اختراع مطالب الجماهير

April 16, 2017
By

سمير صادق:

Bildergebnis für ‫ثورة فن تشكيلي‬‎

عندما لاتملك جمهورا عليك باختراعه ,وعنما لايصفق لك أحد عليك باختراع المصفقين, وعندما لاتجد ملفقا عليك باختراع النفاق, وعندما لاتملك حلولا عليك بتجنب المشاكل , والعبقرية السورية اخترعت حلا سمته الحل الأمني , والحل الأمني لايملك من حلول الا كلمة “حل” , ولكي تكتمل ديباجة الحل-المشكلة , يجب اختراع الضرورة واختراع الجمهور , والمخترع الأكبر وزنا كان وزير الخارجية المعلم , والذي عبر عن كل ذلك ببلاغة لغوية لافتة للنظر اذا قال على أن “الضرورة” فرضت الحل الأمني , والحل الأمني أصبح مطلبا” جماهيريا “, وبذلك اكتملت الموجبات المؤلفة من “الضرورة” أولا , من “الجماهيرية ” ثانيا , أي أن خراب البلد أصبح ضرورة جماهيرية .
هناك شك كبير في حقيقية وأحقية “الضرورة” ويوجد شك أكبر في حقيقة وأحقية المطلب” الجماهيري ” وبالتالي يمكن القول على أن هذه الديباجة هي تلفيقة من التلفيقات التي نعرفعا في أكثر من مناسبة , فولاية الدكتور بشار بدأت باختراع الضرورة, حيث قيل انه لايوجد غيره بعد أن طهر والده الساحة السياسية من الفعل السياسي والسياسيين , وتوقفت النساء عن الانجاب بعد ولادته الميمونة ,واكتملت الديباجة بتحقيق شروط المطلب “الجماهيري “, حيث ان البيعة والولاية كانا مطلبا جماهريا ,ونتائج الاستفتاء التي امحضت عن أن 99% من الشعب السوري يريد الولد كوالي ولمرتين على التوالي , وتغيير الدستور كان بالتالي مطلبا “جماهيريا”, والقول على أن هذا التغيير هو اغتصاب , ليس الا مؤامرة صهيونية -امبريالية القصد منها النيل من الوطن وقيادته الحكيمة .
هناك الكثير من الاختراعات السورية , التي ساهمت في الشقاء الذي ألم بالانسان السوري , مثلا اختراع الحرب الأهلية والتهجير وتهديم البيوت وتحويل السوري الى جائع ينتظر حسنة من الأمم المتحدة , ثم اختراع الاستقطاب الطائفي وتوظيفه في تقتيل أفراد الشعب وفي حماية العالئلة الحاكمة, وعجبي من البعض الذي يمارس حرق البلد من أجل الأسد , وعجبي الأكبر من البعض الذي يظن على أن انقاذ البلد من الحرق يتم ببقاء الأسد , ياجماعة ! ألم تحترق البلد حتى قبل أن يذهب الأسد ؟؟
أسألك يا أستاذ وليد المعلم واستحلفك بشرفك ..هل تصدق أنت شخصيا مسخرة “المطلب الجماهيري ” ؟, وهل يمكن اعتبار الشعب السوري فاقدا للعقل , لكي يصدق عبارة لاتعني الا العكس منها , مسخرة الحل الأمني هي ترجمة لمأساة الشعب السوري , وحسب معارقي التاريخية المحدودة , لم تعرف سوريا تدميرا ممنهجا كما عرفته على يد الأسد الأمني -الكيماوي , والذي يصارع الارهاب ..!, لا أشعر الا بتزايد الارهاب , أما سوريا فقد تبخرت ياذوي الالباب !
لربما يملك الوزير المعلم خطا تلفونيا مع الله عز وجل , كالخط الذي ملكه البوطي رحمة الله عليه , والخط الذي ملكه ويملكه لحد الآن الرئيس أحمدي نجاد مع المهدي المنتظر والغائب آنيا , وهذا الخط هو السر في الموضوع , لأنه لايمكن معرفة المطالب الجماهيرية الحقيقية الا في الديموقراطيات , أما في الديكتاتوريات , وسوريا حسب اعتراف الرئيس الأسد ديكتاتورية وليست ديموقراطية ,فلا يمكن الحصول على هذه المعارف الا من خلال عارف الغيب , الذي يدردش مع المعلم أحيانا ,فيا معلم كيف تتحدث عن المطالب الجماهرية بوجود الديكتاتورية , الحل الأمني كان ولايزال حرب على الشعب وتلبية لمطلب أسدي , لأن المستفيد الوحيد من هذا الحل, في حال نجاحه , هو الأسد , والخاسر الأكبر هو الشعب , لذا لايمكن للحل أن يكون مطلبا جماهريا .

Tags: , , , , , ,

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Informations

User Login

Featured

  • Syrian rebels bomb army command in Damascus

     A Syrian rebel bomb attack reduced the army headquarters in Damascus to a smouldering wreck on Wednesday as world leaders, unable to break the diplomatic deadlock in the conflict, met […]

  • “عندما نطق الملك السعودي” بقلم أسعد أبو خليل

    عندما نطق الملك السعودي بقلم أسعد أبو خليل ونطق الملك السعودي، بعد طول لأي. لا تنطلق الكلمات بسهولة من فم خادم الحرميْن وقائد الأمّة العربيّة والإسلاميّة (وإن وكّل أمره حيناً […]

  • أزلية أو تنحي

    لاشك ان دعوة  الغرب خاصة أمريكا وفرنسا وبريطانيا وألمانيا  رئيس الجمهورية العربية  السورية للاستقالة , ليس فيها من المنطق والديبلوماسية  الشيئ الكثير , وقد يمكن تفهم الصحفي هيثم يحيى محمد(الوطن)  […]

  • داعش والنصرة لنصرة الأسد

    بقلم: سوسن سامي اذا لم تكن هناك النصرة ولم يكن هناك داعش , غانه من مصلحة الأسد خلق داعش وخلق النصرة , انهم نعمة  منحتها السماء للأسد ,  حيث  أنه  […]

  • الزنزانة أم التابوت ,الخيار السوري المر!

    ” ليس النظام ديمقراطياً “: لا نعتقد أن هذه الحقيقة المرة خافية على أحد. – كان أمامك أحد خيارين: إما أن تفكّر وتعمل كما يريد الكبار الحكماء، وقد رأينا بأم […]