أن يأتي متأخرا خير من أن لايأتي ابدا !

September 27, 2017
By

نبيهة حنا  :

بتأخر لحوالي القرن من الزمن تنصاع السعودية بشكل زهيد لمنطق العقل وتصدر مرسوما ملكيا يسمح للمرأة بقيادة السيارة كالرجل … بالتدرج وباستمرار ينخفض صوت الخوار الاسلاموي وتتآكل حصونه وقلاعه , تونس وتشريعاتها بخصوص حرية المرأة وحقوقها ومنع تعدد الزوجات كانت بحصة كبيرة لم يتمكن الاسلاميون من بلعها لحد الآن , ثم يأتيهم خادم الحرمين بما هو معاكس لارادة المشايخ أي ماهو معاكس لوجهة نظر الدين بخصوص قيادة السيارة … انتظروا فالآتي أعظم !
التعرف على الفتاوي التي قادت الى نقاش مخزي دام سنوات ضروري وما قاله رجال الدين يمكن تلخيصه بثلاث فتاوى هي التالية :
١-اعتبرت المؤسسة الدينية أن قيادة المرأة للسيارة يقودها إلى ترك الحجاب والاختلاط بالرجال والخلوة المحرمة والسفر بدون محرم وغير ذلك من المحاذير، والشريعة الإسلامية جاءت بسد الذرائع التي تؤدي إلى الحرام.
٢-قيادة المرأة للسيارة واختلاطها بالرجال من الديمقراطية الزائفة التي استوردها المسلمون من أعدائهم.
٣-ترك الاختلاط وعدم قيادة المرأة السيارة في هذه البلاد حق مَنَّ الله على هذه الدولة بالمحافظة عليه، ولم يكن ما يقابل ذلك من الاختلاط والقيادة حقاً حُجب عن هذه الدولة في الماضي ولكنه شر وقاها الله منه، ونسأل الله عز وجل أن يقيها منه في المستقبل.
حتى السعودية تمكنت من التحرك ضد الفتاوى , فما بالكم ماذا سيحدث في سوريا مستقبلا ؟ , ليس من الصعب تصور قوانين أكثر شجاعة من المراسيم السعودية , وأول الغيث في سوريا سيكون قانون الأحوال الشخصية التزامن مع حذف مادة التعليم الديني من المدارس والغاء ترخيص مدارس تحفيظ القرآن وسيصل ساطور الحذف الى كليات الشريعة وحتى الى استخدام مكبرات الصوت في الصلاة , ولا أعرف سببا وجيها لمكبرات الصوت التي تصدح بعبارتين أو ثلاثة عبارات عدة مرات يوميا , فما هو الجديد في هذه العبارات التي على الانسان سماعها حتى الثمالة ؟
لاجديد في المسموع , ولا يمكن انكار تأثير التكرار على خبلنة العقل , التكرار يقود الى الاستسلام الجزئي لما يقال , والاستسلام الجزئي يمثل حسب رأي غوبلز خطوة في الطريق الى الاستسلام النهائي وذلك بعد أن يتحول العقل الى أشلاء , الدعاية النازية فتت العقول أولا ثم طرحت هذه العقول في القمامة , ليتحول المخلوق البشري بعد ذلك الى جسد بدون رأس والى العوبة بيد الغير , انفتاح العقل والحيلولة دون شلله لايتم عن طريق خبلنته بالمكرر والمعاد للمرة المليون أو أكثر ..
 

Tags: , , , ,

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Informations

User Login

Featured

  • مسيحيون وعلويون و»حماية أقليات»

    بقلم:حازم صاغية مع الفرحة بإطلاق سراح راهبات معلولا في سوريّة، كائنةً ما كانت الصيغة التي حكمت تحريرهنّ، حضرت في ساحة التبادل الإعلاميّ والكلاميّ عواطف صادقة ونبيلة كالرغبة في أن يُطلق […]

  • تحليل أو تضليل سياسي

    بقلم:تيسير عمار يسمى الدكتور  طالب ابراهيم محلل سياسي  وتحليله السياسي يذكرني دائما  بوزير  الاعلام العراقي  الصحاف , الذي هو  بطبيعته مهرج ,  ومن  سمع الصحاف  ويسمع طالب ابراهيم  يمكنهماد القول […]

  • تركيـا العـدالـة والتنميــة احتضــار ينتظـــر رصــاصــة الــرحمــة.

    تركيـا العـدالـة والتنميــة احتضــار ينتظـــر رصــاصــة الــرحمــة. نقلا عن جريدة الوطن السورية. عاد السفير التركي إلى باريس وكأن شيئاً لم يكن، سألت أحد الأصدقاء الفرنسيين ما رأيك بعوده السفير التركي […]

  • عن التغيير والاصلاح في سوريا

    يرغب كثيرون في سوريا، وفي العالم العربي، وفي العالم أيضاً، في حصول تغيير في سوريا. ونقطة التقاطع بين هؤلاء جميعاً، هي التخلّص من النظام في سوريا، وإطاحة حكم حزب البعث. […]

  • الأسد أو لا أحد/ الأسد أو نحرق البلد: نظام العدمية السياسية

    أشعر بافتتان خاص بشعار “الأسد أو لا أحد”. بقدر ما هو إجرامي، فإنه مثير للإعجاب في وضوحه؛ وبقدر ما هو شعار مباشر وبسيط، فإنه يكثف الفلسفة السياسية للحكم الأسدي؛ وهو […]