Daily Archives: June 8, 2018

المناكحة والمجتمع الأبوي الهجين !

June 8, 2018
By
المناكحة  والمجتمع  الأبوي   الهجين  !

ممدوح  بيطار: تفكيك  مفهوم  عقد  النكاح  المشوه لكينونة وكرامة  الانسان   امرأة ورجلا  لايقتقصر  على   التقزز من  مفردة  “نكاح” ومن مدلولات  تقزيم  الزواج  ليصبح  نكاحا , وبالنتيجة  عندما لايوجد  نكاح  تتوقف  حالة  الزواج  عن  الوجود . ماهي  دلالات  استمرار  توصيف  الزواج من  الجهات   التقليدية  بأنه  نكاح ,مع  العلم  بأن  الغالبية  الساحقة   من  البشر  الاسلامي  وغير  الاسلامي  يعتبرون    استخدام  هذه  المفردة   في   عنونة   الاتفاق  حول  الزواج بأنه  عقد نكاح  أمرا  شنيعا  ومقززا  للنفس  ؟ وما  هي دلالات  ذلك  الاصرار  على  استعمال  المفردة من قبل  العديد من الاسلاميين انصياعا  لمبدأ النقل  وحذفا   للعقل  , فلطالما   تم  استخدام هذه  المفردة  قديما  يجب ...

Read more »

القطيع المطيع وثنائية الطاعة والانصياع !

June 8, 2018
By
القطيع  المطيع  وثنائية الطاعة  والانصياع !

نبيهة  حنا: هناك الكثير من التمظهرات التي تثير العجب في بلاد العرب , فالمحنة التي تعيشها البلاد العربية الاسلامية غريبة عجيبة وقد كان لها أن لاتكون , واستعصائها على العلاج أشد غرابة , ولما كان الخلاص امنية كل عربي مسلم , لذلك فان المراجعة بهدف التشخيص ضرورية , لاعلاج شاف دون تشخيص صحيح . مايلفت النظر في التاريخ العربي الاسلامي خلوه من الثورات الشعبية , بالرغم من وجود مسببات عدة لاندلاع التمرد او الثورة بشكل أعم , فقد قدم الخلفاء بمجونهم وظلمهم وجواريهم وغلمانهم الكثير من المسببات لثورة شعبية لم تحدث خاصة في الحقبة العثمانية من الخلافة الاسلامية ,...

Read more »

الوحدة الميتة !

June 8, 2018
By
الوحدة  الميتة !

سمير  صادق: ادعى الصديق سباعي بما معناه أن الغرب وتآمره قد أفشل الوحدة السورية المصرية , خوفا من ولادة “عملاق” عربي قد يهدد الشرق والغرب ويقلب موازين القوى الدولية (قال في تعليق له مايلي ,لو اطتفى بموقف المتفرج ولم يتدخل , لتحققت احلام امتنا بالوحدة بكل سهولة .اذن : الخارج كان له الدور الرئيس بفشل تحقيق اهداف امتنا ثم ياتي دور الداخل ” كطابور خامس ” كما هو معروف الخ , شكرا ) , . لا أستطيع هنا الا الادعاء أيضا أن هذا الكلام مجانب للحقيقة , الا أني اعترف بأنه كان هناك في السنين بين عام 1956 وعام...

Read more »

مسودة الدستور السوري المنتظر !

June 8, 2018
By
مسودة     الدستور  السوري  المنتظر !

ربا  منصور: قبل أشهر أطلت علينامسودة دستور سوري قيل على أنه صيغ في روسيا , والأرجح بأن صياغته تمت بموافقة أمريكية , أي أن المسودة روسية أمريكية , وسبب نشر هذه المسودة كان كما قيل من قبل جهات عديدة “جس النبض” لقد تم جس النبض والآن ستأتي مسودة أممية مصدرها الأمم المتحدة وحسب تقييمنا ستكون نسخة طبق الأصل عن المسودة السابقة , اليكم المسودة السابقة دون تعليق : اهم نقاط الدستور السوري الجديد او مسودة دستور موسكو : 1- شطب اسم «الجمهورية العربية السورية»، واستبداله بالــ ” الجمهورية السورية ” . 2- لم يعد الفقه الإسلامي مصدراً للتشريع بعد...

Read more »

هويتنا السورية !

June 8, 2018
By
هويتنا السورية !

 ممدوح  بيطار: لا اريد البحث عن هوية سورية جديدة , وبالتالي لا أريد لسوريا هوية جديدة , والصراع اليوم هو بين الهوية السورية التي تبلغ من العمر على الأقل 5000 سنة وبين الهوية الطارئة الجديدة نسبيا والتي تتمثل بالهوية العربية أو حتى الاسلامية , وكلاهما مكونات هوية مزيجة من الاسلام والعروبة , في البدء أريد التأكيد على أنه لاوجود لجوهر ثابت للمعالم التي ترتكز عليها الهوية الوطنية , في حين ان جوهر الهوية الوطنية بالنسبة لكل وطن ثابت , فهوية الانسان الوطنية هي أمر لاعلاقة له بالولادة وانما هي أمر مكتسب , والقوانين الوضعية في مختلف الدول تحدد بعض...

Read more »

من أنت ؟

June 8, 2018
By
من أنت ؟

ربا منصور: يتكون الانتماء بتواجد مجموعة من القيم والأفكار في لاشعور الفرد , قيما يحيا بها وتحيا به , الحياة المشتركة بين القيم شعوريا ولا شعوريا يمثل وجودا اجتماعيا واقتصاديا وسياسيا , انه الصورة الشمسية للمنتمي , والانتماء هو جواب الفرد على السؤال من أنت ؟ انا سوري أو أنا مسلم ..الخ ولا يمكن أن يكون الجواب انا من سكان سوريا , فالانتماء أكثر من تعريف جغرافي أو حتى ديني , مع أن الانتماء يشكل ما هو أيضا وجزئيا جغرافي أو ديني أو ثقافي أو تراثي حضاري , الانتماء هو مزيج متعددة المكونات ومختلف المكونات ,والانتماء هو المحدد لتلك...

Read more »

بين عصاب التدين وعصاب التوحش !

June 8, 2018
By
بين عصاب التدين وعصاب التوحش !

سمير  صادق حتى الأعمى يستطيع رؤية تفاقم مظاهر التدين الشكلية… من انتشار الحجاب و النقاب و تعميم الاستماع إلى القران والمؤذن والشرائط المسجلة في المحلات التجارية والتكاسي, من ناحية أخرى نلاحظ تناسبا طرديا بين كثرة الممنوعات وكثرة ممارسة نقيضها ..غش أو فوضة أو ازدواجية , تصدع القيم وتصدع الممارسات وانتشار النفاق , انن بمختصر الكلام نحن أمام شكلية دينية واشكالية اجتماعية , وكلاهما مبدئيا عصابي ومرضي. تفاقم ممارسة القمع عن طريق ازدياد عدد الممنوعات , قاد الى الكبت الجنسي أو البؤس الجنسي, الذي يتمظهر بتفجر المكبوت انفعاليا بشكل هوس جنسي وعدوانية وتمحور حول موضوع واحد هو الجنس واشكالياته وترتيباته...

Read more »

Informations

User Login

Featured

  • تقيؤ الكلام , وتبرز الأفكار …المحللين السياسيين السوريين

    التقيؤ والغثيان حالات  مرضية , فالتقيؤ يقود  الى  اخراج ما في المعدة من طعام  معلوك وممزوج بالحموضة , أما الاسهال  والابرازفهوخروج مافي الأمعاء من فضلات ,أي براز , حيث تختلف […]

  • شعب الذباب وسلطة الذئاب !!

    عاصم  أمين : المجاعة  من الرسامة  أريج لاون ! كلما  تعرفت على  مايخص الشعب السوري من  أرقام واحصائيات  وتوصيف لحالاته وشقائه  وهزيمته  وتحوله الى  شحادين  وجثث في  قاع الأبحار  صعقت  […]

  • الدولة الدينية وحتمية الفشل !

    جورج  بنا: كثيرة هي  المفاهيم  الاسلامية السياسية التي  يجب  وضعها  على  طاولة    التفكيك  والتشريح  والنقد  والمراجعة   ,  ليس  من  أجل   قصفها  براجمات   الصواريخ  وتهديم  بيوتها  على  رؤوس   المؤمنين  بها […]

  • في أم معاركه، النظام يخوض حروبه السابقة

    بقلم: ياسين الحاج صالح   من المحتمل أن النظام ينهل من إطاري خبرة مرجعيين في تعامله مع الانتفاضة السورية. أولهما ما يعرف بأزمة الثمانينات، والثاني أزمة ما بعد اغتيال رفيق […]

  • معركة الاستقلال التي لاتتوقف !

    ربا  منصور: لماذا نظر   الفكر  القومي  بازدراء   ورفض  الى  التراث   العقلاني  والتنويري   الغربي    وتنكر   ثم  رفض   الاستفادة   منه  ,     ثم تمركز  بشكل  رئيسي   حول   موضوع  الاستقلال   بمفهومه   البدائي  […]