عن اعادة اعمار في سوريا !!

نبيهة  حنا  :

تدخلت  روسيا  في  سوريا عسكريّا  عبر   اتفاقيات  مجحفة  مع  النظام,هي  بمثابة  تشريع  احتلال  روسيا  لسوريا,  والآن  تريد  التحكم  في  ملف إعادة  لإعمار,  وذلك بحصر قرارات  وتفاصيل  العملية  بالنظام    أي  بيد روسيا   التي  تقف  وراء  النظام , وهي تحاول, كما إيران,حجز حصّتها من الملفّ الدسم,   وبالفعل وقّعت  مؤخرا  مع  النظام  العديد  من عقود  الاستثمار المتعلقة بإنتاج   وتوزيع  الطاقة,  كالغاز  والكهرباء  والمياه ,وتسعى  للبدء بتصدير  مواد البناء  إلى  سوريا,إضافة إلى  التحضير  لإنشاء  مصرف سوري- روسي ,لتقديم  المزيد  من التسهيلات  الائتمانية ,وتقوية  التبادل  التجاري, والأهم  من  ذلك  لجمع  أموال  السوريين , وشراء  العقارات الهامّة  في دمشق ,لكن  كلّ الآراء  ترجح  عدم قدرة  روسيا  وإيران على تغطية  مشاريع  إعادة  الإعمار  وحدهما, ,لذا  قد تلعب  روسيا دور الوسيط الرئيسي في ملف إعادة الإعمار  ,  أي  السمسرة  من  أجل  القروض ,  لا   أعرف  ان  كانت روسيا   ستكفل   دفع     القروض   مستقبلا  ,    كفالة  روسيا   غير  مرحب  بها  ولا  ثقة  بها ….العالم   الاقتصادي   يعرف   العديد  من  المفارقات  الغير  متوقعة   … مثلا  ثقة  الأسواق   المالية   بلبنان    أعلى   من  ثقتها   بالسعودية,

من  الصعب   التخلص   من   الدارة  المعيبة  المتعلقة    باعادة  الاعمار   عن  طريق   الاستدانة ,   حيث   سيستلزم  الأمر     الاستدانة  مجددا  من  أجل  دفع   الديون  …ثم  الاستدانة  مجددا  ومجددا ,  الا   بالمساعدة  دون  مقابل (هبة )  ,  هذا  الأمر  ممكن   ويتعلق   بمقدرة    النظم  على  ممارسة  الالغاء  الذاتي   ,  ثم    التصالح  مع  اسرائيل   والانضمام  الى  المعسكر  الغربي ,  أو  الارتماء  بحضن  الغرب !!!!,  عندها   قد  يتعامل  الغرب   مع  سوريا  كما  تعامل  مع  المانيا  واليابان   وكوريا  الجنوبية  والصين  الوطنية وألمانيا  الشرقية  وغيرهم  من الدول , الفشل  في   العراق  وأفغانستان   يعود    الى   استعصاء  هذه  المجتمعات     للتمكن  من   الوقوف ….مجتمعات   لاتعرف  مصلحتها   …مريضة  ومن  الصعب  انقاذها .

لا  أمل   في  روسيا   أو  ايران   , حيث   لا  مال  ولا  خبرة   في  بناء  الدول , الغرب  هو  الذي يملك  المال   ويملك  الخبرة  ,   ومقدرة  الغرب   أعلى  من  أي  تصور   ,   دعم  الغرب   اليونان  بأكثر  من  800  مليار  دولار   في  وقت    قصير   ,  وهل  يصعب   على  الغرب  تقديم  200  مليار  دولار   لسوريا  ؟   لاصعوبة   في   أمر  الأموال  , الصعوبة  تكمن   في   السياسة   التي  عليها    عندئذ    أن  تكون  غربية   الوجهة  والمصلحة …. غير  ذلك  مستحيل  !

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *