من التراث الطبي للأخ العقيد معمر !

بقلم: ربا منصور:

الأخ معمر كان  أول من  تحدث عن الحبوب المهلوسة وعن المخدرات  التي    يتناولها خصومه , وقد كان  من الطبيعي  تجاهل  أو اهمال  مايدعيه القذافي طبيا  ,  فالمحارب  لايتناول  حبوب مخدرة  لزيادة فاعليته الحربية , من يتناول  حبوب  مخدرة  لايقوى عادة على  القيام بجهد   يتناسب مع حاجات الحروب , أما  عن الحبوب المهلوسة  وضرورتها  فالأمر هنا ليس  الا نتاج   لجنون وجهل القذافي  ,  فملك ملوك أفريقيا   وقائد الثورة  كان  مصابا  بالجنون  رسميا .

نظريات المجانين انتقلت  الى  اعلام السلطة السورية   ومفكريها من أمثال شريف شحادة  وغيره , حيث  قام هؤلاء بالترويج لفرضيات حبوب الهلوسة  التي يتناولها  الثوار  ,  القصد من ذلك كان   دمغ الثورة السورية  بدمغة “الهلوسة”  , ,  أيضا تم في معظم الأحيان تجاهل   ماتقوله السلطة الغبية  على لسان زبانيتها  , اذ أنهم يهلوسون  دون حبوب هلوسة  , لقد كان  من الأفضل  لو سأل  هؤلاء طبيبا  عن موضوع حبوب للهلوسة  ,  اذ لاوجود لحبوب من هذا النوع  .

بعد السلطة انتقل موضوع الحبوب المخدرة الى  موقع معارض  هو كلنا شركاء  , حيث  نشر هذا الموقع مقالا قصيرا   بخصوص حبوب   وجدت مع  جنود   اللواء الذي احتله الجيش الحر في منطقة درعا , اسم المركب  وعياره واضح من الصورة المرفقة .

أيضا  كان هنا من الضروري  التأكد  من  المادة الكيماوية المذكورة  عن طريق   الاستفسار  وسؤال طبيب  , الا أن هذا لم يحدث  للأسف , الموقع وصف الحبوب بأنها حبوب مخدرة  , وهي لاتمت للتخدير بصلة .

الحبوب   معدة أصلا لمعالجة مرض يتصف بالوهن العضلي  ,  خاصة في منطقة الجفون  , وتستعمل  لزيادة النشاط العضلي  عند  الجيوش ,  وجنود الجيش الأمريكي  على سبيل المثال  يتناولون تلك الحبوب في حالات معينة  تتطلب القيام  بجهد عضلي   كبير….لاهلوسة ولا تخدير !!

Leave a Reply

Your email address will not be published.