المتطلبات الأساسية متوفرة من براميل متفجرة وصواريخ عابرة …الخ

March 7, 2015
By

يقلم :نيسرين عبود :

من مقابلة بشار الأسد مع الصحفي البرتغالي .. سؤال  وجواب :

التلفيزيون  البرتغالي …هل تتعاملون مع داعش؟

الرئيس الأسد..
لا.. لا.. أبدا. نحن نتعامل مع المدنيين الذين يتوسطون مع الإرهابيين أو المسلحين. لكن في المحصلة.. نحن نرسل الأموال وجميع المتطلبات الأساسية تصل إلى تلك المناطق. وهكذا.. لا تستطيع القول إن سورية قد انتهت.. ليست لدينا دولة فاشلة في الواقع. لكن إذا أردت أن تتحدث عن شيء آخر ذكرته في سؤالك فيما يتعلق بانتهاك مجالنا الجوي بشكل غير قانوني من طائرات التحالف ومن الإرهابيين المدعومين من دول إقليمية أو يتصرفون كعملاء لها….

الوضوح كامل في جواب  بشار الأسد  , فجميع  المتطلبات  الاساسية  تصل  الى تلك المناطق  , أي المناطق التي  يتواجد بها المسلحون   جنبا الى جنب مع   المدنيين سكان هذه المناطق ,  الا أن للامم المتحدة  والمنظمات الدولية  والجمعية العامة للأمم المتحدة  ومئات الألوف من السوريين  الذين يشاهدون بالعين المجردة  مايرسله الأسد  من متطلبات أساسية الى تلك  المناطق , وعن الأمم المتحدة  والأمين العام مايلي :

“دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إلى اتخاذ تدابير عاجلة لرفع الحصار الذي يعاني منه المدنيون في عدة مدن سورية، ووضع حد لاستخدام البراميل المتفجرة. في حين أبدى محققو الامم المتحدة حول النزاع السوري استعدادهم لنشر لائحة بأسماء مجرمي الحرب في هذا النزاع”

مالذي دفع الأمين العام للأمم المتحدة  لاتخاذ التدابير العاجلة  ووضع حد لاستخدام البراميل المتفجرة ؟   وماذا قصد بشار الأسد  بمفردة “المتطلبات الأساسية ”  ؟  أفهم من ذلك أن بشار الأسد يقدم  الى سكان تلك المناطق مايحتاجونه من ماء وكهرباء وغذاء  ومحروقات  وغير ذلك مما يحتاجه الانسان في حياته اليومية  ,  الا أن بشار الأسد يفهم من المفردة لربما غير ذلك , انه يقدم لهم  مايراه منسبا له وليس لهم , يريد قمعهم وقتلهم  , لذا يحاصرهم  ويمنع عنهم الماء والغذاء  , حيث  ينتظر بشار الأسد استسلامهم  بسبب الجوع  والمرض , لقد دفع حصار الأسد سكان الغوطة الى   أكل أروراق الأشجار  ولحم الكلاب والقطط  وشرب مياه المجارير  , ولكنه بالرغم من ذلك لم ينتصر عليهم  , وعندما يقول بشار الأسد  على أنه صمد  اربعة سنوات  لأن الشعب التف حوله  وأيده , فانه من  المنطقي  القول  على الثورة  صمدت أيضا أربعة سنوات  لأن الشعب التف حولها وأيدها  , هنا يجب التذكير  بأن صمود الأسد  كان  بقوة السلاح , اذ أن مابقي من الجيش  دافع عنه   لأسباب مذهبية , والأسد يملك سلاح طيران وصواريخ  وسموم  وارسين   وفي الدرجة الأولى  اجرام , ثم  مساعدات  مادية  وعسكرية  من قبل ايران (شهريا ٢ مليار دولار ) , ومعدات عسكرية من روسيا     مدافع وصواريخ وطائرات بمختلف الأنواع والأشكال  من سوخوي الى الميغ  الحديثة الى الدبابات  , وكل ذلك لم  يكف  , لذا  استجدى الاسد  حزب الله الذي كسب له المعارك في القصير والقلمون , ثم انتقل  الى الاستجداء من ايران , التي أرسلت له الحرس الثوري   وقاسم سليماني  , وبالرغم من ذلك لم ينتصر  ولا يزال يكر ويفر  و قد فر مؤخرا في الجنوب والشمال , وقبل أيام  رأينا  تدمير مركز  للنخاسة والخساسة  والاجرام في حلب , رأينا البناء   ينخمص في ذاته  وينهار  , ثم قالت سانا  على أن  بواسل الأسد صدوا هجوما  للمعارضة  وقتلت  معظمهم  ولا حقت فلولهم  , سانا لم تتطرق الى البناء  وكيف انهار ,  لقد غاب  عن  نباهة سانا  على أن البشرية الآن في عصر  تقني آخر , فعندما  اغتال حافظ الأسد حماه  جرى ذلك دون  اعلام  كاف عن المجزرة  , حاصرها  وقذفها بكل مايملك  من  مواد التقتيل والتخريب   نقل عشرات الأولوف الى المقبرة  , ثم  مهد أرض المقبرة  وحول الأرض الى حديقة عامة …أما الآن فالأمر آخر  ياسانا  , الكذب أصبح أصعب  .

منذ عدة سنوات وداريا  بسكانها ١٨٢ ألفا محاصرة  ,والبراميل المتفجرة تسقط عليها  من كل حد وصوب , منذ ٦٠٠ يوما ومخيم اليرموك محاصر  ويناله من البراميل   مايتطلبه انتصار بشار الأسد  , وبالرغم من ذلك لم  ينتصر  ولن ينتصر , ومن أمثال داريا واليرموك ودوما والمعظمية   يوجد المئات , تصوروا  تلك السفافة .. الأسد يقدم للجميع حاجاتهم الأساسية من مال ومواد غذائية  وأدوية  وغير ذلك  , فبالله عليك يابشار  لماذا الخلاف  مستمر مع الأمم المتحدة التي تريد ايصال المساعدات  الى المناطق المحاصرة  , وانت ترفض !, وهل كان بالامكان أيصال المساعدات الى حي الوعر ؟؟ , عيب على رجل  ولو كان  قواد كرخانات  أن يكذب بهذا الشكل الفاضح , التاريخ لايعرف  قصة صحفي  أجرى مع  رئيس جمهورية مقابلة  , وبعد المقابلة مباشرة ادعى الصحفي على أن  فخامة الرئيس  كاذب أو مجنون  , وبالرغم من كل هذه الاهانات لايحمر وجه بشار خجلا .

قبل  ادعاء بشار الأسد على الهواء بأنه يقدم للجميع  حاجاتهم الأساسية، أعلن محققو الأمم المتحدة في جرائم الحرب على أنهم  إنهم يعتزمون نشر أسماء المشتبه في ضلوعهم  بجرائم الحرب خلال السنوات الأربعة السابقة , هناك أربعة قوائم  تضم  قيادات عسكرية وأمنية ورؤساء منشآت اعتقال وقادة جماعات مسلحة غير حكومية بينهم أمراء   جماعات  متطرفة ، ولديهم  الآن  قائمة  خامسة جاهزة. 

دعت لجنة التحقيق  برئاسة القاضي البرازيلي باولو بينيرو  مرارا إلى إحالة السلطة السورية للمحكمة الجنائية الدولية,  وقد تمكن الفيتو الروسي من احباط  مشروع الادعاء عدة مرات , مؤخرا اعلنت لجنة التحقيق  عن  عزمها على  تأسيس محكمة خاصة للنظر في اجرام السلطة الأسدية , التي  تؤكد على أنها بريئة   بشهادة شريف شحادة  الذي قال على أن  السلطة لم تقتل مدنيا واحدا , ولماذا التصفيق للفيتو الروسي  لطالما الأسد بريئ , ليذهب الى المحكمة  ويثبت على أنه بريئ  , عندها سنفرش له السجاد الأحمر  من المطار الى  القصر  , عندها سنستقبله  استقبلا حافلا يليق بمن انتصر   أخلاقيا ..لا ..لا سوف لن اتابع حديثي عن  مراسيم استقبال الأسد   لكي لايقال عني  على أني  مختل العقل , الأسد يعرف تماما  , اذا  كتب له البقاء حيا, على أنه سينتقل من قفص الاتهام  الى قفص السجن , هذا في رحاب محكمة الجنايات الدولية  , أما  في رحاب محكمة الارهاب السورية  فلكل حادث حديث , حيث سيكون بشار خير خلف  لخير سلف.

قصة من قصص كثيرة  من العراق  ومن سوريا

 بناء على اقتراح الموقع  ورغبتي  أيضا ارفق  الشريط الذي  يبرهن على أننا لانزال وحوشا كاسرة 

Tags: , , , , , , , , , , ,

One Response to المتطلبات الأساسية متوفرة من براميل متفجرة وصواريخ عابرة …الخ

  1. imad barbar on March 7, 2015 at 6:02 am

    طبعا ادعاء كاذب اضافة الى ان الاسد لايستطيع اعالة ١٢٠٠٠٠٠٠سوري يعانون من الجوع , الأمم المتحدة قدمت لهم مايكفي , الا انه تمت سرقة قسم كبير والدليل على ذلك وجود بضاعة المساعدات في المحلات التجارية ثم تحول العديد من الأفراد العاملين في مجال توزيع المساعدات الى أثرياء
    لقد حاولت السلطات السورية منع دخول المساعدات الى العديد من المناطق خاصة المناطق المحاصرة , لذا فان ادعاء بشار الاسد لايتسم بالصدق بل هو عين الكذب
    يؤسفني انحطاط مستوى الرئاسة الأخلاقي الى هذا الحد , مشكلة بشار الاسد عميقة ومعقدة فهو لايزال يعتقد على أنه اله مقدس وكلامه مهما كان هو الصدق و وهو لايتصور كائن يتجرأ على وصفه بالكاذب ثم هناك اشكالية عدم الخجل ولماذا الخجل فقد اعتاد بشار الاسد على قوم المتملقين المصفقين المتزلفين الذين يتسابقون في كل مناسبة ليقولوا له ان ماقاله رائع وصادق ومصيب . المصيبة ليست فقط ببشار الاسد وانما بحلقة النصابة والكذبة المحيطة به , واصلا لايختلف بشار الأسد عنهم , طنجرة ولاقت غطاها , ويل لأمة يحكمها سفهائها

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Informations

User Login

Featured

  • سلفية الأسدية

    بقلم:تيسير عمار كل شيئ يتغير  ويتطور  الا الأسد والسلطة ومؤيدوهم , ,ولم يبرهن الأسد  تزايدا في معارفه وخبراته , الا في مجال  ادارة التوحش   والقتل والابداع في اساليبه , ثم […]

  • أرفض الغاء المادة الثامنة “رفضا قاطعا”..عمار الساعاتي في حوار مع حسين الزعبي

    اختتم منذ أيام اللقاء التشاوري, كيف تنظرون كاتحاد طلبة الى هذه التوصيات ؟؟ لي ملاحظات كثيرة على اللقاء التشاوري، فهو يفتقد التكريس الحقيقي للديمقراطية، وملاحظاتي تبدأ من الهيئة التي شكلت […]

  • عوالم المعتقلين السياسيين السابقين في سورية

    عن التحقيق والاعتقال وتجربة “الاستحباس”، عُسرا أو عسرا شديدا… لم يتسن لأحد من السوريين أن يتناول حياة المعتقلين السياسيين السابقين بعد الإفراج عنهم. تبدو هذه الحياة فاقدة لـ”الندرة” و”الفرادة” اللتين […]

  • Is Assad Losing the War in Syria

     Aron Lund Judging by a lot of the media coverage of the Syrian war, President Bashar al-Assad runs a curious sort of regime: it is always either crumbling or on […]

  • نشـأة داعش و ارهاب “الدولة الاسلامية”

    بقلم:الياس خوري القيم الانسانية في مواجهة البربرية الداعشية…كيف نقاوم مملكة التوحش التي تحاصر حضارتنا؟ المواجهة مع أهوال الفكر الداعشي ستكون رهيبة ودموية، لأنها معركة القيم الإنسانية في مواجهة التوحش، وهي […]