نتائج الاستفتاء 100%  لصالح بشار الأسد , ماشاء الله !.

مآخذ الشبيح الحمدان على هيئة التنسيق تتمثل بمقررات مؤتمرهم  , الذي لم يكن بامكان السلطة منعه  , على الرغم من اختطاف منظمه  عبد العزيز الخير  وثلاثة من مرافقيه , وعلى الرغم من  عدم تمكن هيئة التنسيق من  استئجار قاعة لعقد المؤتمر  , فالقاعة  التي عقدوا بها اجتماعهم  , هي قاعة استأجرتها لهم السفارة الروسية , وأعجب كيف يعير الحمدان هؤلاء المؤتمرين تلك الأهمية , وعددهم عشرة أو أقل , على كل حال  فالحمدان  غير مسرور بمايلي :

1- قرار إسقاط النظام بكافة رموزه ومرتكزاته بما يعني ويضمن بناء الدولة الديمقراطية المدنية، دولة القانون والعدالة والمواطنة المتساوية بصرف النظر عن العرق والجنس والدين.

هذا القرار طير عقل الحمدان , وبه رأى الخيانة العظمى , تصوروا , يريدون اسقاط النظام  من رئيس الجمهورية سيادةالرئيس  بشار حافظ الأسد  , الى كل مرتكزات النظام  ..ومرتكزات النظام معروف ..شبيحة وأجهزة أمنية  وكتائب الأسد , والحمدان  خلط بين “الدولة ” وبين” النظام ” , فالدولة شيئ والنظام شيئ آخر , وهذا الالتباس يعود الى نوع من الاضطراب في عربية الحمدان  المقيم في المانيا , وهذا المقيم في بلاد الألمان  , لم يلب لحد الاآن دعوة الأسد للانخراط  في تشكيلة السشبيحة الجديدة ..اسباب ! لا أعرف

خيانة عظمى ..اسقاط الرئيس!!! , عمل  لايعرف الحمدان له مثيلا , خاصة في المانيا التي  يسكنها للتعيش ( نعرف تماما على حساب من  يعيش هذا الوطني !) ! اسقاط الرئاسة  وذلك” لبناء دولة القانون والمحاكم الشرعية التي كانت تحكم بالاعدام على أي مواطن غير مؤيد للثورة ، أو اي مواطن من طائفة غير طائفة الاخوان والوهابيين التكفيريين ، والتي تشرع لخطف النساء وأغتصابهن تحت قانون سبايا الحرب!”, انك كذاب يا ابراهيم الحمدان .. كذاب كبير أيضا  ,الثورة لم تحكم بعد , وقولك “كانت” تحكم دليل على اضطراب ذهني عقلي  ولغوي ,  سوريا محكومة من آل الأسد منذ نصف قرن  والمحاكم الاٍسدية هي بحق غير شرعية اطلاقا , انها محاكم تحكم بقانون الغاب .اما المأخذ الثاني  فهو :

2-التأكيد على النضال السلمي كاستراتيجية ناجعة لتحقيق أهداف الثورة، ونرى أن عسكرة الثورة (بمعنى تسليح المدنيين فيها) خطر على الثورة والمجتمع، وفي هذا السياق ننظر إلى “الجيش الحر” باعتباره ظاهرة موضوعية نشأت بسبب رفض أفراد من الجيش السوري قتل أبناء شعبهم المتظاهرين سلمياً، ومن هذا المنطلق نعتبر الجيش الحر مكوناً من مكونات الثورة وعليه دعم وتعزيز وحماية الاستراتيجية السلمية للثورة.

الحمدان غير معجب  بالنظر للجيش الحر  على أنه ظاهرة طبيعية ومنطقية , وهنا يستشيط الزلمة غضبا , ويعتبر ان كل ثائر هو  مستورد من أفغانستان  , ثم يدعي هذا الوغد على أن الجيش الحر هو الذي اختطف  عبد العزيز الخير من بين أيدي المخابرات الجوية , ويقول الزلمة  بعد رشقة من الشتائم على أن  الجيش الحر وكل مكوناته الوناته الدولية هو  ليس أكثر من فقاعة صابون  يلهو  بها جيشه الباسسل  , وانتصار الجيش الباسل في باب عمرو يؤكد ذلك , تافه أنت  يازلمة !, هل الانتصار على بابا عمروا  هو مقياس لقوة الجيوش ؟ وهل من ينتصر على بابا عمرو  يستطيع الانتصار على اسرائيل ؟؟وهل يسيطر الجيش الباسل على سوريا , عليك ياابراهيم الحمدان أن تزور بابا عمرو الآن  لترى  ان جيشك الباسل لم ينتصر , وان حمص صامدة منذ أربعة أشهر  ,  وسوف لن يكون بامكانك يا ابراهيم الحمدان أن تتجول في 60% من حلب  ولاتستطيع  ان تخطو خطوة في درعا أو دير الزور أو ادلب  ..ضراط كبير  ومتورم ومنتفخ  , وحتى القرداحة تقول انها نزلت على الساحة  ..لقد فقدت يا عزيزي البصر  والبصيرة ولا مجال لانقاذك !

4-في النقطة الرابعة  تؤكد  هيئة التنسيق على ضرورة استعادة الجيش النظامي لدوره الوطني الحقيقي الذي أنشأ من اجله وانتزاعه من يد السلطة التي أرغمته على لعب دور مناقض إذ زجته في مواجهة شعبه، وعلى أهمية أن يكون الجيش تحت القيادة السياسية الممثلة للشعب وأن مهمته الأساسية هي استعادة الأراضي السورية المحتلة ومواجهة المخاطر التي تهدد أمن سورية والمساهمة في حماية الأمن القومي باعتبار الصهيونية العدو الرئيسي لسورية وشعوب المنطقة.

هنا يقول الزلمة فخورا  على أن من يردع البعض عن الفتك بهيئة التنسيق هو الرئيس بشار الأسد , ويذكر الزلمة المؤتمرين بقوله  , أين كنتم ايام الراحل حافظ الاسد ؟؟ في السجن طبعا ..برافو ياراحل حافظ  , لذا يقال عنك , رحمة الله عليك , على أن خالد , وأهم ماورد هنا في  رشقة الشتائم  هذه  قول الزلمة  على أن التمثيل الشعبي للرئيس بشار  حسم  بالمسيرة المليونية .. وعلى من تضحك  يازلمة ؟  الا تعرف كيف تسير المسيرة  ؟؟, ألم تكن يوما طالبا في الابتدائية أو الاعدادية ؟ وكونك من  سلك المخابرات   يسمح لك بالتعرف على آلية المسيرات  , هل  يجلس رئيس الماني  على الكرسي  حتى موته  لان مسيرة ايدته , وأنت تعرف تماما كيف تتم جرجرت  الناس الى الباصات    وكيف تمارس المخابرات  القسر  لتسيير المسيرة , تبا لك ! والألمانيا  التي لاترسلك الى الأسد ,  الا تعرف على أن القانون الألماني يعاقب  من يروج للديكتاتوريات ؟ والبند  الخامس والتالي تركه الزلمة بدون تعليق  , وهذا المقرر هو :

5. الحرص على تحقيق أهداف الثورة بالقوى الذاتية للشعب السوري، وتحميل النظام مسؤولية أساسية في خلق المناخات التي تستدعي الأجنبي.اما تعليقه على المقرر السادس  الذي يقول :

6-. العمل على حماية المدنيين وفق القانون الدولي باعتبارها مطلباً ملحاً في ظل تعاظم عمليات القتل والمجازر الجماعية المرتكبة بحق المدنيين الأبرياء.فقد كان مختصرا جدا, اذ قال : تقتلون القتيل  وتمشون في جنازته,يقول  البوق  ان الثورة هي التي قتلت ابنائها  وشيوخها  ونسائها  , ولحد الآن  لم تعترف سلطة  هذا الزلمة السلطوي , بأن  شخص واحد مدني قتل  من جراء القصف العشوائي, الا أن  الألوف من الارهابيين قد قتلوا  من جراء القصف بالطيران ,  وعندما يسأل انسان  كيف يمكن ذلك ؟  يقال ان العملية كانت “نوعية ” ولا أفهم لحد الآن   القصد  من  هذه النوعية .

في  قصف عشوائي مشابه سقطت قذيفة على بيت في تركيا  , قتلت الأم وابنائها الأربعة , الوزير  عمران الزعبي قدم التعازي لذوي  الشهداء الأتراك , يمكنكم تصور عدد القتلى من السوريات والسوريين  من جراء القصف العشوائي  بملاين من  القنابل ,  وحسب وزير    الاعلام لم يقتل مدنيا واحدا  في سوريا بيد الجيش الباسل , واذا كان وزير الاعلام من هذه البضاعة , فماذا ننتظر من ابراهيم الحمدان ؟؟

Tags: , , , , , ,

2 Responses to للحصول على “صكوك ” الوطنية رجاء الوقوف بالدور أمام كوة ابراهيم الحمدان !

  1. رياض قاسم on October 19, 2012 at 2:52 pm

    لقد أصبح الوطن ورقة لتمسيح الاطياز وبعد التبول والتغيث يمسح قاصد الششمة طيزه بورقة الوطن ..كل شبيح هو وطني وكل مرتزق وكل جاسوس وكل بلطجي او لص او سارق او مغلاجي او نهاب هو في منتهى الوطنية وعلى الشعب المتهم بالخيانة ان يتعلم من هذه الزبالة . والنتيجة كما يراها حتى الاعمى هي انهيار الدولة عن طريق حرب اهلية تدمر البشر والحجر , وهل يوجد في حمص حجر على الآخر , وحلب تنتظر نهايتها الحمصية ودير الزور انتهت كما انتاهت ادلب ودرعا وريف دمشق والبوكمال وغيرهم وبعد الانتهاء من انهاء وجود سوريا لابأس ان يبقى الأسد الى الأبد , ولو يبقى شخصيا فذكراه ستبقى في ذاكرة الاموات . انه البطل الذي استطاع تدمير سوريا , وما هو لزوم الجيش الاسرائيلي بعد ذلك فالاسد اقوى من اسرائيل وعشرات الدول مثل اسرائيل

  2. رشيد آغا on October 20, 2012 at 9:25 am

    ياسيدي الوطنية تجارة رابحة والوطني مثل رفعت الأسد وجميل الاسد ورامي مخلوف وكاتب المقالة ابراهيم الحمدان عنده امتيازات عديدة , فهو الذي يلوي رقبة القضاء وهو الذي يخالف في البناء وهو الذي يصبح على الأقل مليونير , وعاطف نجيب لم يصبح ملياردير وانما مليونير باليورو فقط . والسبب هو كون عاطف نجيب من عظام الرقبة البعيدين بعض الشيئ عن الرأس
    وما بقي من الشعب ياعزيزي هو متهم بالخيانة حتى يتم تصحيح الوضع ,وتصحيح الوضع يعني ان يرضى عنه وطني آخر مثل ابراهيم الحمدان , وكل شسيئ ممكن بالعملة الصعبة التي تسهل كل شيئ في هذه الوطن العظيم , ليس فقط عظيم وانما هو جبل من العظام وعين الحاسد تبلى بالعمى

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

User Login

Featured

  • ولماذا   لانذكر  المسيحية  السياسية ؟

    فاتح بيطار: بمناسبة تطرق    أحد  الأصدقاء  على  صفحة سيريانو  الى موضوع  المسيحية  السياسية , استحضرت  صورة  رأيتها  صدفة قبل   سنة  تقريبا , صورة  تجمع بين السيد المسيح والعلم السوري  […]

  • قلب العروبة لا يَنْبُضُ إلا بالديمقراطية

    إن الخطابات المستنسخة التي يلقيها رأس السلطة الاستبدادية السورية ذات الطابع الأيديولوجي القديم ، التي تعيد تدوير الأفكار والعبارات نفسها ، والعائدة لمرحلة الخمسينيات من القرن الماضي، لا تواكب المرحلة […]

  • إمبراطوريّة حزب الله!

     حازم صاغية: يهدّد الأمين العامّ حزب الله حسن نصر الله بتهجير ملايين الإسرائيليّين، ويكاد يعلن الانتهاء من “جبهة النصرة” وبدء الاستعداد للانتهاء من “الدولة الإسلاميّة” (داعش). وفي خطاب سبق هذا […]

  • صحراء الفكر عند نارام سرجون , البدوية وجمال سليمان

    من المعروف  على أن رجال السلطة  لا يستذوقون  معارضة  من هو  من فئتهم المذهبية , حيث  يحاول هؤلاء  تدمير  كل معارض  للسلطة من هذه الفئة   , لابل قد يصل […]

  • ليس دفاعا عن سليمان الاسد…الشعب هو السبب !

     انقسام سوريا الى دويلات استمر  منذد دخول الجيش الفرنسي  , وحتى عام 1936 ,  حيث اصبحت سوريا دولة واحدة تحت الانتداب الفرنسي , ومنذ عشرينات القرن  والبعض يتحدث عن تقسيم  […]