Monthly Archives: January 2018

عن مكارم الزنى !

January 31, 2018
By
عن   مكارم  الزنى !

  سمير صادق: المهم  في  هذه البلاد المنكوبة   هو  أن تقتل  غيرك  , سلطويا   أو  ثورجيا  أو جهاديا ….وكل  تقتيل  في  سوريا مبرر  بقيم  سامية  كالجهاد  في  سبيل  الله    أو  الجهاد   ضد  الارهاب   , بشكل   عام  يبدو وكأن  القتل في  بلادنا   هو الطريق  للحياة ليس  فقط  في   ساحات  التناحر  السياسي -المذهبي , وانما    أيضا  في  ساحات  الشرف    ,فمن  أجل  احياء  الشرف  وحمايته  تقتل  المرأة مثلا  عندما  يتم  اغتصابها  , وبذلك  تقتل  الكريهة  مرتين    , مرة  باغتصابها  ومرة   أخرى   بتصفيتها  النهائية  , كل  ذلك  دفاعا  عن  الشرف  المهدور  والذي  سيصان...

Read more »

الخيال الذي عليه التحول الى واقع!!

January 31, 2018
By
الخيال  الذي  عليه  التحول  الى  واقع!!

جورج  بنا  : اننا نتآكل  بين  السني  والشيعي ,  وبين   الشيعي  والسني   نشرب   الدماء  ونحصد  التأخر والفقر  , فالسني   يراقب  العراق  وحكمه من  قبل  الشيعة  منذ  عام  ٢٠٠٣  وخاصة  بعد  انتخابات ٢٠٠٥, والعلويون  يحكمون  سوريا  منذ  عام  ١٩٦٣  وخاصة  بعد عام   ١٩٧٠   ,  ثم  في  لبنان  هناك  حزب  شيعي  مهيمن  على  مقدرات  الدولة  على  الأخص  منذ   أواخر  ثمانينات  القرن  الماضي ,  بالمقابل  يرى  الشيعي   بأن  السنة  حكموا   العراق  وسوريا  منذ  الاستقلال  , والسنة   كانوا  في   لبنان    أوصياء  على  كل  المسلمين  وشركاء    المارونية  في  حكم  البلاد . الواقع  طائفي   وطائفيته   لاتقبل  الشك   أو  التمويه  أو  التجاهل ,...

Read more »

عن ضرورة موت العذرية !

January 26, 2018
By
عن ضرورة موت العذرية !

 ممدوح  بيطار: في يوم الدخلة تكرم المرأة أو تهان , لا أعرف سببا موجبا لكي يتحول يوم الزواج الأول الى مناسبة لاكرام المرأة أو مناسبة لاهانة المرأة , كوني لا أرى أى موجب لاطلاق الحكم على المرأة أو تقييمها في يوم الدخلة لايعني بأن الغير لايرى الموجب لذلك , ففي يوم الدخلة يتضح حسب الحس الشعبوي أمر العذرية عن طريق أمر غشاء البكارة , اما أن تنجح المرأة في نيل اكرام الناس خاصة الزوج أو تفشل وبالتالي تصبح اهانتها نتيجة منطقية لتقييمها . نحن في القرن الحادي والعشرين وفي سياق تطور نتفرج عليه ولا نشارك بصنعه , لقد ماتت...

Read more »

الدولة بين أخلاق السياسة وأخلاق الفرد !

January 26, 2018
By
الدولة  بين   أخلاق  السياسة  وأخلاق  الفرد  !

فاتح  البيطار: للم تعرف الحياة البشرية بشكل عام أكثر من الدفاع المستميت عن سيطرة الأخلاق على السياسية بدأ من أفلاطون وحتى لوك وكانت , لم يقتنع المدافعون عن سيطرة الأخلاق على السياسة بفكرة وجود ناظم للقضايا الخاصة وهو الأخلاق , وناظم للقضايا العامة وهي السياسة .. الأخلاق تنطلق من الفرد , والسياسة تأتي من الخارج وتدمج الفرد في “خصوصية” عامة , انهزام مفهوم سيطرة الأخلاق على السياسة جاء في القرن السابع عشر , ومنذ القرن السابع عشر وحتى الآن تحولت السياسة الى الأهم اجتماعيا , والأخلاق والدين الى الأهم شخصيا … للسياسة عمق اجتماعي , يقابله عمق شخصي للدين...

Read more »

مابعد الحداثة وتشييئ المرأة !

January 26, 2018
By
مابعد الحداثة وتشييئ المرأة !

ممدوح بيطار: التشييئ يعني ببساطة اختزال قيمة ووجود الانسان الى مرتبىة االشيئ الذي يشترى ويباع , انه تبخيس لقيمة الانسان وتنكر لانسانيته قبل تحويله الى مجرد أداة , واذا كان الاسلام متهما بتبخيس المرأة عمليا فهذا لايعني استفراد الاسلام وااحتكاره لهذه الخاصية , لذلك لابد من البحث عن منابع أخرى لهذا التبخيس , الحداثة والتحديث ثم العلمانية غيرت أوضاع المرأة بقدر تباين وضعها في الغرب مقارنة مع الشرق ,الا أن مرحلة ما بعد الحداثة تتسم بحرية تسويق واستهلاك كل شيئ تحت شعار خلق الحاجة وليس تغطية الحاجة , لانشتري بنطالا لأن البنطال القديم ممزق وانما لأن لون البنطال الجديد...

Read more »

لاثقة بالله !!

January 26, 2018
By
لاثقة بالله !!

نيسرين  عبود: لاشك بأن وضعنا يتسم شكل عام بالتعثر والتعتر ..بالفشل والتأخر ,لذا أصبح لزاما علينا أن نبحث عن مصادر وأسباب كل تلك الظواهر السلبية , لايمكن للبحث الا أن يتطرق الى العوامل المؤثرة على الفكر وعلى السياسة والأخلاق والقيم وكل ما يؤثر على مشروع التحضر . الفكر الديني وهو في بلادنا الفكر الاسلامي ,هو من أهم العوامل المؤثرة في التطور , وحامل الفكر الاسلامي في الحياة السياسية هو الاسلام السياسي ,لذا لامناص من التعرض لهذا الاسلام السياسي بالتحليل والتفكيك والنقد وذلك بالرغم من توقع تعرض الناقد الى نوعا من التهميش البدائي والقدح الشخصي الذي يراد به ارهاب الناقد...

Read more »

“السلسلة” مابين داعش وحزم!

January 21, 2018
By
“السلسلة” مابين داعش وحزم!

جورج  بنا: ليس للظن بأن داعش المتجذرة في الوعي الجماعي الديني ستتبخر تحت وابل القنابل أي ركيزة عقلانية أومنطقية , فداعش متعشعشة في اللاشعور الاجتماعي والديني منذ قرون , وكون اسم هذه الظاهرة الجديد هو “داعش” لايجعل منها ظاهرة جديدة ….ثقافة داعش موجود بحلابية وروح اسلامية منذ فجر الاسلام , ولا جديد في عنف داعش الا أنواع المتفجرات التي لم تكن معروفة قبل 1400 سنة, لالزوم للاطالة بخصوص ثقافة داعش المزمنة , أما بخصوص ضرورة اجتثاث داعش فهناك قرار دولي بالانتصار على منظومة داعش , لذلك يتم القاء القنابل على داعش من الجو ومحاربتها على الأرض, وسينجحون في تدمير...

Read more »

جمهورية الخوف وحتمية الانزلاق الى مرحلة ماقبل الدولة !

January 18, 2018
By
جمهورية  الخوف  وحتمية  الانزلاق  الى  مرحلة  ماقبل  الدولة !

سمير صادق : بالرغم  من  موقف  الاسلاميين في   أوائل  القفرن  العشرين  الداعي   الى   الاستكانة   للوضع  الخلافي  العثماني   وعدم   الثورة عليه  واعتباره  حق  وحقيقة , ثم  اعتبار  من يتمرد  عليه  كافر  وزنديق  بحق  الاسلام  , تميزت  المراحل  الأولى  من   حياة  مشروع  الدولة  السورية  بعد  الحرب  العالمي  الأولى  بخاصة   الوطنية  الصادقة والادراك  الصحيح    لسورية  سوريا  ,  وحتى   مشروع  الدستور   ايام  الملك  فيصل  والذي   عمر  وقتا  قصيرا  جدا  كان   عديم  الصبغة  الطائفية  ولم يربط   الدولة  مع  الدين  بأي  شكل  كما فعلت  المادة  الثالثة  من   دساتير  سوريا  المتعاقبة . سنوات  بعد  وضع  سوريا من قبل  عصبة  الأمم  المتحدة  تحت  الانتداب  الفرنسي...

Read more »

ولماذا   لانذكر  المسيحية  السياسية ؟

January 14, 2018
By
ولماذا   لانذكر  المسيحية  السياسية ؟

فاتح بيطار: بمناسبة تطرق    أحد  الأصدقاء  على  صفحة سيريانو  الى موضوع  المسيحية  السياسية , استحضرت  صورة  رأيتها  صدفة قبل   سنة  تقريبا , صورة  تجمع بين السيد المسيح والعلم السوري  اضافة الى حمامة سلام , هذه الصورة  التي  تجمع  العناصر  الثلاثة  دفعتني  الى التفكير باشكالية  حضور الدين  في السياسة ,  ناشر الصورة التي تجمع  السيد  المسيح مع العلم والحمامة جنبا الى جنب انطلق   حسب  تقديري  من   احترامه شعوريا للعناصر الثلاثة  , لاشعوريا قد يكون هناك  وعي بقابلية التآخي بين  الدين المتسلل  الى معاقل  السياسة  وبين هذه السياسة  , فاللاشعور يتمظهر   احيانا بالشعور والوعي الطائفي  يتمركز  بمعظمه في اللاشعور, أما طائفية...

Read more »

ثلاثية أركون …المقدس الحقيقة العنف!!

January 12, 2018
By
ثلاثية أركون …المقدس الحقيقة العنف!!

ربا  منصور: يرتكز بحث العلاقة بين الطائفية والمقدس على أسس من أهمها تلازم الطائفية تاريخيا مع المقدس ,ثم التناسب الطردي بين انتشار وممارسة الطائفية والاعتقاد بالمقدسات , فالطائفية كانت ولا زالت تمثل جزءا من البنية الاجتماعية والثقافية للمجتمعات العربية الاسلامية ومنذ العديد من القرون, انها موروث تاريخي تراثي ااسلامي وسمة حيوية رئيسية في تركيبة المجتمع العربي الإسلامي، ومكوناً رئيسياً في تراثه الثقافي والديني. االوضع لم يتغير بشكل اساسي بتغير صيغة الخلافة ان كانت أموية أو عباسية او عثمانية ,التغير حصل بعد انهيار الخلافة العثمانية حيث تراجعت الممارسات الطائفية بعض الشيئ لتعود الى الانتعاش في العقود الأخيرة , هذا يعني...

Read more »

Informations

User Login

Featured

  • المناعة ضد الحل

    الوضع في سوريا  دخل في طريق وحيد الاتجاه ومسدود اضافة الى ذلك , فالجامعة العربية المدعومة من قبل  اطراتف قوية في مجلس الأمن وفي الجمعية العامة  , ومن معظم الدول […]

  • استحالة القاعدة

    من الصعب التعرف على رأي موضوعي بخصوص مستقبل سوريا , هناك تكهنات فقط , وكل يتكهن حسب موقفه من السلطة والمعارضة ,من يعارض السلطة  يتصور المستقبل ديموقراطي وحر,  ومن يؤيد […]

  • خلافات الخلفاء في سوريا

    بقلم :جورج بنا الخليفة بشار الأسد يريد باذن الله  طرد الخليفة المنافس ابراهيم البغدادي من الرقة ودير الزور  وغيرهم من المناطق التي تسيطر عليها  خلافة البغدادي ,  قال ذلك  بالكثير […]

  • عن سوريا والسوريين

    by:E.khoury كانت الثورة السورية بمساراتها ومآسيها، مكانا للتعرف الى سورية من جديد. البلاد التي كانت محتجبة خلف برقع الاستبداد، كشفت عن كل وجوهها دفعة واحدة، وأعادت تشكيل نفسها على ايقاع […]

  • ولماذا لانصدق أخبار الاعدامات الميدانية ؟؟

    بقلم :نبيهة حنا سجون الأسد معروقة  , والموت في سجون الأسد معروف , اسألوا وسام سارة  واسألوا ١١٠٠٠ قتيل  ,اسألوا حسن الخير عن  قطع لسانه قبل  اعدامه . اسألوا سجناء […]