اختراع مطالب الجماهير

April 16, 2017
By

سمير صادق:

Bildergebnis für ‫ثورة فن تشكيلي‬‎

عندما لاتملك جمهورا عليك باختراعه ,وعنما لايصفق لك أحد عليك باختراع المصفقين, وعندما لاتجد ملفقا عليك باختراع النفاق, وعندما لاتملك حلولا عليك بتجنب المشاكل , والعبقرية السورية اخترعت حلا سمته الحل الأمني , والحل الأمني لايملك من حلول الا كلمة “حل” , ولكي تكتمل ديباجة الحل-المشكلة , يجب اختراع الضرورة واختراع الجمهور , والمخترع الأكبر وزنا كان وزير الخارجية المعلم , والذي عبر عن كل ذلك ببلاغة لغوية لافتة للنظر اذا قال على أن “الضرورة” فرضت الحل الأمني , والحل الأمني أصبح مطلبا” جماهيريا “, وبذلك اكتملت الموجبات المؤلفة من “الضرورة” أولا , من “الجماهيرية ” ثانيا , أي أن خراب البلد أصبح ضرورة جماهيرية .
هناك شك كبير في حقيقية وأحقية “الضرورة” ويوجد شك أكبر في حقيقة وأحقية المطلب” الجماهيري ” وبالتالي يمكن القول على أن هذه الديباجة هي تلفيقة من التلفيقات التي نعرفعا في أكثر من مناسبة , فولاية الدكتور بشار بدأت باختراع الضرورة, حيث قيل انه لايوجد غيره بعد أن طهر والده الساحة السياسية من الفعل السياسي والسياسيين , وتوقفت النساء عن الانجاب بعد ولادته الميمونة ,واكتملت الديباجة بتحقيق شروط المطلب “الجماهيري “, حيث ان البيعة والولاية كانا مطلبا جماهريا ,ونتائج الاستفتاء التي امحضت عن أن 99% من الشعب السوري يريد الولد كوالي ولمرتين على التوالي , وتغيير الدستور كان بالتالي مطلبا “جماهيريا”, والقول على أن هذا التغيير هو اغتصاب , ليس الا مؤامرة صهيونية -امبريالية القصد منها النيل من الوطن وقيادته الحكيمة .
هناك الكثير من الاختراعات السورية , التي ساهمت في الشقاء الذي ألم بالانسان السوري , مثلا اختراع الحرب الأهلية والتهجير وتهديم البيوت وتحويل السوري الى جائع ينتظر حسنة من الأمم المتحدة , ثم اختراع الاستقطاب الطائفي وتوظيفه في تقتيل أفراد الشعب وفي حماية العالئلة الحاكمة, وعجبي من البعض الذي يمارس حرق البلد من أجل الأسد , وعجبي الأكبر من البعض الذي يظن على أن انقاذ البلد من الحرق يتم ببقاء الأسد , ياجماعة ! ألم تحترق البلد حتى قبل أن يذهب الأسد ؟؟
أسألك يا أستاذ وليد المعلم واستحلفك بشرفك ..هل تصدق أنت شخصيا مسخرة “المطلب الجماهيري ” ؟, وهل يمكن اعتبار الشعب السوري فاقدا للعقل , لكي يصدق عبارة لاتعني الا العكس منها , مسخرة الحل الأمني هي ترجمة لمأساة الشعب السوري , وحسب معارقي التاريخية المحدودة , لم تعرف سوريا تدميرا ممنهجا كما عرفته على يد الأسد الأمني -الكيماوي , والذي يصارع الارهاب ..!, لا أشعر الا بتزايد الارهاب , أما سوريا فقد تبخرت ياذوي الالباب !
لربما يملك الوزير المعلم خطا تلفونيا مع الله عز وجل , كالخط الذي ملكه البوطي رحمة الله عليه , والخط الذي ملكه ويملكه لحد الآن الرئيس أحمدي نجاد مع المهدي المنتظر والغائب آنيا , وهذا الخط هو السر في الموضوع , لأنه لايمكن معرفة المطالب الجماهيرية الحقيقية الا في الديموقراطيات , أما في الديكتاتوريات , وسوريا حسب اعتراف الرئيس الأسد ديكتاتورية وليست ديموقراطية ,فلا يمكن الحصول على هذه المعارف الا من خلال عارف الغيب , الذي يدردش مع المعلم أحيانا ,فيا معلم كيف تتحدث عن المطالب الجماهرية بوجود الديكتاتورية , الحل الأمني كان ولايزال حرب على الشعب وتلبية لمطلب أسدي , لأن المستفيد الوحيد من هذا الحل, في حال نجاحه , هو الأسد , والخاسر الأكبر هو الشعب , لذا لايمكن للحل أن يكون مطلبا جماهريا .

Tags: , , , , , ,

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Informations

User Login

Featured

  • كلهم سيحاربون حتى الموت ..موت الشعب

    الرئيس السوري سيحارب حتى الموت , واردوغان سيحاربه حتى الموت , والقذافي  حارب ومات , وزين العابدين حارب  وهرب  , أما مبارك  فقد حارب  واستلقى في السرير   , علي […]

  • الجملة الفضيحة في خطاب الأسد

    محمد كريشان: جملة غير مسبوقة من رئيس دولة عن بلده أيا كان موقعه على خارطة هذا العالم. مهما حاولت أن تبحث عن معان أو رسائل أو مواقف في خطاب الرئيس […]

  • استفتاء لامحل له من الاعراب

    فواز طرابلسي: ينفرد الاستفتاء على الدستور السوري بين الاستفتاءات المعروفة في العالم بأنه جرى في ظل حرب حقيقية يخوضها نظام ضد جزء حيوي من شعبه. لم يخطر في بال النظام […]

  • شكلية علمانية الديكتاتوريات , وديموقراطية الأصوليات

    مشكلة التوترات    الطائفية  والنزاع بين مختلف  فئات الشعب , التى تسمى الآن “طوائف”, بعد ان كانت  فئات سياسية , لاعلاقة لها  بالدين وبالاختلاف المذهبي  , الذي لايفرز بشكل طبيعي  […]

  • اسقاط النظام!

    إسقاط النظام في سوريا، يعني إسقاط الدولة … إسقاط الدولة يعني الفلتان الأمني … الفلنان الأمني يعني حروب وصراعات ومواجهات طائفية ودينية، وقومية ( عرب وأكراد)، ومذهبية طائفية وعشائرية. الحرب […]