Monthly Archives: November 2016

رندا قسيس واليوم الوطني لفض غشاء البكارة !

November 27, 2016
By
رندا قسيس واليوم الوطني لفض غشاء البكارة !

سمير صادق: قد يكون العنوان مضللا بعض الشيئ , فما علاقة  اليوم الوطني مع غشاء البكارة , ولماذا   يجب  أن يكون هناك  يوما وطنيا لفضه ؟حقيقة  في هذا الكلام الكثير من الواقعية والحقيقة,فغشاء البكارة  يعكس  ثقافة كاملة لشعب تأسس على وعي يميز  بين المرأة والرجل  فلمرأة  ناقصة عقل ودين  ,  وفضيلة المرأة  تكمن في كونها  سجينة الغشاء ,  الفضيلة قيمة  أخلاقية  يجب  أن تصان بالغشاء  داخل الفرج , بقاء المرأة  خلف الغشاء المحكم والغير مثقوب   يمنحها   امتيازات  تؤمن  لها  رجلا   محترما  ,  هنا تتحول المرأة  بغشائها  الى صيادة للرجل  الأفضل, الرجل   هو الهدف  وكلما كان الغشاء  مضبوطا   ازدات ...

Read more »

من الوصاية الى الاستقلال , ومن الاستقلال الى الوصاية!!

November 22, 2016
By
من الوصاية الى الاستقلال , ومن الاستقلال الى الوصاية!!

سمير صادق: لطريق المنطقي لتطور الشعوب والدول هو الطريق الذي تسير به البلاد من مرحلة الوصاية الى مرحلة الاستقلال, لقد استقلت سوريا عام ١٩٤٦ وبعد ذلك تطورت الأمور بشكل معيب جعل من عودة الوصاية أمرا منطقيا وضروريا , ولا حاجة لأن يطالب سوري بعودة الاستعمار واعاد الوصاية , لقد فرضدت حالة اللادولة وبالتالي حالة اللااستقلال نفسها كواقع لايمكن تجاهله بالرغم من مرارته , عندما لاتوجد دولة لايمكن التحدث عن استقلال الدولة , وعندما لايوجد استقلال لايمكن الا تقبل الوصاية , ولا علاقة للموضوع برمته مع التمنيات والأحلام والشاعرية والوطنية الكاذبة والتلفيق والدجل , فمن الجمهورية السورية لم تبق الا...

Read more »

جدلية الوطنية والظروف المعاشية

November 21, 2016
By
جدلية الوطنية  والظروف المعاشية

ممدوح بيطار: عمليا  يجب أن تكون “الوطنية” حالة معاشة مصلحيا , أي  أنه على  ممارسة المواطنية والوطنية  أن  تقدم لمن لهم علاقة معها … الأرض  والانسان , ايجابيات  تؤمن لهم  تحقيق “مصلحتهم ” التي تتمثل بالتقدم والازدهار والحياة الحرة الكريمة,فمصلحة الوطن  هي جمع لمصالح الأفراد , تحول المواطنية الى  حالة احتفالية  اعلامية  هو بمثابة تفريغها من مضامينها  التي هي تحقيق ماذكر وأكثر,مانراه اليوم في بلادنا لايتصف بتقدم الايجابيات  وانما السلبيات الصرفة  , لقد أصبحنا معيارا   وسجلنا  رقما قياسيا  في  ممارسة افناء الذات , في بلادنا  لاتتكاثر الا القبور  ولا يعلو صوت على صوت  التحطيم  والتخريب والتكسير  , جوعنا يزداد...

Read more »

بين القتل الجماعي والقتل الفردي !!

November 20, 2016
By
بين القتل الجماعي والقتل الفردي !!

 سمير صادق: قتل جماعي أو قتل فردي ؟؟ يتصف القتل الفردي بوجود علاقة شخصية بين القاتل والمقتول , في حالة القتل الجماعي لاوجود لتلك العلاقة , لأن القاتل لايعرف شخصيا قتلاه , هناك فرق آخر .. يتحمل القاتل الفردي معظم أو كل المسؤولية عن فعلته , في حالة القتل الجماعي لايتحملل فاعل القتل الا الجزء التنفيذي من فعلته , المسؤولية الأعظم أو حتى كامل المسؤولية تقريبا تقع على الجهة التي وجهت وشجعت منفذ القتل على تنفيذ عملية القتل , هذه الجهة عادة هي جهة مذهبية دينية تنعم بالاحترام الالهي أو تفترضه , جهة تغري فاعل القتل بالثواب بأشكال ومعايير...

Read more »

جدلية العاهرة والشرف …القومجي والسيادة الوطنية !!

November 14, 2016
By
جدلية العاهرة والشرف …القومجي والسيادة الوطنية !!

جورج بنا: العاهرة كما نعرف  هي  من أبلغ من يتحدث عن الشرف والعفة  , بالمقابل  نعرف أيضا  على أن القومجي  هو من أبلغ من يتحدث  عن السيادة الوطنية  وروافدها ومشتقاتها , والمقاربة بين العاهرة  والقومجي  هي التي قادت الى  ابتكار  تعبير “العهر السياسي”, ولا أظن على أنه يمكن لسياسي  في  العالم  أن يترفع عن ممارسة  بعض العهر  أو بالأحرى  شكلا من أشكال العهر, وكما نعرف  ويعرف تقريبا كل البشر  على أنه للعهر السياسي  أشكالا وألوانا ودرجات متباينة ,في بلادنا اكتملت الأشكال والألوان وبلغت  الدرجات  قصواها  بحيث  ليس من الممكن  تصور تصعيدا لها . اننا في عصر النمور الورقية والشخصيات...

Read more »

أوهام بين الجنة وجهنم !

November 8, 2016
By
أوهام بين  الجنة وجهنم !

ممدوح بيطار: أظن على أنه لكل مجتمع عوامل خاصة تدمره ,وعوامل حاصة تنقذه ,  فالعوامل  التي تنقذ مجتمعا صناعيا متطورا هي بدون شك عوامل  اقتصادية بالدرجة الأولى ,وقد تمكنت معظم الدول الصناعية من  تأسيس دولا معظمها  ديموقراطي وتتمتع  بمستوى معيشي مرتفع , دولا  ذات سيادة   وتنعم بالسلم الداخلي والمساواة  بين موطنيها ,دولا لاتعرف حروبا  داخلية ولا تعرف  حالات  من الاقتتال البربري , دولا  لاينزح   سكانها كما نزح السوريون ولا ينتظر سكانها  مساعدات الأمم المتحدة كما ينتظر جياع سوريا . لم يتمكن السوريون  من صناعةالمجتمع الضروري  لتأسيس   “الدولة” بمفهومها  الجمهوري  ,وما حدث من تطيف  وتشرذم واقتتال وتخريب   أسقط...

Read more »

الاستيلاء على الانسان

November 4, 2016
By
الاستيلاء على الانسان

ممدوح بيطار: “لايحق لك  أن تعترض لأنك من الأقلية” عبارة  أطلقها  اسلاموي وبها عبر عن  شعار  للاسلام السياسي  وعن  ادراك الاسلام السياسي للتعددية والأسس التي يستخدمها الاسلاميون في  تعريفهم للأقلية والأكثرية ,فالأمر واضح جدا ومنذ زمن طويل  , المجتمع بالنسبة لهم طوائف وليس تيارات سياسية , مجتمعهم طائفي وبالتالي  حتما مجتمع قتالي , وهم  اضافة الى ذلك أكثرية اينما وجدوا .. أكثرية عددية أو أكثرية بنقاء وجودة الايمان ..انهم على حق لأنهم خير أمة ..ما قاله  الاسلاموي   بأنه لاحق للأقلية أن تعترض يمثل الموقف الحقيقي لهم والمترسب في لاشعورهم , وكأنهم يقولون  أسلم تسلم !,مقولة لاحق للأقلية بالاعتراض ,...

Read more »

تجلّي الإصلاح الدينيّ الوهابي في الإسلام السياسيّ

November 3, 2016
By
تجلّي الإصلاح الدينيّ الوهابي في الإسلام السياسيّ

 رياض درار: يمكن لنا التأسيس للإسلام السياسي مع حركة محمد بن عبد الوهّاب التي دعت إلى الإصلاح الدينيّ. لكنها قادت حروبًا لمواجهة العثمانيّين، بعد تحالفها مع آل سعود، عامدة إلى إعادةِ تعريف التوحيد، ومواجهةِ الشرك المتمثّل في الكهانةِ والسحر والتضرع للقبور والتوسل بالأولياء واستحكامِ الخرافات. وكان هذا حال الحركة البروتستانتية، فهي أبطلت غفران الذنوب والتجارة ببيع الثواب والسعادة الأخروية، وأبطلت عبادة الصور واعتمدت الكتب المقدسة نبراسًا للعلم البشري، ومنبعًا للنور والإيمان، وأنه لا يباح للعقل النظر فيما يخالف ما ورد فيها، وكل نظر عقلي ينال حتفه كمهرطق على الدين الصحيح.  ويمكن أن تُعد حركة ابن عبد الوهّاب حركة لوثريّة...

Read more »

في التباس المقدّس والسياسة

November 2, 2016
By
في التباس المقدّس والسياسة

طلال الميهني: تاريخياً عمدت المجتمعات البشرية على اختلافها إلى توظيف الدين للحصول على مكاسب سياسية. إذ عادةً ما يتم رفع الفعل السياسي إلى مرتبة المقدس، ليتشكل ما يسمى بـ «السياسة المقدسة»، تلك التي تستعير عناصر غيبية وتستغلها لأغراض سلطوية؛ سواء عبر الحشد وبث الحميّة وتعزيز الانتماء في مواجهة «الآخر»، أو عبر إسباغ الشرعية على العمل السلطوي السياسي والعسكري. ونتيجةً لذلك فقد تكونت علاقةٌ تاريخيةٌ لصيقةٌ ومتداخلة (يصعب تفكيكها أحياناً) بين الحاكم والكاهن والإله، وسيطرت فكرة «الحق الإلهي» للملوك والسلاطين على الفكر السياسي في العصور الوسطى، كوسيلة لتثبيت الحكم الاستبدادي، وشرعنة الطغيان والقهر واستعباد الناس. خضعت «السياسة المقدسة» عالمياً إلى...

Read more »

يقظة ثقافة ميتة !

November 1, 2016
By
يقظة  ثقافة ميتة !

 ممدوح بيطار: ماهو السر في عودة مفردات تخص  حقبة ماتت  وطمرت تحت  طبقات من الرماد والتراب , مفردات غريبة  عن هذا العالم تخص عالما آخر لم يعد موجودا ,وما الفائدة في نبش مفردة ميتة من القبر ؟؟وهل تعتمد  أصالة الكلمة على قدمها  وجمودها وتحولها  الى مايشبه الآثار ؟ الكلمة والمفردة هي حامل الثقافة ,ولايحمل الثقافة الميتة الا المفردة الميتة ,والثقافة الميتةهي  الثقافة التي تريد  نسخ الماضي , ونسخ الماضي  لايمثل   أقل من ولع به  والتعامل معه وكأنه حاضر, انه نوع من استحضار  الموت والأموات ,نوع  يمثل  حالة  اخصاء ثقافي وتقهقر  أمام  تحديات الحاضر ومتطلبات المستقبل ,نوع يمثل عودة...

Read more »

User Login

Featured