بربريات سورية

September 1, 2012
By

لا أظن  على انه من الضروري  التعريف تفصيليا بصحفي  اسمه نزار نيوف ,  يقال انه كان شيوعيا  , ولسبب من الأسباب  التافهة جلس في السجن الأسدي أكثر من عشر سنوات , حيث تخرج من  مؤسسة السجون السورية كسيحا ومعاقا ومريضا , اضافة الى تخرجه  كعدو لدود لسجانه بشار الأسد  , ولا أظن على أن نزار نيوف  يستطيع النوم براحة وطمأنينة دون شتم بشار الأسد والتشهير به من تحت الزنارعلى الأقل عشر مرات يومبا , الغير” مهذب ” نزار نيوف   مقيم كأخيه  المهذب  جدا الدكتور صلاح نيوف في فرنسا ,  وهو المالك  للموقع الاليكتروني   “سوريا الحقيقة ” المحجوب في سوريا منذ سنوات .

  من المعروف عن نيوف  سوقية لسانه ,شأنه شأن  زميله مذهبيا  أبي حسن , واختصاص هذا الثنائي  هو التشهير خاصة بالنساء , وخاصة بالنساء  المعارضة من الطائفة العلوية , ان كانت فاديا ابراهيم أو رولا ابراهيم أو روزا ياسين حسن  أو سمر يزبك وغيرهم , ومن غير العلويات ايضا ..مي سكاف  وسهير الأتاسي  ..الخ  وحول معظم  هؤلاء النساء  كتبت مقالات ومقالات  خاصة حول قضية “العهر”…. عاهرات مطلقات , والمناضل في صفوف نيوف  المذهبية  والتشهيرية  أمجد أميرلاي  لخص موضوع العاهرات ومعارضتهم  للنظام   بعبارة بسيطة ..التي لاتستطيع  التفاهم مع زوجها  , لاتستطيع التفاهم مع النظام ..

 بالنسبة للعاهرات   ,يقال  على أن تلك المعلومات الدقيقة  حول أمور السيدات  الخاصة غير موجودة الا عند المخابرات , ومن هنا  كان  اتهام  الأسماء الثلاثة  التي ذكرت , وأولهم نيوف  بالعمل لدى المخابرات , هناك أدلة أخرى بخصوص نيوف وهي سرعة حصوله على الأخبار والأشرطة التسجيلية  ومعلومات خاصة جدا غير متوفرة لأي مواطن عادي , يسأل الانسان نفسه , من أين لنيوف تلك المعلومات ؟؟

هناك قواسم مشتركة  بين  نيوف  وحسن , كلاهما  من ابناء الطائفة العلوية الكريمة , ويريدون  للنظام صبغة علوية  أي نظام علوي,  نزار نيوف  يريد هذا النظام العلوي بدون عدوه اللدود  وسجانه بشار   الأسد , والثاني أبي حسن يريدها علوية  عن طريق بشار الأسد دون النظام  الحالي , وانطلاقا من  علوية نزار نيوف ( يقال  على ان 50% منه شيوعي , و50% منه طائفي علوي , وأنا أقول 0,5 % منه شيوعي , و99,5% منه طائفي علوي عرعوري , شبيه بالعرعور السني )  اعتراه الفرح والابتهاج  بعد مجزرة داريا  , حيث قال مفتخرا حتى  الانفقاع والانفلاق  متبخترا  كديك الحبش , لقد “فرمت” قوات الأسد “الغاضب” 700 من الوهابيين في داريا ,  ومفردة “الفرم ” لاتستخدم  أصلا  الا في مجال  فرم اللحم عند القصاب  بقصد الطبخ , فرم البشر أمر جديد على اللغة العربية , وولاية الأسد تعرف العديد من  الاختراعات الجديد  التي تعرفنا عليها دون أن نفخر بها ..مثلا  مفردة الشبيحة ..مفردة الذبيحة ..المندس , والآن مفردة الفرم ..هنيئا لكم  اختراعاتكم .

فرح نيوف بخصوص نجاحات كتائب الأسد الغاضب ( على الرغم من عدائه للأسد)  على الجيش الحر (نيوف يصف الجيش الحر  بعبارة عصابات  الجيش  الكر ..عصابات كتيبة التوحيد …..دائما عصابة !), وكانت بهجته كبيرة بخصوص الأمر العسكري  الذي تحدث عنه نيوف في المقال والذي يقول بمنع  القاء القيض  على أي من الثوار حيا  ..اقتلوهم اينما وجدنتموهم  ..لا أحياء وانما الموت للجميع , ولا أظن على تم قراءة الفاتحة قبل  الاعدام الميداني  لكل من هؤلاء ال 700 , وذلك بعكس  الخبر الذي صعق  نزار نيوف  وافقده عقله وصوابه , وهذا الخبر  الصاغق لنزار نيوف هو اصلا موضوع هذه السطور , والخبر يروي   بالكلمة والصورة  اعدام  شرطي علوي  متطوع  في نواحي درعا  ميدانيا بعد قراء الفاتحة   وتقديم  التبريرات  لحكم الاعدام الميداني  حسب الشرائع  الاسلامية , والذي نفذ فورا , حيث  انهار الشرطي  بعد أول طلقة رصاص في رأسه قتيلا , مشهد محزن  , الا أنه مشهد يتكرر يوما عشرات المرات  في سوريا البربرية,  والجميع متخصصون في هذه الممارسات من الشبيحة الى الذبيحة ..الخ , وانطباعي هو ان كتائب الأسد رائدة في هذا المجال , واعدامات من هذا النوع يعرفها كل سجن سوري , وفي سجن تدمر  اعدم أكثر من ألف سجين ميدانيا دون الفاتحة , كذلك في صيدنايا , حيث   قدم شريط فيديوا  لمحة عن  مشوار تفقدي  قام به   العميد ماهر ابن ابو باسل بين الاشلاء   ملتقطا بجواله  صورا من هنا وهناك  ومتمهلا  في سيره باحثا عن مكان  يحط به قدمه الجبار بين  الأشلاء المتناثرة , وكأني أرى الرئيس  الكوري الشمالي  أيل سونج  وهو يتبختر كالطاووس ..لله دركم يا ذوي  الأقدام الجبارة !!

يحق لي ما لايحق لنزار نيوف ,  فيحق لي أن استنكر وأشجب التقتيل , لأني ارى في التقتيل مهما كان سببه  وضحيته وفاعله أمرا دنيئا حقيرا اجراميا , ولا يحق لقاتل المكاتب  كنزار نيوف أن  يستنكر  أو يشجب  التقتيل , لأنه يفرح له ويروجه من وراء طاولة مكتبه , القاتل  من وراء الطاولة  لايقل اجراما عن القاتل في  ميدان القتال , ولا يحق للشريك في الجريمة أن يصبح قاضيا ليصدر الأحكام , اني مع الثورة  , ولست مجرما كما يدعي القاتل نزار نيوف , ولست عدوا للبشرية  بالرغم من عدم وقوفي ضد الثورة , ولكي لايظن أحد على أني ابالغ  انشر طيا  مقالة نزار نيوف  مع الشريط الذي قدمه فاقد الصواب نزار نيوف ..الذي جرم الجميع ..من الانسان العادي الى المثقف , غير ناسيا عصابه النسائي , حيث تلفظ بمفردات  من العار قرائتها  , فكيف الحال مع كتابتها ..من يستعين كتابيا  بمفردة شراميط  وقحبات ؟ ليس الا الساقط نزار نيوف , أليكم ماكتب  وما صور :

“هذا الشريط يقول للجميع : كل من يقف مع هذه “الثورة” هو مجرم، وكل من يؤيدها حتى بصمته عن وحوشها وبرابرتها هو قاتل، وكل من لا يقف ضدها هو عدو للبشرية كلها

درعا، الحقيقة(خاص): إنه شريط نوعي شاهد بكل المقاييس على حقيقة الثورة ، ظاهرها وباطنها، أسها وأساسها، منطلقها ومبتغاها. فهو يلخص كل شيء في دقيقتين وأقل من عشرين ثانية. يلخص المكان الذي جاؤوا منه والمكان الذي يقودوننا إليه. يلخص جوهر كل ما جرى منذ أكثر من عام وحتى اليوم : انتفاضة مذهبية وقودها الله ومحركها الإسلام التلمودي ومبتغاها مقبرة جماعية كبرى لا قرار لها لكل من لا يؤمن بالإسلام التلمودي ، ولكل من لا يؤمن بقوانين الذبح المحمدي “الخيبرية”.

إنه شريط يقول لنا دون مواربة : من يقف مع ثورة المجرمين هذه .. ليس سوى مجرم، حتى وإن خرج من جبة كارل ماركس أو طاقية تشي غيفارا أو قميص المسيح!

إنه شريط يقول لنا بوضوح لا وضوح مثله : إذا كان النظام هو من أوصل الناس إلى حمل السلاح، فإن من أوصل حملة السلاح إلى هنا ليس سوى صمت “مثقفي” الثورة وشراميطها وقحباتها وكلابها الذين ما فتئوا يبشرون بـ”أخلاق الجيش الحر” و”أخلاق الثورة” ، لكنهم يبلعون ألسنتهم منذ أكثر من عام ويتواطأون مع المجرمين بهذا الصمت ، تعبيرا عن رضى ذاتي يشبع فيهم غريزة الثأر والانتقام من فئة من الناس ذبحها هذا النظام بالسكين ويريدون هم ذبحها بشفرة حلاقة تكسّر حدها!

لم يكتفوا بأنهم قرروا قتله بهذه الطريقة البربرية، بل ذاقوه مر العذاب والتعذيب الذي شوه وجهه وأفقده ملاحه الإنسانية لمجرد أنه شرطي بسيط ، ولأنه من ملة ليست ملتهم.

 قواميس العالم كله ، وبلاغة لغاته كلها، أعجز من تصور إحساس امرىء يركع أمام جلاديه منتظرا موته … على سنة الله ورسوله التلمودي المجرم. فشاهدوه واطلقوا لمشاعركم عنانها ، فهي الأعمق من كل القواميس والأبلغ من كل اللغات.”

Tags: , , , , ,

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Informations

User Login

Featured

  • مزيد من الأسدية في حال انتصار الأسد

    الأسد يحارب بكل وسيلة قاتلة , ان كان بالطائرة أو  بالدبابة ..ومعيارالنصر  هو عد القتلى وكم الخراب ..كلما ازداد عدد القتلى  وازداد الخراب  ,ظن الأسد على أنه اقترب أكثر من […]

  • إعلامكم هو الخائن والمتصهين تعاسة الوزير

    من أكثر التهم التي يوجهها وزراء إعلام الطواغيت وأزلامهم وأذنابهم الساقطون والمتساقطون للإعلام والإعلاميين الأحرار الذين انحازوا إلى صف الشعوب الثائرة على الظلم والطغيان، إنهم خونة ومتصهينون. أما القائمون على […]

  • تصريح اوباما الأخير كلام حق نرجوا ان يُراد به حقاً

    بقلم: وليد البني: يعلن الرئيس الامريكي باراك اوباما في مؤتمر مكافحة الإرهاب في واشنطن وأمام الملأ بأن سياسات المالكي الطائفية في العراق وقسوة وإجرام نظام بشار الأسد ساهمت في خلق […]

  • مسيرات “عفوية”عالمية لتأييد بشار الأسد ..ياستار

    مجيد الحمصي: اعتاد السوريون منذ أيام حافظ الأسد على المشاركة في المسيرات المؤيدة للنظام وتربوا على ذلك جيل بعد جيل واستمر الأمر على هذا المنوال حتى بعد انتقال السلطة إلى […]

  • عجيب.. القوميّون السوريّون أيضاً!

    بقلم :حازم صاغية فجأة، بدأت صحف ومحطّات تلفزيون لبنانيّة تتحدّث عن دور مجيد لمقاتلين قوميّين سوريّين («سوريّين قوميّين») في سوريّة. إنّهم يقاتلون، دفاعاً عن الحضارة. عن العلمانيّة. زوابعهم ترفرف. تخفق. […]