الفلسطينيون ..والقرود ..

رغم كل شيء تظل فلسطين في عرفنا الجزء الجنوبي المحتل من سوريا؛

رغم كل شيء، يظل الفلسطينيون شعباً سوريّاً بامتياز، أسقط عنه هويته السورية اتفاق دول عظمى على تقسيم وطن إلى أوطان، دولة إلى دول، وأمة إلى أمم!!

أزمة الفلسطينيين الأبدية أنهم يكرهون ذواتهم؛ ويكرهون بالتالي كلّ آخر يقترب من ذواتهم؛

أزمة الفلسطينيين الأبدية أنهم يبحثون دائماً عن شيطان يرمون كل كاهله بثقل مآسيهم؛ عن آخر يحملونه سبب كل ماعانوه؛ مع أنهم لو تلفتوا بعقل لحظة، لوجدوا ضالتهم في المرآة؛

كل الناس بعرفهم سيئون: اللبنانيون كتائب وقواتيون ودروز عملاء؛ السوريون كلهم علويون طائفيون يكرهونهم لأنهم سنّة؛ الأردنيون عشائر بدوية تحقد عليهم لأنهم أكثر حضارة منهم؛ المصريون متعصبون لا يحبون ” الشوام “!!

هوس الفلسطينيين المرضي انتظار مخلص لن يأتي! في الماضي، وضعوا بيضهم كلّه في سلّة القومية العربية وظاهرتها الصوتية، جمال عبد الناصر؛ ولمّا أنتن البيض، جاءوا ببيضهم الجديد إلى عش كارل ماركس – ولم يفقس. وكما يقول فرويد فالفشل الأفقي يولّد ردّة فعل عمودية، لم يبق أمام الفلسطينيين غير ” الله ” وممثليه على الأرض. الكارثة هنا أن البيض موضوع اليوم تحت رعاية سلطة لا مرئية ولا قابلة للنقاش؛ والفلسطينيون سيحتاجون هذه المرة إلى قدرات خارقة كي يخرجوا من وهمهم الأخير!!

أذكر وقت كنت أدرس في جامعة دمشق، كان ثمة حادث مريع: فقد انهارت شرفة أحد الأبنية في المدينة الجامعية، قسم الطالبات، وماتت بضع فتيات كن في معظمهن من الساحل، أي علويات. في الصف، كان معنا طالب من بيت لحم يدرس بمنحة من الحكومة السورية، اسمه محمود ذويب. ورغم ادعاء الشاب اليسارية، فقد قال لي بوقاحة مرضيّة، إنه سعيد بموت الفتيات لأنهن جزء من انتقام إلهي على فظائع العلويين في تل الزعتر!!

لا يمكن منطقياً تعميم حالة محمود على كل الفلسطينيين، لكن تراكم التجارب مع هذا الشعب يوحي بأنه في معظمه نسخ ” محمودية “! الفلسطينيون يجب أن يتعلّموا من تجاربهم السابقة بأنه لا خلاص لهم خارج ذواتهم؛ ليست المسألة بالسهلة، لكنهم إن بقوا على هذا المنوال سينتهون كجماعة مرفوضة من الجميع، وأقل من سيكرههم الإسرائيليون، لأنهم يحفظون عقدهم عن ظهر قلب!!

القرود؟؟ نعم القرود!! وهنا لا نشبه الفلسطينيين بالقرود لأنهم ليسوا ليبيين! الفلسطينيون، سأظل أكرر، هم شعب سوريا الجنوبية؛ ونحن نتألم حين نراهم يباعون في المزادات العلنية، بدءاً بصالات البعث وانتهاء بمساجد أبو هنية!! القرود هنا كناية عن تجربة لسلوك هذا الصنف الحيواني، أجد أنه من الواجب إيرادها هنا:

يذكر أحد علماء سلوك الحيوان أنه تم وضع مجموعة من القرود في غرفة؛ كانت الغرفة تحتوي موزة موصولة بشريط كهربائي! حاول أحد القرود أخذ الموزة!! تكهرب!! ارتد عنها مباشرة!! رأت القرود القرد الذي تكهرب. ابتعدت القرود عن الموزة بل وعن الطاولة التي تقف الموزة عليها!! وكان الأغرب أنه حتى حينما تم إدخال قرود جدد إلى الغرفة، لم يقترب الأخيرون من الموزة. قرد أوحد أفهم الباقين من تجربة واحدة أن لا يكرروا الخطأ!!

تدخّل الفلسطينيون في الشأن الأردني الداخلي، ضمن آلية كراهية الذات-الآخر النفسية المعقدة، فكان أيلول الأسود؛

تدخّل الفلسطينيون في الشأن اللبناني الداخلي، فكانت الحرب الأهلية بما في ذلك تل الزعتر وبستان الباشا وصبرا وشاتيلا؛

تدخّل الفلسطينيون في الشأن الكويتي الداخلي فكان الترانسفير الثاني، من الكويت إلى عمّان؛

اليوم يتدخل الفلسطينيون في الشأن السوري الداخلي: هل ننتظر يرموك جديد أو فلسطين آخر؟؟

الموزة أستاذنا في التعلّم: هل فُهمنا أخيراً؟؟ا

لعمل السياسي والعام بين المحورين الأفقي والعمودي – صحيفة الرأي
http://alrai.com/article/10396747/كتاب/العمل-السياسي-والعام-بين-المحورين-الأفقي-والعمودي

بشكل  عام  اعتبر  صاحب  المشكلة  هو  مسببها  بالدرجة  الأولى  , وهو  المسؤول  عن  حلها  بالدرجة  الأولى, وهو   الذي  يتحمل عواقبها   واختلاطاتها  بالدرجة  الأولى , تكمن  مشكلة  فلسطين    ومشكلة الفلسطينيين   بالعديد  من   الأخطاء   التي  ارتكبت   ,  هنا  سوف  لن  أتحدث  تفصيليا  عن  أخطاء  الغير  , لأن    الغير  لم  يهتم   سوى  بشيئ  واحد    كان  استغلال   الفلسطينيين   وفلسطين   لمصلحته   الشخصية   , وهذا  الأمر  لم  يكتشفه  الفلسطينيون  سوى  مؤخرا   أو  أن  أنهم   اكتشفوه ,   الا  أنهم  لم  يعترفوا   بوجوده  ولم  يعلنوه   سوى   مؤخرا أو  انهم  لم  يكتشوفوه  حتى  الآن ,  لقد   انتظر  الفلسطينيون  الفرج  على  يد  الحكام  العرب …..وضعوا   كل  بيضهم   في  سلة  القومية  العربية  وظاهرتها الصوتية   كجمال  عبد  الناصر   ,  انتن    البيض  في  سلة  ناصر   ,  فجاؤا   ببيض  جديدة  وضعوه  في   حضن ماركس   …وهكذا تعددت    احتضانات  البيض   في  حضون   الغرباء   , ولم  يتعلم  الفلسطينيون   بأنه  لاخلاص   لهم  خارج  ذواتهم ,  فشلوا    افقيا , وردة  الفعل  كانت  عمودية   ومتمركزة حول الله  ومن   يدعي  تمثيله  على  الأرض ,  , افقيا    كانت  هناك     عدة   تشويشات   على   العلاقة   مع   الناس في  الجوار, مما  قاد  الى   تلف  هذه  العلاقات,  ومن  نتائج  هذا  التلف    كانت  ملحمة   الطالب   المرفوض ,  لقد  وضع  الفلسطينيين  كل   ثقتهم   بالمحور العمودي  , أي  بالأشخاص  والزعامات   ,  تغير  الزعامة   يقود   الى  تغير  صيغة  العلاقة   …جبريل   يحارب  الى  جانب  الأسد   , وماذا  ينتظر  جبريلل  وفريقه   المحارب  غير  الرفض  من  الشعب   السوري   بعد   رحيل  الأسد؟؟؟؟

من   الأحداث  التي   أترت  على   صيغ   التعامل  مع   الفلسطينيين   كان  الشأن   الأردني  وأيلول  الأسود  …  كذلك  الشأن  اللبناني   والآن الشأن   السوري   الداخلي  والعديد   غيرهم ,تميزت  القضية  الفلسطسنية  وعلاقة  الفلسطينيين   بالمحيط  خارج  فلسطين   بسلسلة  من   الفشل  والتفشيل , والآن  نرى  نتائج     القصور   العربي – الاسلامي في  التعامل  مع   هذه  القضية ,   ضاعت  فلسطين     وضاع      المزيد   خارج  فلسطين  مثل   الجولان   وتحثقيق  ماتريده  اسرائل  في  كل   النقاط

2 comments for “الفلسطينيون ..والقرود ..

  1. نسيم عبود
    September 11, 2012 at 5:57 am

    الجغرافيا سورية قومية , والنظرة الى الفلسطينيين عنصرية شوفينية , وليعلم نبيل فياض على أنه للكره مسبباته , وللفلسطينيين الحق في كره من تاجر بهم واستغلهم في ممارسة التفجيرات والأعمال الارهابية .
    نبيل فياض لايسمح للفلسطيني بالتدخل في شؤون سوريا , وبالتالي أصبح الفلسطينيون ليسوا شعبا سوريا بامتياز .., نبيل فياض يحولهم من شعب سوري الى قرود حسب الحاجة .
    المقاومة والممانة , وتراث الخيانة ..وليس تل الزعتر هو المناسبة الوحيدة , هناك ايلول الأسود وهناك حالة شبه مستمرة من العداء بين الفلسطينيين والسلطة السورية ,وآخر انشقاق كان انشقاق حماس , وفجأة أصبح قادة حماس وهابيين , وأصبح مخيم اليرموك وهابي , وفتح وهابية , ولا يخطر على البال من أصبح في هذه البلاد وهابي اخونجي ..فآخر من تحول الى وهابي هو , حسب رأي المظام والمصفق له نبيل فياض جورج صبرا , وقبل ذلك تحول ميشيل كيلو الى وهابي !!!حسرتي على عقلك يانبيل فياض

  2. nesrin abboud
    September 11, 2012 at 6:13 am

    فقد نبيل فياض الصواب تماما , وأظن ان نبيل فياض لايعرف مايكفي عن ملحمة تل الزعتر , لذا فهو معذور , الا انه من واجب من يكتب ان يكون على علم ودراية بالنقاط التي يكتب عنها , واذا كان سبب فقدان نبيل فياض للصواب هو تشكيل كتائب فلسطينية في مخيم اليرموك تعمل مع الثورة , فكيف سيكون حال الطالب محمود ذويب , الذي فقد أهله أو اقربائه في تل الزعتر تحت وابل مدفعية الأسد والجميل …,واذا كان تشكيل الكتائب الفلسطينية في مخيم اليرموك سببا للقول على أن الفلسطينيين قرود , فأي اسم سيطلق الفلسطينيون على السلطة السورية وعلى من اقترف جريمة تل الزعتر , وجريمة طرابلس وايلول الأسود ..الخ

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *