Posts Tagged ‘ ثورة ’

من  أجل سوريا !…ملاحظات 

December 2, 2017
By
من  أجل سوريا !…ملاحظات 

جورج بنا : سايكس بيكو كان المجوهر الوحيد للدولة السورية بعد قرون عديدة من افتقاد أي جوهر لهذه الدولة , سايكس بيكو كان وثيقة تأسيس لدولة لم يعترف بها الا الخارج , داخليا اتجهت أحلام معظم الفئات السورية  باتجاهات أخرى , اتجاهات معبرة عن  أن القناعة  والواقعية  ليسوا من ايمان السوريين , ثم جهل السوريين بعواقب  التنكر  لدولة سايكس بيكو  , ارادت معظم الفئات السورية دولة افتراضية لايجسدها سايكس بيكو , البعثي أراد دولة من المحيط الى الخليج , الاسلاموي أراد دولة اسلامية , السوري القومي أردها هلالية خصبة , ومن بقي !!,وما  بقي من السوريين المريدين للدولة السورية...

Read more »

هل سننقرض ؟..والعياذ بالله !

November 8, 2017
By
هل سننقرض ؟..والعياذ بالله !

 ممدوح بيطار: يعيش التراث العربي والثقافة العربية حالة رفض وحتى عداء من قبل بعض رجال الثقافة والفكر العربي , والبحث عن المسبب لهذا الرفض يجده في استمرار العوامل التي تحكم في هذه المنطقة منذ وفاة الخليفة المأمون , ففترة خلافته تميزت بحركة علمية وتنويرية كبيرة وبممارسات لانعرف مثيلا لها حتى في هذه الأيام , لانعرف حتى في هذه الأيام خطوة من حجم وفاعلية اعطاء الحرية للمعتزلة وللفكر بشكل عام , اضافة الى تأثره بالعقلانية واقرارة بقضية خلق القرآن ثم الترويج لكون القرآن خلق وليس منزل , ثم ترجيح العقل على النص وغيره من امور الترسيخ العقلي الذي قاد الى...

Read more »

خلوة المناكحة وفقاسة الانجاب !

November 7, 2017
By
خلوة المناكحة وفقاسة الانجاب !

 نبيهة حنا: تفكيك مفهوم عقد النكاح المشوه لكينونة وكرامة الانسان امرأة ورجلا لايقتقصر على التقزز من مفردة “نكاح” ومن مدلولات تقزيم الزواج ليصبح نكاحا , وبالنتيجة عندما لايوجد نكاح تتوقف حالة الزواج عن الوجود . ماهي دلالات استمرار توصيف الزواج من الناحية الرسمية القانونية بأنه نكاح ,مع العلم بأن الغالبية الساحقة من البشر الاسلامي وغير الاسلامي يعتبرون استخدام هذه المفردة في عنونة الاتفاق حول الزواج بأنه عقد نكاح أمرا شنيعا ومقززا للنفس ؟ وما هي دلالات ذلك الاصرار على استعمال المفردة من قبل العديد من الاسلاميين انصياعا لمبدأ النقل وحذفا للعقل , فلطالما تم استخدام هذه المفردة قديما يجب...

Read more »

أليس عندكم اله آخر؟

October 5, 2017
By
أليس عندكم اله  آخر؟

سمير صادق: لانعرف حقيقة الكثير عن نتائج معركة لاتزال مستعرة  بين العقل والغيب  , فهل  استشهدت القداسة في معركتها مع السياسة , أو أنه تم اغتيال السياسة  تحت العمامة ؟ المشهد العام هذه الأيام  يقدم  نوعا من التشابك  بين  السياسة والقداسة  , لقد خسرت  القداسة معارك  الا أنها لم تنهزم  , ربحت السياسة معارك , الا أنها لم تنتصر  , هل  تتقزم السياسة   تحت سقف  العمامة  التي  تنتفخ   وحدود انتفاخها القصوى هي  حجم الكرة الأرضية ,  العمامة  أسست في ديار السياسة طابورا خامسا  وظيفته  اجهاض السياسة من  الداخل  واختراقها  عن طريق  امراضها بمرض القدسية , ليس  الله هو ...

Read more »

بين الثورة والفتنة!

July 2, 2017
By
بين الثورة والفتنة!

 فاتح بيطار,نبيهة حنا: يبدو الانزعاج واضحا عند الاسلاميين عندما يحاول البعض تفكيك الماضي وتحليله , يسمون هذه العملية “نبش القبور” ! , والاسلاميون لايريدون نبش القبور عندما يتعلق الأمر بالسفالات والاعمال المنكرة للراقدين تحت التراب ,الا أنهم ينبشون القبور برغبة عندما يتعلق الأمر بالتبجح والتفاخر , اما عندما يقود نبش القبور الى الفضيحة فلا لزوم للنبش اطلاقا…محرم حرام !! , عندها يصبح النبش تحريض على الفتنة , ومن يحرض على الفتنة انما هو مخلوق لاوطني , وحتى نبش قبور آل عثمان لايروق لهم , فآل عثمان اخوة في الدين وهم خلفاء الاسلام , والاسلامي لايزال يحن لآل عثمان ويعتبر...

Read more »

درب الجلجلة السوري*

April 29, 2017
By
درب الجلجلة السوري*

 أحمد سليمان: ** احتمينا داخل كراج مهدّم يعشّش في قلبه غير المكسو صنّة بول قوي وكتل خراء متيبّس. كان الطقس زمهريراً يحزُّ المفاصل والأطراف كالسكاكين. القصف اندلع صباحاً على حين غفلة، وحصد في ساعة ونصف أرواح اثنين وثلاثين مدنياً أعزلَ من أهل المنطقة، نعرف ستة منهم أذاعوا نعواتهم على المكبرات. مطر الهاون طال أقصر البيوت وأقصاها، مآذن الجوامع تصدح بتكبيرات وأدعية جهاد ملحمية حاسمة لا تنقطع أنفاس مردديها، تصّاعد حدةً ويمتد صداها في الأنحاء كهزيم الرعد بعد صلاة الجمعة المسماة: قائدنا للأبد سيدنا محمد. بقي عبد الهادي مقرفصاً يتمتم بآيات وسور قرآنية مشوهة التشكيل على لسانه المرتعش. يحلف بأسى...

Read more »

اختراع مطالب الجماهير

April 16, 2017
By
اختراع مطالب الجماهير

سمير صادق: عندما لاتملك جمهورا عليك باختراعه ,وعنما لايصفق لك أحد عليك باختراع المصفقين, وعندما لاتجد ملفقا عليك باختراع النفاق, وعندما لاتملك حلولا عليك بتجنب المشاكل , والعبقرية السورية اخترعت حلا سمته الحل الأمني , والحل الأمني لايملك من حلول الا كلمة “حل” , ولكي تكتمل ديباجة الحل-المشكلة , يجب اختراع الضرورة واختراع الجمهور , والمخترع الأكبر وزنا كان وزير الخارجية المعلم , والذي عبر عن كل ذلك ببلاغة لغوية لافتة للنظر اذا قال على أن “الضرورة” فرضت الحل الأمني , والحل الأمني أصبح مطلبا” جماهيريا “, وبذلك اكتملت الموجبات المؤلفة من “الضرورة” أولا , من “الجماهيرية ” ثانيا...

Read more »

بين مجتمع الطوائف وطوائف المجتمع !

April 6, 2017
By
بين مجتمع الطوائف وطوائف المجتمع !

ممدوح بيطار: بعكس ماتدعيه سردية التسامح والتآخي والتفهم, تعاني الشعوب العربية-الاسلامية التي تعيش حقائق التنوع المذهبي والعرقي من اشكالية “الانسجام” , وجود هذه الاشكالية واختلاطاتها الكارثية يؤكد حقيقة فشل العرب والسلمين في ادارة واقع التنوع بشكل يؤمن للجميع الفائدة من هذا التنوع , التنوع الذي هو نعمة تحول الى نقمة , ماكان له أن يكون نافعا تحول الى ضارا, والسؤال هنا هل التعدديةحصرا هي سبب الاشكالية التي ترافقها في مجتمعاتنا ؟؟ أو أن الأمر يتعلق كليا بفشل ادارة التعددية في تحقيق أدنى حد من “الانسجام” الضروري لتحقيق التضامن والتكاتف في اطار المواطنية بين مختلف فئات الشعب. اانطلاقا من وجود...

Read more »

بين الأشهر السبعة والسنوات السبعة !

March 29, 2017
By
بين الأشهر السبعة والسنوات السبعة !

 سمير صادق: السؤال مجددا عن طبيعة مايحدث في سوريا ليس ترفا فكريا , وانما هو ضرورة من ضرورات التعرف على “الحقيقة” , الحقيقة هي تعبير عن الواقع , والواقع يتغير في سوريا بسرعة , لذلك يجب علينا الاجابة على السؤال التالي : هل مايحدث ثورة ؟أو أنه عبارة عن حرب أهلية أو حرب طائفية ؟. يجب تقسيم الحدث السوري بعد عام 2011 الى حقبتين , حقبة الشهور السبعة الأولى وحقبة السنوات السبعة المستمرة لحد الآن , ولا أظن بوجود اختلاف حول تعريف حالة الأشهر السبعة الأولى بأنها أشهر الثورة الشعبية ضد السلطة التي قهرت وتقهر الشعب , لقد كشفت...

Read more »

تأليه الحالة السورية !

March 25, 2017
By
تأليه الحالة السورية !

 سمير صادق: االأمر وما فيه وماعليه هو عبارة عن انقلاب قامت به أصولية دينية , صبغت الحالة السورية بصيغتها ومضمونها الرئيسي الذي هو ممارسة العنف المسلح لأسباب مبدئية أولا , حتى وان لم يكن العنف ضرورة موضوعية , العنف بحد ذاته هدف,لأن العنف بتجلياته القتالية الحربية هو الطريق الأمثل والأسرع الى الشهادة , وبالتالي الى اكتمال حالة مايسمى المسلم الأعلى , وأسهل الطرق الى افتعال حالة العنف والحرب هو خلق حالة الخلاف , وما اسهل من خلق حالة الخلاف , هنا يكفي التمسك بعصمة وقداسة النص الديني وتفاسيراته المطلقة الجامدة ومطلقيته لكي يصطدم كل هذا بعصمة نص ديني آخر...

Read more »

Informations

User Login

Featured

  • العودة الى الطبيعة

      انتخابات حرة جرت في تونس , ومن نتائجها  فوز حزب النهضة  بحوالي 41% من الأصوات , وبعده أتى حزب  مجلس الجمهورية  حيث نال30%من الأصوات , وفي المرتبة الثالثة  الحزب […]

  • مسيحيو سوريا والخطأ العلوي

     بقلم:نيسرين عبود لن تتوقف هجرة المسيحيين    وهروبهم الى الخارج لحظة منذ أكثر من نصف قرن  , والضجيج الأخير بخصوص مسيحيي الشرق  عموما ومسيحي سوريا خاصة لايتناسب مع  معدلات النزوح ,  […]

  • ستون معتدلاً أقلُّ من عدد الرايات الشيعية الطائفية في سوريا !!.

    أحمد أنيس الحسون:   انتشرت على شبكات التواصل المهزلة الطائفية الاحتلالية لملالي الفقيه وطرطور الضاحية، ولا أدري إلى متى سيبقى شبيحة الممانعة والمماتعة يغرّدون عن ” سوريا عيونها خضر !! […]

  • ماذا لو رحل الأسد غدا ؟سأل لافروف !

    بقلم:الياس متري لا أريد أن أضع سوريا الأسد في  قائمة  الدول  والسلطات الشرعية  والديموقراطية , وانما كما هو جلي في مصنف  الدول الفاشلة , والتي أفشلها نهائيا  منهجية سلكوية  أقرب […]

  • كيلو ليس كلب يلغ يا سيد نيوف !

    لم يعد للانحطاط الخلقي  في فضائنا السياسي أهمية  كبرى , ذلك لأننا  في مواجهة انحطاط أعظم ..وصف ميسشيل  كيلو  بأنه كلب  يفقد كل أهمية , عندما تكون المشاكل التي  نحن […]