اختراع مطالب الجماهير

April 16, 2017
By

سمير صادق:

Bildergebnis für ‫ثورة فن تشكيلي‬‎

عندما لاتملك جمهورا عليك باختراعه ,وعنما لايصفق لك أحد عليك باختراع المصفقين, وعندما لاتجد ملفقا عليك باختراع النفاق, وعندما لاتملك حلولا عليك بتجنب المشاكل , والعبقرية السورية اخترعت حلا سمته الحل الأمني , والحل الأمني لايملك من حلول الا كلمة “حل” , ولكي تكتمل ديباجة الحل-المشكلة , يجب اختراع الضرورة واختراع الجمهور , والمخترع الأكبر وزنا كان وزير الخارجية المعلم , والذي عبر عن كل ذلك ببلاغة لغوية لافتة للنظر اذا قال على أن “الضرورة” فرضت الحل الأمني , والحل الأمني أصبح مطلبا” جماهيريا “, وبذلك اكتملت الموجبات المؤلفة من “الضرورة” أولا , من “الجماهيرية ” ثانيا , أي أن خراب البلد أصبح ضرورة جماهيرية .
هناك شك كبير في حقيقية وأحقية “الضرورة” ويوجد شك أكبر في حقيقة وأحقية المطلب” الجماهيري ” وبالتالي يمكن القول على أن هذه الديباجة هي تلفيقة من التلفيقات التي نعرفعا في أكثر من مناسبة , فولاية الدكتور بشار بدأت باختراع الضرورة, حيث قيل انه لايوجد غيره بعد أن طهر والده الساحة السياسية من الفعل السياسي والسياسيين , وتوقفت النساء عن الانجاب بعد ولادته الميمونة ,واكتملت الديباجة بتحقيق شروط المطلب “الجماهيري “, حيث ان البيعة والولاية كانا مطلبا جماهريا ,ونتائج الاستفتاء التي امحضت عن أن 99% من الشعب السوري يريد الولد كوالي ولمرتين على التوالي , وتغيير الدستور كان بالتالي مطلبا “جماهيريا”, والقول على أن هذا التغيير هو اغتصاب , ليس الا مؤامرة صهيونية -امبريالية القصد منها النيل من الوطن وقيادته الحكيمة .
هناك الكثير من الاختراعات السورية , التي ساهمت في الشقاء الذي ألم بالانسان السوري , مثلا اختراع الحرب الأهلية والتهجير وتهديم البيوت وتحويل السوري الى جائع ينتظر حسنة من الأمم المتحدة , ثم اختراع الاستقطاب الطائفي وتوظيفه في تقتيل أفراد الشعب وفي حماية العالئلة الحاكمة, وعجبي من البعض الذي يمارس حرق البلد من أجل الأسد , وعجبي الأكبر من البعض الذي يظن على أن انقاذ البلد من الحرق يتم ببقاء الأسد , ياجماعة ! ألم تحترق البلد حتى قبل أن يذهب الأسد ؟؟
أسألك يا أستاذ وليد المعلم واستحلفك بشرفك ..هل تصدق أنت شخصيا مسخرة “المطلب الجماهيري ” ؟, وهل يمكن اعتبار الشعب السوري فاقدا للعقل , لكي يصدق عبارة لاتعني الا العكس منها , مسخرة الحل الأمني هي ترجمة لمأساة الشعب السوري , وحسب معارقي التاريخية المحدودة , لم تعرف سوريا تدميرا ممنهجا كما عرفته على يد الأسد الأمني -الكيماوي , والذي يصارع الارهاب ..!, لا أشعر الا بتزايد الارهاب , أما سوريا فقد تبخرت ياذوي الالباب !
لربما يملك الوزير المعلم خطا تلفونيا مع الله عز وجل , كالخط الذي ملكه البوطي رحمة الله عليه , والخط الذي ملكه ويملكه لحد الآن الرئيس أحمدي نجاد مع المهدي المنتظر والغائب آنيا , وهذا الخط هو السر في الموضوع , لأنه لايمكن معرفة المطالب الجماهيرية الحقيقية الا في الديموقراطيات , أما في الديكتاتوريات , وسوريا حسب اعتراف الرئيس الأسد ديكتاتورية وليست ديموقراطية ,فلا يمكن الحصول على هذه المعارف الا من خلال عارف الغيب , الذي يدردش مع المعلم أحيانا ,فيا معلم كيف تتحدث عن المطالب الجماهرية بوجود الديكتاتورية , الحل الأمني كان ولايزال حرب على الشعب وتلبية لمطلب أسدي , لأن المستفيد الوحيد من هذا الحل, في حال نجاحه , هو الأسد , والخاسر الأكبر هو الشعب , لذا لايمكن للحل أن يكون مطلبا جماهريا .

Tags: , , , , , ,

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Informations

User Login

Featured

  • الحزب العنكبوتي تحت المجهر الإلكتروني

      بقلم:غسان الامام صالة سينما أم قاعة محكمة؟! إنها التقنية الإلكترونية التي حولت قاعة محكمة الحريري الدولية، إلى صالة سينما. الفرق بين هذه الصالة وسائر صالات السينما كون الفيلم الوثائقي […]

  • «معلولا» وإطار الصراع في سوريا

    بقلم:فايز سارة ما حدث في معلولا، ربما حدث في مدن سورية أخرى، أو هو يشبه ما حدث في بعض المدن، لكن بعض ما قيل كان مختلفا. قوات من الجيش الحر، […]

  • البناء الفوقي للقمع !

    بقلم:راتب شعبو: حين تقرأ عبارة “سوريا الشيشكلي” أو “سوريا القوتلي”، تفهم أن المقصود هو سوريا في زمن حكم الشيشكلي أو القوتلي. أما حين تقرأ عبارة “سوريا الأسد” فلا بد أن […]

  • رياض متقلون يكتب عن حصان طروادة الأخطر والخراتيت.

    رياض متقلون – نقلا عن جريدة الوطن السورية. لم يكن دمار مدينة طروادة سوى نتيجة عدم الإصغاء الطرواديين لتحذيرات بعضهم البعض من دخول هذا الحصان الخشبي العملاق إلى داخل مدينتهم. […]

  • حكومة ربع سوريا ..الأمن والأمان !!

    بقلم:نبيهة حنا قال وزير اقتصاد  حكومة  الأسد  على أن «قرار رفع أسعار بعض المشتقات النفطية جاء كجزء من إجراءات وسياسات تقوم بها الدولة لتوفير متطلبات الأمن والأمان، وإعادة تدوير المبلغ […]