Posts Tagged ‘ اسلام ’

العامل الجيوسياسي لدير الزور !

September 13, 2017
By
العامل الجيوسياسي لدير الزور !

خالد  عمران : بمثل هذه العبارات يروج النظام لانتصار ويعطيه أبعاد وتطلعات مستقبلية يظن المتابع للحظات بأن الأسد سيحتل العالم في الفترات المقبلة وإن دير الزور هي كبولونيا عام 1939 وإنها شعلة الحرب العالمية الثالثة !!. لا أعرف إن كان هذا شر البلية الذي يبكي أم يضحك ، فيغيب عن هؤلاء أن داعش أعطت أبعاد جيوسياسية للكثير من المناطق التي دخلتها وسيطرت عليها وظن عناصرها أن الدولة الإسلامية بجغرافيتها المستقبلية ستكون كافية لبناء وطن يعيش به المسلمين ويسوده نوع من الاستقرار كجو مثالي لقيام حضارة عالمية ستسحق كل الحضارات السابقة !!!. وكأن لا أحد يتعلم ، الجميع مازال يفكر...

Read more »

مطب الطائفية المتقاطعة !

September 6, 2017
By
مطب  الطائفية  المتقاطعة !

فاتح بيطار:   التوهم في سوريا  وحول سوريا  كان  سيد     المواقف   التي فاجأتها  الحقيقة  السورية  شر مفاجأة   ,  لقد كان  المعنى الضمني  وحتى  الصريح  من قبل  العديد من السوريين  وغير السوريين ,بأن  سوريا  مختلفة  عن  باق  الدول  العربية  الممزقة كلبنان  والعراق ,  لقد كان هناك  شعور  وهمي  بأن  سوريا بلغت   وعي عال  من  الانتماء الوطني  وهوية فوق طائفية,هناك من يقول  بأن  الطائفية  لم تكن موجودة  في حياة  السوريين ,  الا  ترون  بأن  الأسد بشار  تزوج  من سنية  , ألا ترون أيضا   بأن   الأسد ماهر تزوج  أيضا من سنية ,  الاترون ملابس  ...

Read more »

المسلم الأعلى والانسان الأدنى !

August 21, 2017
By
المسلم الأعلى والانسان الأدنى !

ممدوح بيطار: كل ارهاب جريمة , ولكن ليست كل جريمة ارهاب , للارهاب معالم تختلف عن معالم الجريمة العادية , ومن معالم الاختلاف أذكر الخلفية الخاصة بالارهاب , فهذه الخلفية ليست شخصية ,وانما في معظم الحالات فكرية عقائدية , خلفية المجرم العادي شخصية وعادة يوجد بينه وبين ضحيته علاقة ومعرفة , في العمل الارهابي لاوجود لتلك المرفة والعلاقة بين الفاعل وبين الضحية , كما أن العمل الارهابي يهدف الى الاقتصاص من الغير وليس من الضحية , المجرم يقتص مباشرة من الضحية ..هدفه الضحية وليس من هو خارج هذه الضحية . وعن المسؤولية ,هناك فرق شاسع بين الارهابي والمجرم ,...

Read more »

الدين القائد والحزب القائد !

August 9, 2017
By
الدين القائد والحزب القائد !

 سمير صادق: مهما بلغ تنكر النظم الديكتاتورية, التي تدعي العلمانية (شكليا), للدين , هذه النظم تبقى بنيويا دينية , وذلك في مسلكيتها وبنائها الداخلي وهرميتها , والأمثلة على السياسة التي ادعت العلمانية ومارست الدينية كثيرة ,ا فعبد الناصر , كان الرئيس الذي أدخل في الدستور المصري الكثير من التشاريع الاسلامية وذلك في العام الذي اعدم به زعيم االاخوان سيد قطب , ومسلكية أنور السادات لم تختلف عن سلوكية عبد الناصر , وفي معظم الدول العربية الأخرى يتخذ الدين , الذي هو الاسلام مركز الصدارة ,حيث يفرض شرائعه على البشر عن طريق الديكتاتوريات التي تتهافت لارضائه …في مجال الحقوق والواجبات...

Read more »

طبائع داعش القديمة /الجديدة !*

August 6, 2017
By
طبائع  داعش  القديمة /الجديدة  !*

ديانا مقلد : هل تتذكرون الاميرة “رابنزل”؟؟ الفتاة التي فرضت عليها ساحرة العيش في برج عال وحيدة معزولة، وما من وسيلة للوصول اليها سوى ضفيرتها الشقراء الطويلة والتي تسلقها الامير الذي احبها ليصل اليها وينقذها.. هناك صورة بعينها أعادتني لحكاية “رابنزل” ولكن من مقلب اخر مختلف تماما.. فالصورة التي أتحدث عنها لم تأت من اسطورة جميلة، بل من يوميات الموت في بلدة “كوباني” الكردية السورية التي تقاتل بيأس كي لا يحتلها مسلحو “الدولة الاسلامية” وتدخل الزمن الداعشي القاتل. لم يكن في الصورة امير شهم وسيم يبحث عن حبيبته لينقذها، بل مسلح من قتلة “داعش” يبتسم ابتسامة كريهة تظهر فيها...

Read more »

عن طبائع الكائن الاسلاموي !

August 3, 2017
By
عن طبائع الكائن الاسلاموي !

ممدوح بيطار: الحيوية هي أحدى دلالات وسمات النقاش,وذلك فقط عندما يخضع هذا النقاش الى أحكام الأخلاقيات كطريقة والى أحكام هدف التوصل الى رأي جديد وموقف جديد ,الا أن النقاش مع الاسلاميين بعيد عن الحيوية وقريب من الحيوانية لأنه لايلتزم بالطريقة الأخلاقية ولا يهدف الى انتاج رأي وموقف جديد , عن الطريقة يجب القول بأن أمك واختك وشرفك وكرامتك يجب أن تشارك في النقاش مع الاسلاميين ,الذين لا وسيلة أو طريقة لهم في النقاش الا التعرض السوقي للأم والأخت والكرامة , أما عن هدف النقاش الذي يجب أن يكون نتاجه فكرا وموقفا جديدا ,فالاسلاميون لايريدون مبدئيا ماهو جديد ,النقاش معهم...

Read more »

انهيار كنز الكلمات عند الاسلاموي

August 3, 2017
By

نبيهة حنا ,ممدوح بيطار: يربط الطب النفسي بين عدد المفردات التي يستخدمهاالانسان ودرجة نموه العقلي , فكلما نقص عدد هذه المفردات ضمر العقل الى أن يصبح رمزا “للاعاقة” , المعاق عقليا هو ذلك الانسان الذي يقتصر كنزه أو قاموسه الكلامي على بعض العشرات الى المئات من المفردات , قلة المفردات المستخدمة في حديث الاسلاموي هي ظاهريا دلالة على انهيار اللغة عنده , و باطنيا أو داخليا دلالة على نقص في العقل أو اعاقة عقلية . انهيار قاموس الكلمات عند الاسلاموي يعكس توضعه فكريا في طيف القشور , الذي لايحتاج الى وفرة لغوية وانما الى القليل من المقدرة اللغطية التي...

Read more »

العنف اللفظي , معيار التأخر !

July 27, 2017
By
العنف اللفظي , معيار التأخر !

 سمير صادق: *قولوا لي عافاكم الله , ماذا سيحدث في البلاد لو رحل الأسد غدا , يقول البعض سيأتي الفرج !, أظن بأن هذه المقولة متفائلة جدا , وذلك لأنه لايوجد في هذه البلاد أسدا واحدا وانما شعب معظمه من الأسود , وفساد كامل حول أكثر من ٧٠٪ من ثروات البلاد الى جيوب “أهل البيت” وأكثر من ٩٨٪ من الشعب الى أهل الشارع وأهل الفقر والمرض والفاقة , الفساد والنهب والابتزاز طوفان ,والأمر لايقتصر على الناحية المادية اطلاقا , أخبروني من أي رحم ولدت وترعرعت ثقافة يستلهم منها على سبيل الذكر وليس الحصر رجال الأمن الشغف بممارسة الرفس والدعس...

Read more »

ليس من جديد في هذه البلاد باستثناء عدم وجود وطن !

July 25, 2017
By
ليس من جديد في هذه البلاد  باستثناء  عدم وجود وطن !

فاتح البيطار: يقال  في  الوحدة قوة  , وهذا ينطبق  على  وحدة قوى الخير وعلى وحدة قوى الشر , ولما تواجدت بلادنا   في حالة  سقوط مدوي , لذا  علينا   افتراض   قوى  الشر  واتحادها   أو وحدتها  وراء هذا السقوط المدوي . نظرة عابرة   تمكن الانسان  من  رصد  العوامل المؤثرة  على موضوع السقوط  والنهوض , مالدينا  الآن بشكل واضح  هو   الاستبداد   بشكليه  الديني والسياسي , الذي  يمثله حلف  الدين مع السياسة والذي يعبر عنه بنيويا  الاسلام السياسي  ,   الاستبد السياسي والاستبداد الديني  هم توأم ولد  تقريبا في  نفس الحقبة الزمنية,ومنذ  ولادة  مشروع الدولة الوطنية في هذه المنطقة بعد الحرب العالمية...

Read more »

جدلية الالحاد !!

July 19, 2017
By
جدلية  الالحاد  !!

حسان ديب :   جاء في مقال الإلحاد السائد عربياً للأستاذ محسن محمد “يعتقد الملحد العربي أنه بنفيه وجود الله قد تخلص من المفاهيم الغيبية والماورائية واقترب من الواقعية والعلمية. لكن التدقيق في أسس هذا النفي يبين أنه غارق ومنغمس في الغيبيات ومبتعد عن الواقع. فالإلحاد القائم على نفي وجود الله يجعل من الله مشكلته الأساسية، كما هو حال المؤمن، أي أن الملحد والمؤمن ينطلقان من أرضية غيبية واحدة تتمثل في فكرة الله كجوهر مفارق، ولكن الأول ينفيها والثاني يؤكدها. بمعنى آخر، إذا كان الإيمان إقراراً إيجابياً بالإله، فالإلحاد يأخذ الوجه المقابل للعملة، أي، وجه الإقرار السلبي. وهذا هو الدرس...

Read more »

Informations

User Login

Featured