Posts Tagged ‘ ارهاب ’

المسلم الأعلى والانسان الأدنى !

August 21, 2017
By
المسلم الأعلى والانسان الأدنى !

ممدوح بيطار: كل ارهاب جريمة , ولكن ليست كل جريمة ارهاب , للارهاب معالم تختلف عن معالم الجريمة العادية , ومن معالم الاختلاف أذكر الخلفية الخاصة بالارهاب , فهذه الخلفية ليست شخصية ,وانما في معظم الحالات فكرية عقائدية , خلفية المجرم العادي شخصية وعادة يوجد بينه وبين ضحيته علاقة ومعرفة , في العمل الارهابي لاوجود لتلك المرفة والعلاقة بين الفاعل وبين الضحية , كما أن العمل الارهابي يهدف الى الاقتصاص من الغير وليس من الضحية , المجرم يقتص مباشرة من الضحية ..هدفه الضحية وليس من هو خارج هذه الضحية . وعن المسؤولية ,هناك فرق شاسع بين الارهابي والمجرم ,...

Read more »

جدلية العنف  وطائفية المقدس وقداسة الطائفة!!

July 21, 2017
By
جدلية العنف  وطائفية المقدس وقداسة الطائفة!!

نبيهة حنا,ممدوح بيطار: *يرتكز بحث  العلاقة بين  الطائقفية والمقدس  على  أسس  من  أهمها تلازم  الطائفية  مع وجود المقدس  والتناسب الطردي بين  انتشار وممارسة  الطائفية والاعتقاد  بالمقدسات   , الطائفية كانت ولا زالت  تمثل جزءا  من البنية الاجتماعية  والثقافية  للمجتمعات العربية الاسلامية  ومنذ العديد من  القرون .انها موروث  تاريخي  تراثي اسلامي وسمة حيوية  رئيسية في تركيبة المجتمع العربي الإسلامي، ومكوناً رئيسياً في تراثه الثقافي والديني. الوضع لم يتغير    بشكل  اساسي بتغير  سمة  الأمبراطوريات  ان كانت   أموية  أو عباسية  او  عثمانية  ,التغير  حصل  بعد انهيار  الخلافة العثمانية حيث تراجعت الممارسات   الطائفية بعض الشيئ  لتعود  الى الانتعاش  في العقود...

Read more »

بين الثورة والفتنة!

July 2, 2017
By
بين الثورة والفتنة!

 فاتح بيطار,نبيهة حنا: يبدو الانزعاج واضحا عند الاسلاميين عندما يحاول البعض تفكيك الماضي وتحليله , يسمون هذه العملية “نبش القبور” ! , والاسلاميون لايريدون نبش القبور عندما يتعلق الأمر بالسفالات والاعمال المنكرة للراقدين تحت التراب ,الا أنهم ينبشون القبور برغبة عندما يتعلق الأمر بالتبجح والتفاخر , اما عندما يقود نبش القبور الى الفضيحة فلا لزوم للنبش اطلاقا…محرم حرام !! , عندها يصبح النبش تحريض على الفتنة , ومن يحرض على الفتنة انما هو مخلوق لاوطني , وحتى نبش قبور آل عثمان لايروق لهم , فآل عثمان اخوة في الدين وهم خلفاء الاسلام , والاسلامي لايزال يحن لآل عثمان ويعتبر...

Read more »

الله أكبر ..! طنطا والارهاب,

April 9, 2017
By
الله أكبر ..! طنطا والارهاب,

ممدوح بيطار: يتسم كسل الفكر والعقل بالجهوزية المسطحة , التي تسمح عادة بادعاء المعرفة الفورية لأسباب أعظم القضايا والمشاكل وأكثرها تعقيدا وحلولها اضافة الى ذلك ,في هذا السياق اكتشف عدد كبير من كسالى العقل بأن تفجير الكنيسة في طنطا المصرية هو أصلا من صنع مخابرات السيسي ,الأقباط يحصدون الآن مالم يزرعوه , الارهابيون يحصدون مازرعوه ويحترقون بناره , لقد قتل وجرح العشرات في الكنيسة , بالمقابل مات الاسلام السياسي التفجيري أخلاقيا ووطنيا , مصر ستموت ان لم تسارع في التخلص منهم بأي ثمن ! لاخلاف حول طبيعة مايقال ان كان نظرية أو فرضية , النظرية تطبق على الجميع والفرضية...

Read more »

عاشت دولة المواطنة المصرية

December 30, 2016
By
عاشت دولة المواطنة المصرية

سمير أمين: أثارت مجزرة الكاتدرائية القبطية فى يوم 10/12/2016 استنكارًا صارمًا من قبل الجميع – أو يكاد – فى المجتمع المصرى. فاشترك فى الإدانة متدينون مسلمون وأقباط على قدم المساواة إلى جانب شخصيات أبعد عن التدين. وفى خلال العقود الأخيرة تتابعت دون انقطاع اعتداءات اجرامية على كنائس ومحلات يملكها أقباط وأفراد عائلتهم، لاسيما فى صعيد مصر. لذلك أصبح من الواجب إشهار مبادىء المواطنة المطلوبة لبناء مجتمع حديث متحضر. تقوم الديمقراطية الصحيحة على مبدأ المواطنة. فلا يقر الفكر المتحضر الحديث انقسام المجتمع إلى “أغلبية” و «أقليات»، عدا فى الرأى. علمًا بأن الرأى قابل للتطور والتغيير، حيث إن أقلية اليوم يمكنها...

Read more »

في نقد الإلحاد السائد عربياً

August 7, 2016
By
في نقد الإلحاد السائد عربياً

محسن المحمد: مع تفسخ وانحطاط معظم تجارب تيارات الإسلام السياسي في العالم العربي، ظهرت موجة من الإلحاد بدأت تسيطر على العقول كرد فعل على هذا الانحطاط الذي تمثل في تجربة «الإخوان المسلمين» في تونس ومصر أو تجارب التيارات الفاشية المتمثلة بـ «الدولة الإسلامية في العراق والشام» («داعش») و «جبهة النصرة» (أو «فتح الشام») وأخواتها في سوريا والعراق. وتدل شبكات التواصل الاجتماعي على ازدياد عدد الملحدين، حيث نلمس كثرة الصفحات والمواقع الإلحادية العربية التي تحاول أن تلجأ إلى نمط من الإلحاد يشي بوعي زائف للمسألة الإلحادية. ومن هنا نقدنا لهذا النمط الإلحادي، ليس من موقع الحرص على الإيمان، بل لناحية...

Read more »

الدهس في نيس

July 15, 2016
By
الدهس في نيس

ممدوح بيطار: ليست فاجعة نيس هي المناسبة الأولى التي يبرهن بها الأرهاب عن مقدرته التصاعدية وعن قدرته الابتكارية .ففي المدينة الفرنسية نيس طاف الارهابي بشاحنة ساحقا وطاحنا العشرا ت , عدد من قتل دهسا وصل صباح هذااليوم الى أكثر من ٨٠ محتفلا بالعيد الوطني الفرنسي , اضافة الى عدد مشابه من الجرحى , بعد لحظات بشرت جماعة الخلافة بمسؤوليتها عن العملية التي كان القصد منها القضاء على الكفار , وكم يلزم مجاهدينا من الشاحنات والمجاهدين لكي يتم تنظيف العالم من رجس المشركين , هكذا يقولون صراحة , للمؤمن الحياة وللمشرك الموت لاعلى التعيين ان كان انسانا جيدا أو سيئا...

Read more »

الارهاب… بعض ماله وعليه !!

April 30, 2016
By
الارهاب…  بعض ماله وعليه !!

سمير صادق : كتب  السيد حمزة رستناوي  الكثير حول الارهاب  , وقد  وجدت   ألأسطر  المنشورة طيا  في  الفيسبوط ( حوارات سورية)  , وحاولت   التعليق عليها  بشكل مقتضب  , آملا   بهذه الأسطر  فتح باب  نقاش موسع حول هذا الموضوع : “الارهاب ليس نتيجة فقط لأسباب سياسية قريبة و ثقافية بعيدة! بل هو سبب أيضا في نتيجة لاحقة ..الظلم لوحدة لا يسبب الارهاب..و لكنّ الظلم في سياق سياسي معيّن و في ثقافة مناسبة يحرّض الارهاب المُنفلِتْ …الارهاب يعطي الشرعية لسلطة الاستبداد – المطعون في شرعيتها اساسا- و هو يزيد في شعبيّة هذه السلطة في كونها عمليّا تصبح البديل القائم للحياة من...

Read more »

المُحاسبة” في سورية

December 9, 2015
By
المُحاسبة” في سورية

هيفاء بيطار: سمع كثيرون بالجريمة التي ارتكبها الشاب الذي يتربع فوق القانون، سليمان الأسد، حين أطلق النار على ضابط يقود سيارته، لأنه (حسب سليمان) لم يوسع الطريق له . شهد كثيرون الجريمة، وعرفوا القاتل والقتيل، ولست ُ في صدد مناقشتها، ولا إن كان الفاعل سوف يُعاقب. ولكن، ثمة أمر أهم من ذلك بكثير، هو انعدام المحاسبة الحقيقية في سورية. وأعطي مثالاً، من عملي طبيبة عيون ربع قرن في المستشفى الوطني في اللاذقية، فقد تعاقب عليها سلسلة من مدراء الصحة النصابين، بالمليارات، ولم يُحاسبوا ولم يُعاقبوا. بقي الأول مديراً للصحة 23 سنة، وكان يقبض 5% من حصص الأطباء في القطاع...

Read more »

عند التأزم ..عليكم بالحرب !

October 10, 2015
By
عند التأزم ..عليكم بالحرب !

جورج بنا: ومن منا لايعرف  العلاقة السببية بين  الأزمة , وفي  الغالب   أزمة اقتصادية,  وافتعال الحروب  , الأوضاع الاقتصادية قبل الحروب العالمية الأولى والثانية  كانت مثالية بما يخص   آلية اندلاع الحروب  , والحروب التي اندلعت بفعل العامل الاقتصادي  كانت حروبا  تقليدة وبأسلحة تقليدية  , وقد كان بامكان طرف أن ينتصر على طرف آخر  دون تعريض البشرية الى  الانقراض .الا أن قنابل هيروشيما  وناغازاكي مثلت  مؤشرا  عنى بدء حقبة جديدة  تتمثل بها  استحالة  الحروب الفالمية , لذا  كان من الضروري  أقلمة  الحروب التي يريدها البعض  وحصرها في منطقة محدودة  ثم ايكال   خوضها الى وكلاء  محليين أو اقليميين  بحيث يتجنب...

Read more »

Informations

User Login

Featured

  • المسحوق والمسحول من الشعب السوري

    من لم ينتظر البداية بالسحل  في سوريا  هو فقط ناقص العقل , ومن لم ينتظر  تمدد الفكر الديني  وتقوية الاخوان  فهو فاقد العقل , ومن لم ينتظر  نهاية  وجود الوطن  […]

  • تقرير بعثة المراقبين العرب …

    أكدت مصادر رسمية سورية لـ«السفير» أن التقرير الذي سلّّمته بعثة المراقبين العرب للجنة المبادرة العربية أمس، «موضوعي»، مشيرة إلى أنه يتضمن «بعض النقاط الجيدة» ولا سيما في تأكيده على وجود […]

  • سلفية الأسدية

    بقلم:تيسير عمار كل شيئ يتغير  ويتطور  الا الأسد والسلطة ومؤيدوهم , ,ولم يبرهن الأسد  تزايدا في معارفه وخبراته , الا في مجال  ادارة التوحش   والقتل والابداع في اساليبه , ثم […]

  • المعارضة الخارجية في الماضي والحاضر

    شهور  انفجار الاحتقان والأزمة السورية ترافقت  مع انفجار ظاهرة  أخرى  , وهي ظاهرة  احياء العداء والتنافربين السلطة والمعارضة الخارجية , واني متأكدة على أن البعض يظن  على أن هذا التنافر […]

  • مواء عربي فصيح

    بقلم:نادر قريط كان مواؤها شاكيا حزينا يُوجع القلب، لحظتئذ تذكرت السيدة أن جيرانها في إجازة خارج البلاد، ولابد قد تركوا القطة لمصيرها. لم تتريث طويلا، إتصلت بالشرطة، مع ذلك ضحكت […]