انشقاق المتحدث باسم الخارجية السورية..جهاد مقدسي !

لم يعد المتحدث باسم الخارجية السورية هو شخص الدكتور جهاد مقدسي , تبعا  للسلطة ومن يؤيدها  فقد تم اعفاء المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية من منصبه , لأنه خرج عن النص  الوزاري الحكومي  , اي أنه لم يتحدث  كما يراد منه , وبشكل طبيعي يعود موظف وزارة الخارجية الى بيته , ثم تقوم  الدولة  بالتزاماتها تجاه الموظف  المقال ..تقاعد ..تعويض ..الخ ,والموظف المقال ليس بحاجة  للهروب في  دولة تحترم نفسها , اما في سوريا  , حيث لاتحترم السلطة أحد , فالوضع  آخر , اذ هناك عدة خيارات أمام  هذا الموظف , الخيار الأول هو الاستمرار بممارسة الكذب  من أجل الرئيس , والخيار الثاني هو أن يستقيل  والخيار الثالث  هو أن يهرب .

الخيار  الأول مر كالعلقم , والخيار الثاني  غير قابل للتطبيق  , ومصير  من يستقيل  اعتراضا على أي  سياسة رئاسية  سيئ جدا ..السجن أو القتل  أو غير ذلك  , لذا فانه مكن النادر جدا  أن يستقيل موطف كبير  ,  اما الخيار الثالث   فيعني  استباحة عائلة الهارب  واغتصابها  وحتى قتلها أو حرق بيته أو الحجز على ممتلكاته  ,  أي بشكل أو بآخر تدميره ..هذه هي خيارات  الموظف في مؤسسة الأسد .

من جهة اخرى  تتحدث وكالات الأنباء عن “انشقاق ” الدكتور مقدسي عن السلطة السورية  , والأسباب يمكن توقعها  , وقصة الاقالة هي تلفيقة مألوفة من السلطة السورية , وذلك لكي يقال على ان الوزارة طردته من عمله , وسيلة لحفظ ماء الوجه , الا أنها وسيلة ساذجة  ومكشوفة  ولا تنطل على أحد .

من يفكر في موضوع جهاد مقدسي قليلا   يصل الى  استنتاجات قد تكون بعيدة عن الواقع , فجهاد مقدسي  استلم منصب المتحدث باسم وزارة الخارجية  ضمن  سياسة اسدية  تعتمد على نوع غير معلن من المحاصصة الطائفية ,  وكنوع من   الاغراء للطائفة المسيحية  لكي تقف الى جانب الأسد  في حروبه الطائفية , وقد يكون  للخلاف مع جهاد مقدسي علاقة  بخيبة أمل السلطة وانزعاجها من الطائفة المسيحية , التي رفضت التسليح , وشأن جهاد مقدسي هو نفس شأن المرحوم وزير الدفاع السابق  , والذي لم يكن وزيرا للدفاع  وانما معتقلا في وزارة الدفاع , وذلك حسب  ماتدعيه زوجته  , التي قالت على  ان زوجها كان  عمليا معتقلا طوال مدة  رئاساته لوزارة الدفاع , ووزير الدفاع هذا  لم يكن يملك  امكانية تحريك جندي  واحد , وحتى  البواب لم يكن تحت سلطته ..حسب ماقالته ارملته .

الاقالة  تلفيقة , وجهاد مقدسي انشق  بعد أن   تمكن من تأمين عائلته بعض الشيئ , ويوجد عشرات الألوف من  الموظفين الذين يريدون الانشقاق , الا أن ظروفهم العائلية   وانتقام السلطة حتى من اقربائهم  يجعل الأمر صعبا  , وأحيانا مستحيلا ,  الانشقاق عن سلطة متوحشة   لاتتورع  عن القيام بأي شيئ هو  أمر شاق جدا , والأيام القادمة سوف تخبرنا عن  مسيرة انشقاق المقدسي بالتفصيل

4 comments for “انشقاق المتحدث باسم الخارجية السورية..جهاد مقدسي !

  1. ruba mansour
    December 3, 2012 at 6:20 pm

    ناكر الجميل , يبصق في الصحن الذي يأكل منه سارق , نصاب , عميل لاسرائيل , قبض من حمد عشرين مليون دولار وفيلا أيضا …كل هذه الصفات ستكون من نصيب جهاد مقدسي في الأيام القادمة ,والسيد بشار الأسد يعتقد على انه جزء من طبيعة سوريا كالجبل أو السهل أو النهر , لذا فانه ملازم لسوريا لطالما بقي على قيد الحياة , ولما كان الاستاذ بشار جزء من الطبيعة السورية , لذا فان وجوده الى الأبد هو طبيعي , ومن هنا لايمكن لأحد في الوطن أن يكون ضد الطبيعي أي ضد الأسد , والمعارض للطبيعة هو غير طبيعي , لذا فان مقدسي غير طبيعي , ومصير الغير طبيعي في السجن أو القبر , والرجال بيهرب !(الهريبة أكثر من ثلثي المرجلة , وكم اتنمنى لو كان الأسد “رجل”)

  2. reyad
    December 3, 2012 at 7:02 pm

    تتكلمون عن الرجل كما مخلوقات الفضاء وكأنة لم يعرف يوما انة ابن الدولة ولم يدي بطرقها وسبلها هذا الكلام والمقال لم يتجاوز محاولة تحقير النظام لسبباو للأخر وعلية فأن الملائكة تعمل على كل الصعد وبشافيفة لم يحصل ان كان لها مثيل

  3. taleb asmar
    December 3, 2012 at 7:42 pm

    سيكون للحدث حديث مفصل , وانا لم اتكلم عن الرجل على انه من مخلوقات الفضاء ,وانما عن جهاد مقدسي الحصة المسيحية في الجهاز الحكومي , والشك بأنه حصة طائفة هو امر مذهل
    ليس الهدف هو تحقير النظام لسبب او لآخر ولا يستطيع احد تحقير نظام محترم فالنظام الحقير هو النظام الذي يحتقر نفسه عن طريق احتقاره للغير ومن يحترم نفسه يحترمه الغير
    جهاد مقدسي كان المتحدث الذي تحدث عن الكيماوي واعترف بوجوده ولا اظن على انهاكانت هفوة . وقد امتعض وزير الخارجية من اعترافات مقدسي
    والآن يعترف مؤيدوا النظام مثل موقع الحقيقة لنزار نيوف على ان موضوع الاسلحة الكيماوية موجود على الطاولة وسيقوم النظام باستعمالها عند الضرورة الداخلية وما قاله مناف طلاس يدخل في هذا الاطار .كما ان موافقة الأطلسي على وضع بطاريات باتريوت على الحدود ذو علاقة بامكانية الانفلات الكيماوي وقد يكون كل ذلك كلام بكلام , حقيقة لالزوم لدولة سوريا ان تبتلي بهذه الاسلحة التي لاتشكل خارجيا خطرا على احد الا انها قد تسبب القضاء على ملاين من الشعب السوري ومن لايستطيع التداول بأسلحة وسموم من هذا النوع عليه تجنبها , البندقية خطرة بيد من لايجيد الا استعمال النقيفة
    يقال على ان 80% من السلاح السوري مخصص للحرب الداخلية , وماذا عن تحرير فلسطين والقدس والجولان , واذا كانت اسرائيل منقتدرة على الدفاع عن نفسها ضد سموم الاسد وتركيا ايضا فكيف يدافع الانسان السوري عن نفسه ضد كيماويات الاسد , هل توجد اقنعة واقية , هل توجد ملاجئ ضد السلاح الكيماوي وعندما توجه اسرائيل ضربة انتقامية لان الأسد استعمل هذه المواد والسموم الكيماوية ماذا تفعل يا اخ رياض واين قناعك ثم اين ملجأك واين المشفى واين فرق الاغاثة واين من يعالج الحروق والتسممات وهل توجد في البلاد امكانية التعامل مع حرب كيماوية او ذرية ؟

  4. reyad
    December 6, 2012 at 1:23 pm

    يبدو لى ان العودة لتحقير النظام من باب تبرير حقارتها حلقة مفرغة وفارغة كمن يفسر الماء بعد الجهد بالماءويبدو ان الحصة المسيحية اكبر بقليل من السيد جها او انك لم تفحص جهاز الدولة بشكل جيد أما لناحية الخطر والسلاح الكيماوي يبدو انك لم تحصر استخدامة سوى بالفكرة التى تريد طرحا عزيزي ليس كل سلاح موجود هو للأستخدام فما رأيك بالتوازن العسكري مثلا كما ان ربط كلام فلان وعلان مع استخدام السلاح فقد قمت بربطة من وجهه نظرك فقط فهناك تحاليل يتداولها العالم لم تشر اليها كونها لا تتوافق مع اهواءك السياسية كما انك لم تسمع ان استخدام اسلحة الدقة العالية او الكيماوية في الجيش يبدو ان المخاطر اردت احاطتها فقط بالشعب السوري اسأل لماذا لم تأخذ على سبيل المثال لا الحصر لكثرة الأمثلة في التحليل وجهه نظر روسيا حول تهديد الباتريوت للأمنها القومي وانة استكمال للدرع الصاروخي الذي تحاول الولايات المتحدة الأمريكية نشرة عبر الناتو اكيد لسبب في نفس يعقوب أما لناحية وجود الأقنعه الكيماوية فالجزيرة ولست انا تقول اننا في عداد الجيوش المتقدمة لابل وصفتنا بالترتيب الخامس اي اننا سبقنا نظام صدام حسين في العراق وتسأل هل نمتلك اقنعه واقية استفرب ذالك ………ولكن يبدو ان الجزيرة تحاول تكبير البيكار للتدعي مستقبلا في حال نشوب حرب ان الولايات المتحدة تقاتل من هم اشرس جيوش الأرض وتقبض الدولار والمصالح لقاء اتعابها كما فعلت بالعراق المنكوب ,انا لاادري اذا كانت هناك امكانية لتحاشي خطرها ولكني لا اجد امكانية اساسا للأستخدامها فقد اخذت العبرة من حرب 2006 وغزة فلم اجد سوى عشرات الصواريخ تنزل وزير حرب اسرائل الى الملجأأما لتحرير الجولان وفلسطين المحتلة فلها قصة ىامبر من طول عمران انا وانت مجتمعين ولن اعتبر التفاوض احد حلولها للأن اجد في كلام بن جوريون وزير الحرب السابق العبرة حيث قال كل ارض تطأها اقدام اليهود ملك لهم وحتى الأن لاتجري الرياح بما تشتهي السفن ولكن استطيع القول إن غدا لناظرة قريب سننتهي من هذة المشكلة ونبدأ من جديد حيث ان المشكلة الحالية هي لب الموضوء وسياسة اقصاء على الأقل المقف السوري من الأراضي المحتلة ناهيك عن عدة اسباب غيرها كالوضع الأيراني وما الى هنالك ولا مجال لسردة أتمنى توخي الحزر في المعلومات وعدم اعطاء الصبغة الخاصة على المقال الى في حال اللزوم والحاجة المنطقية يكفينا احاسيس بعد هذة السنين نحتاج الى علم وعرفة وتحليل وتخطيط واقعي مللنا الأفكار المستورة والشعارات كما الرصاص الطائش.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *