Posts Tagged ‘ اسلام ’

الانحطاط حمال أوجه …وجه الثقافة الكسيحة

November 20, 2017
By
الانحطاط حمال  أوجه …وجه الثقافة  الكسيحة

نيسرين عبود: لا أستطيع ربط الثقافة بالمقدرة الأبجدية , هناك أمي مثقف وهناك مثقف أمي , وللثقافة علاقة  مبدئية بوضوح الأفق , الأفق السوري ضبابي وبالتالي فان الثقافة في سوريا ضحلة وضبابية  ,  ونتيجة لذلك  الضعف   أصبحت الهيمنة  على الشعب سهلة , لذا  تمكنت الأسدية من الهيمنة والتحكم بالبلاد نصف قرن على الأقل وبدون مقاومة تذكر. لو انقلب عسكر دولة يوم ٨ آذار , ولو انهزمت دولة عام ٦٧ وفقدت مساحة كبيرة من أراضيها ولو اعلن وزير داخلية دولة على أن رئيس الدولة نال ١٠٠٪ من الأصوات , ولو قام رئيس دولة بحركة “تصحيحية” مضمونها ادخال بعض الناس الى...

Read more »

هل سننقرض ؟..والعياذ بالله !

November 8, 2017
By
هل سننقرض ؟..والعياذ بالله !

 ممدوح بيطار: يعيش التراث العربي والثقافة العربية حالة رفض وحتى عداء من قبل بعض رجال الثقافة والفكر العربي , والبحث عن المسبب لهذا الرفض يجده في استمرار العوامل التي تحكم في هذه المنطقة منذ وفاة الخليفة المأمون , ففترة خلافته تميزت بحركة علمية وتنويرية كبيرة وبممارسات لانعرف مثيلا لها حتى في هذه الأيام , لانعرف حتى في هذه الأيام خطوة من حجم وفاعلية اعطاء الحرية للمعتزلة وللفكر بشكل عام , اضافة الى تأثره بالعقلانية واقرارة بقضية خلق القرآن ثم الترويج لكون القرآن خلق وليس منزل , ثم ترجيح العقل على النص وغيره من امور الترسيخ العقلي الذي قاد الى...

Read more »

الزواج المدني ضرورة

November 7, 2017
By
الزواج المدني ضرورة

خالد عمران: لكي يتسم الدين بكونه دين رحمة وتسامح لابد أن يتسم بالقدرة على التغيير ومواكبته لمتطلبات العصر ، ولكي يحقق رسالته الإنسانية التي يدعيها ، لابد أن ينخرط في اي حركة إنسانوية ويدعَمها ويدعِّمها بدعواته وتوظيف مقوماته الروحية في سبيل تحقيق تلك الحركات الإنسانوية !. طبعاً هذا غير ممكن ، فالدين هو فكر غيبي يحتوي مجموعة من التشريعات والعقائد الثابتة من دون اي مراعاة لزمان او مكان ، ورسالته الإنسانية متلازمتة مع كينونته كدين ، فلكي تكون إنسان عليك أن تدين بهذا الدين ، والحركات الإنسانوية لا تُقبَل إن لم تخرج في سبيل الدعوة إليه ونشره والتبشير به...

Read more »

الحادث والحديث الاخونجي !

October 31, 2017
By
الحادث والحديث الاخونجي !

 ممدوح بيطار: من يعود الى فلسفة الاخوان ودساتيرهم التي وضعها الأب المؤسس حسن البنا عام 1928 يجد الشعار- الدستور التالي : “الله غايتنا، والرسول قدوتنا، والقرآن دستورنا، والجهاد سبيلنا، والموت في سبيل الله أسمى أمانينا”, فكيف يمكن لهذا الدستور أن يتعايش مع مشروع الدولة المدنية التي عليها استيعاب الجميع والمساواة بين الجميع وتحقيق العدالة الاجتماعية للجميع . عندما يكون الدستور هو القرآن والقدوة هو النبي , فاننا نتحدث عندها عن تنظيم مذهبي من صيغة واحدة , هنا تخضع السياسة الى أحكام نصوص مقدسة جامدة لاتتطور ولا تتغير وهي العكس من القوانين الوضعية التي تتصف بالتغير والتطور المستمر الذي يخضع...

Read more »

الختان …حق أو جريمة !

October 10, 2017
By
الختان …حق  أو جريمة !

ممدوح بيطار: انه “جريمة” قبل  أن يكون حق   أو واجب  , خاصةختان الاناث , فختان المذكر ليس  بتلك الأهمية  ,لأنه لايؤثر على  خواصه الجنسية  ,ختان الانثى  بالعكس , اذ أن القصد منه  هو تعديل شهوةالمرأة  حتى تكون وسطا ,والوسط يعني تعديل الشهوة  , أظن على اأن المقصد  هو  تحويل المرأة الى مفعول بها  وتجريدها من  الشغف بالفعل . أزاء هذا المقصد  والمفهوم يقف الانسان مشدوها  ومتعجبا  من  العمق الهمجي  في هذه الممارسة  ,ومن سمح للمشايخ  بتعديل  شهوة المرأة الجنسية  , وكيف  يبرر المؤمن بالله  فعلته  المشوهة لارادة ربه ؟؟وهل يمكن القول على أن هذه الممارسة هي “كفر”  واذا كانت فعلا...

Read more »

بين الشخصنة والموضوعية!

September 30, 2017
By
بين  الشخصنة والموضوعية!

سمير صادق: في حياتنا اليومية , أثتاء حوارتنا ونقاشاتنا, لا بد أن يسترعي انتباهنا استعمال بعض المغالطات المنطقية أو الاخطاء التفكيرية الشائعة, وللمغالطات المنطقية  أنواع عدة  , من  أهمها  مغاطة  الشخصنة , التي  من  المفيد  تجنبها  لما  لها  من  عواقب ضارة  , فهي  تنحو  بالنقاش   نحو  الفراغ  والعبثية والعدمية  , وهي   أصلا  مظهر من  مظاهر  تخلفنا  وثقافتنا  السلبية . لاتعود ممارسة  الشخصنة بالفائدة على  أحد , وتعريفا يمكن القول بأن الشخصنة هي  الحكم  على  الفكر   أو الفكرة  من خلال  من  خلال  الشخص الحقيقي  او  الاعتباري (حزب  أو تيار  أو مذهب ..الخ) ,   الذي  تنسب اليه الفكرة والأفكار ,...

Read more »

العامل الجيوسياسي لدير الزور !

September 13, 2017
By
العامل الجيوسياسي لدير الزور !

خالد  عمران : بمثل هذه العبارات يروج النظام لانتصار ويعطيه أبعاد وتطلعات مستقبلية يظن المتابع للحظات بأن الأسد سيحتل العالم في الفترات المقبلة وإن دير الزور هي كبولونيا عام 1939 وإنها شعلة الحرب العالمية الثالثة !!. لا أعرف إن كان هذا شر البلية الذي يبكي أم يضحك ، فيغيب عن هؤلاء أن داعش أعطت أبعاد جيوسياسية للكثير من المناطق التي دخلتها وسيطرت عليها وظن عناصرها أن الدولة الإسلامية بجغرافيتها المستقبلية ستكون كافية لبناء وطن يعيش به المسلمين ويسوده نوع من الاستقرار كجو مثالي لقيام حضارة عالمية ستسحق كل الحضارات السابقة !!!. وكأن لا أحد يتعلم ، الجميع مازال يفكر...

Read more »

مطب الطائفية المتقاطعة !

September 6, 2017
By
مطب  الطائفية  المتقاطعة !

فاتح بيطار:   التوهم في سوريا  وحول سوريا  كان  سيد     المواقف   التي فاجأتها  الحقيقة  السورية  شر مفاجأة   ,  لقد كان  المعنى الضمني  وحتى  الصريح  من قبل  العديد من السوريين  وغير السوريين ,بأن  سوريا  مختلفة  عن  باق  الدول  العربية  الممزقة كلبنان  والعراق ,  لقد كان هناك  شعور  وهمي  بأن  سوريا بلغت   وعي عال  من  الانتماء الوطني  وهوية فوق طائفية,هناك من يقول  بأن  الطائفية  لم تكن موجودة  في حياة  السوريين ,  الا  ترون  بأن  الأسد بشار  تزوج  من سنية  , ألا ترون أيضا   بأن   الأسد ماهر تزوج  أيضا من سنية ,  الاترون ملابس  ...

Read more »

المسلم الأعلى والانسان الأدنى !

August 21, 2017
By
المسلم الأعلى والانسان الأدنى !

ممدوح بيطار: كل ارهاب جريمة , ولكن ليست كل جريمة ارهاب , للارهاب معالم تختلف عن معالم الجريمة العادية , ومن معالم الاختلاف أذكر الخلفية الخاصة بالارهاب , فهذه الخلفية ليست شخصية ,وانما في معظم الحالات فكرية عقائدية , خلفية المجرم العادي شخصية وعادة يوجد بينه وبين ضحيته علاقة ومعرفة , في العمل الارهابي لاوجود لتلك المرفة والعلاقة بين الفاعل وبين الضحية , كما أن العمل الارهابي يهدف الى الاقتصاص من الغير وليس من الضحية , المجرم يقتص مباشرة من الضحية ..هدفه الضحية وليس من هو خارج هذه الضحية . وعن المسؤولية ,هناك فرق شاسع بين الارهابي والمجرم ,...

Read more »

الدين القائد والحزب القائد !

August 9, 2017
By
الدين القائد والحزب القائد !

 سمير صادق: مهما بلغ تنكر النظم الديكتاتورية, التي تدعي العلمانية (شكليا), للدين , هذه النظم تبقى بنيويا دينية , وذلك في مسلكيتها وبنائها الداخلي وهرميتها , والأمثلة على السياسة التي ادعت العلمانية ومارست الدينية كثيرة ,ا فعبد الناصر , كان الرئيس الذي أدخل في الدستور المصري الكثير من التشاريع الاسلامية وذلك في العام الذي اعدم به زعيم االاخوان سيد قطب , ومسلكية أنور السادات لم تختلف عن سلوكية عبد الناصر , وفي معظم الدول العربية الأخرى يتخذ الدين , الذي هو الاسلام مركز الصدارة ,حيث يفرض شرائعه على البشر عن طريق الديكتاتوريات التي تتهافت لارضائه …في مجال الحقوق والواجبات...

Read more »

Informations

User Login

Featured

  • Syria: this may be the best chance to exit the quagmire

    ‘The Arab states, particularly Saudi Arabia and Qatar who support the Free Syrian Army favour a regional agreement of which Iran will be a part.’ Illustration by Satoshi Kambayashi Photograph: […]

  • تقديس الحاكم أعلى مراحل التسلطية

    بقلم:مأمون كيوان مما لا شك فيه أن أدوار الأفراد كمواطنين في مجتمعاتهم تتمايز حسب مؤهلات الفرد الشخصية والأكاديمية التي تجعله قائداً ملهماً أو خطيباً مفوهاً أو محرضاً أو داعية أو […]

  • اللجان الشعبية المخلوفية

    موضوعي هنا في هذا المقال هو امتداد للموضوع السابق “سوق الموت السوري”، وسأحاول أن أسلط بعض الضوء على الممارسات التي أدت إلى هذا الوضع المؤلم الذي تعيشه البلد. وسأركز هذه […]

  • المعارضة السورية وفشل اقتباس الديبلوماسية النبوية…

    في محور الشر والمعارضة لايسمح بالحديث عن الرئيس الأسد بموضوعية .. ولايسمح بدراسة محتويات خطابه الا للتسفيه والتكذيب.. ويحاول المعارضون أن يوصلوا الناس الى ذلك الشعور بالحرج من قول الحقيقة […]

  • راهبات معلولا وامتداح الإرهابيين!

     بقلم :عبد الرحمن الراشد نتفهم عندما يمتدح المخطوفون الخاطفين، ويشكر الضحايا المجرمين عند إطلاق سراحهم، ربما هو الخوف، أو ثمن الخروج، لكن لا يمكن أن نتفهم الذين أمطروا جبهة النصرة […]