أن يأتي متأخرا خير من أن لايأتي ابدا !

September 27, 2017
By

نبيهة حنا  :

بتأخر لحوالي القرن من الزمن تنصاع السعودية بشكل زهيد لمنطق العقل وتصدر مرسوما ملكيا يسمح للمرأة بقيادة السيارة كالرجل … بالتدرج وباستمرار ينخفض صوت الخوار الاسلاموي وتتآكل حصونه وقلاعه , تونس وتشريعاتها بخصوص حرية المرأة وحقوقها ومنع تعدد الزوجات كانت بحصة كبيرة لم يتمكن الاسلاميون من بلعها لحد الآن , ثم يأتيهم خادم الحرمين بما هو معاكس لارادة المشايخ أي ماهو معاكس لوجهة نظر الدين بخصوص قيادة السيارة … انتظروا فالآتي أعظم !
التعرف على الفتاوي التي قادت الى نقاش مخزي دام سنوات ضروري وما قاله رجال الدين يمكن تلخيصه بثلاث فتاوى هي التالية :
١-اعتبرت المؤسسة الدينية أن قيادة المرأة للسيارة يقودها إلى ترك الحجاب والاختلاط بالرجال والخلوة المحرمة والسفر بدون محرم وغير ذلك من المحاذير، والشريعة الإسلامية جاءت بسد الذرائع التي تؤدي إلى الحرام.
٢-قيادة المرأة للسيارة واختلاطها بالرجال من الديمقراطية الزائفة التي استوردها المسلمون من أعدائهم.
٣-ترك الاختلاط وعدم قيادة المرأة السيارة في هذه البلاد حق مَنَّ الله على هذه الدولة بالمحافظة عليه، ولم يكن ما يقابل ذلك من الاختلاط والقيادة حقاً حُجب عن هذه الدولة في الماضي ولكنه شر وقاها الله منه، ونسأل الله عز وجل أن يقيها منه في المستقبل.
حتى السعودية تمكنت من التحرك ضد الفتاوى , فما بالكم ماذا سيحدث في سوريا مستقبلا ؟ , ليس من الصعب تصور قوانين أكثر شجاعة من المراسيم السعودية , وأول الغيث في سوريا سيكون قانون الأحوال الشخصية التزامن مع حذف مادة التعليم الديني من المدارس والغاء ترخيص مدارس تحفيظ القرآن وسيصل ساطور الحذف الى كليات الشريعة وحتى الى استخدام مكبرات الصوت في الصلاة , ولا أعرف سببا وجيها لمكبرات الصوت التي تصدح بعبارتين أو ثلاثة عبارات عدة مرات يوميا , فما هو الجديد في هذه العبارات التي على الانسان سماعها حتى الثمالة ؟
لاجديد في المسموع , ولا يمكن انكار تأثير التكرار على خبلنة العقل , التكرار يقود الى الاستسلام الجزئي لما يقال , والاستسلام الجزئي يمثل حسب رأي غوبلز خطوة في الطريق الى الاستسلام النهائي وذلك بعد أن يتحول العقل الى أشلاء , الدعاية النازية فتت العقول أولا ثم طرحت هذه العقول في القمامة , ليتحول المخلوق البشري بعد ذلك الى جسد بدون رأس والى العوبة بيد الغير , انفتاح العقل والحيلولة دون شلله لايتم عن طريق خبلنته بالمكرر والمعاد للمرة المليون أو أكثر ..
 

Tags: , , , ,

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Informations

User Login

Featured

  • النهر إن حكى

    بقلم : الائتلاف  السوري لقوى المعارضة : توثيق مجزرة نهر “قويق” بحلب التي ارتكبها النظام بحق 220 ضحية inShare عادت الجرائم التي ارتكبتها قوات الأسد تظهر من جديد، وهذه المرة […]

  • منحبكجية الأسد ومنحبكجية آل سعود

    جهودالشبيحة من أجل انقاذ سلطة الشبيحة لاتوفر أي وسيلة , كل شيئ مسموح ..الكذب ومشتقاته , الدجل ومشتقاته , الخداع ومشتقاته  , المغالطة ومشتقاتها  , ومن  أحط أشكال المغالطة . […]

  • بعد الغاء قانون الطوارئ …الآن قانون الطوارئ!

    مئات المعتقلين في شتى أنحاء سورية لازالت السلطات السورية تنفذ مداهمات واعتقالات جماعية وفردية تعسفية ,وممن عرف اعتقاله خلال هذا     الأسبوع: سلمية/ حماة: _مولود محفوظ/طبيب _أكرمونوس/ محامي _تاج الدين زينو/ […]

  • The Plight of Palestinian Refugees From Syria

    The official position of Arab nations is unambiguous: solidarity with Palestine is paramount. But facts on the ground point to a disturbingly different reality, one in which Palestinians are mistreated […]

  • مخاطر احترام الانسان وحقوقه

    تحت عنوان -هذا الذي لايخجل – كتب السيد نضال المارد  مقالا  حول  عدة نقاط منها موقف موقع فينكس من منظمات حقوق الانسان في سورية  , واتهامها من قبل الصحفي أبي […]