أن يأتي متأخرا خير من أن لايأتي ابدا !

September 27, 2017
By

نبيهة حنا  :

بتأخر لحوالي القرن من الزمن تنصاع السعودية بشكل زهيد لمنطق العقل وتصدر مرسوما ملكيا يسمح للمرأة بقيادة السيارة كالرجل … بالتدرج وباستمرار ينخفض صوت الخوار الاسلاموي وتتآكل حصونه وقلاعه , تونس وتشريعاتها بخصوص حرية المرأة وحقوقها ومنع تعدد الزوجات كانت بحصة كبيرة لم يتمكن الاسلاميون من بلعها لحد الآن , ثم يأتيهم خادم الحرمين بما هو معاكس لارادة المشايخ أي ماهو معاكس لوجهة نظر الدين بخصوص قيادة السيارة … انتظروا فالآتي أعظم !
التعرف على الفتاوي التي قادت الى نقاش مخزي دام سنوات ضروري وما قاله رجال الدين يمكن تلخيصه بثلاث فتاوى هي التالية :
١-اعتبرت المؤسسة الدينية أن قيادة المرأة للسيارة يقودها إلى ترك الحجاب والاختلاط بالرجال والخلوة المحرمة والسفر بدون محرم وغير ذلك من المحاذير، والشريعة الإسلامية جاءت بسد الذرائع التي تؤدي إلى الحرام.
٢-قيادة المرأة للسيارة واختلاطها بالرجال من الديمقراطية الزائفة التي استوردها المسلمون من أعدائهم.
٣-ترك الاختلاط وعدم قيادة المرأة السيارة في هذه البلاد حق مَنَّ الله على هذه الدولة بالمحافظة عليه، ولم يكن ما يقابل ذلك من الاختلاط والقيادة حقاً حُجب عن هذه الدولة في الماضي ولكنه شر وقاها الله منه، ونسأل الله عز وجل أن يقيها منه في المستقبل.
حتى السعودية تمكنت من التحرك ضد الفتاوى , فما بالكم ماذا سيحدث في سوريا مستقبلا ؟ , ليس من الصعب تصور قوانين أكثر شجاعة من المراسيم السعودية , وأول الغيث في سوريا سيكون قانون الأحوال الشخصية التزامن مع حذف مادة التعليم الديني من المدارس والغاء ترخيص مدارس تحفيظ القرآن وسيصل ساطور الحذف الى كليات الشريعة وحتى الى استخدام مكبرات الصوت في الصلاة , ولا أعرف سببا وجيها لمكبرات الصوت التي تصدح بعبارتين أو ثلاثة عبارات عدة مرات يوميا , فما هو الجديد في هذه العبارات التي على الانسان سماعها حتى الثمالة ؟
لاجديد في المسموع , ولا يمكن انكار تأثير التكرار على خبلنة العقل , التكرار يقود الى الاستسلام الجزئي لما يقال , والاستسلام الجزئي يمثل حسب رأي غوبلز خطوة في الطريق الى الاستسلام النهائي وذلك بعد أن يتحول العقل الى أشلاء , الدعاية النازية فتت العقول أولا ثم طرحت هذه العقول في القمامة , ليتحول المخلوق البشري بعد ذلك الى جسد بدون رأس والى العوبة بيد الغير , انفتاح العقل والحيلولة دون شلله لايتم عن طريق خبلنته بالمكرر والمعاد للمرة المليون أو أكثر ..
 

Tags: , , , ,

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Informations

User Login

Featured

  • ملاحظات عن المعارضة السورية

    يدرج الصحافي في جريدة الحياة جهاد الخازن على القول إنّ أشكال المعارضة العربيّة تزيده تأييداً أو تفضيلاً للأنظمة العربيّة السائدة. لكنّ المعارضات العربيّة متنوّعة ومختلفة ومتناقضة، وهذا صحيّ، حتى لا […]

  • الصور السبعة للطائفة العلوية كما رسمها آل الأسد

    المختصر/ قبل أن يهئ انقلاب الثامن من آذار 1963 الطريق للأسد الأب لينقض على الحكم بعد عدة سنوات، كانت صورة العلوي في المجتمع السوري هي صورة الرجل الريفي البسيط والفقير […]

  • وسام سارة والممانعة

      بقلم:حازم الأمين لم يشعر النظام السوري أنه في حاجة الى توضيح ملابسات مقتل الشاب وسام فايز سارة داخل سجن الاستخبارات العسكرية في دمشق. ومطالبته بتوضيح قد تبدو مضحكة، لكن […]

  • المسيحيون والنظام السوري ..من يحمي من ؟؟

    على إيقاع تصاعد الثورة الشعبية في سوريا هذه الأيام، يدور نقاش خافت، ولكن بجدية تامة، في الأوساط المسيحية السورية مضمونه يتمحور حول ما إذا كان هذا النظام شكَّل أو يشكل […]

  • حاكمية البجم

     لا أعرف مصدر كلمة “البجم”  الا اني اعرف مايقصد بها , ومن خلال ذلك استطيع القول  على أنه  بين العرب  الكثير الكثير من البجم , الذين لايفهمون ولا يستوعبون  شيئا […]