موال لمى الأتاسي !

November 2, 2014
By

بقلم :نيسرين عبود

تغريدة لمى الأتاسي   ونقدها لبعض التطورات  والممارسات  التي قامت بها الأديان  وقام بها رجال هذه الأديان  لايستوجب حيازة  الصحة المطلقة , انه رأي شخصي  ولكل الحرية في ابدائه  لآرائه الشخصية , الا أن ماقالته لمى الأتاسي  ليس  الا محاولة   لتسمية الأشياء بأسمائها الصحيحة   بمنظور هذه الأيام  وبتجاهل  للسياق التاريخي  الذي   سمح  أو لم يسمح  بتلك الممارسات, فالتاريخ الاسلامي  كغيره يواجه  العديد من الصعوبات  في الوصول الى  حقيقة الأحداث  , وذلك بسبب اخفاء  بعضها  وتشويه البعض الآخر أو تفسيرها  بشكل خاطئ , أو رؤيتها بمعزل عن السياق التاريخي  أو تقطيع أوصاله  أو تزويرها  ارضاء للحاكم …أو ..أو ..الخ .

مهمة  السرد التاريخي  الأولى والأهم  هي التعلم من التاريخ  ,   حيث لاقيمة  عملية الآن   لنقد أو انتقاد خالد ابن الوليد ..انه في رحمة الله  ,  القيمة العظمى    هي   قيمة التنوير والتحذير  من   القيام بأعمال  مرفوضة حتى في سياقها التاريخي  , ليس التشفي  من خالد ابن الوليد  هو المقصود , القصد هو   التنبيه   من ممارسة الاغتصاب , فخالدنا  اغتصب زوجة  مالكنا  وكلاهما  من زبدة القوم ومن الصحابة,  كان ذلك بعد أن قتل خالد مالك   وبنفس الليلة اغتصب زوجته  , والبعض يقول  على أن خالد قتل مالك بسبب ردة هذا الأخير  , وسيان  ان كان الموضوع ردة أو  شهوة  للزوجة  , لايجوز   قتل   الانسان بهذه  الطريقة  , وهذا ماتريد لمى الأتاسي قوله  ,   وما أوردته لمى الأتاسي  بخصوص  خالد ابن الوليد  لايمثل  الا جزء صغيرا جدا  من  ممارسات  يجب التحذير  من فعلها ,  ولمن يريد التوسع  يستطيع أن ينهل من التاريخ الاسلامي  ملايين من  الأحداث  التي  يجب التحذير منها  ,  وهل مسلكية النبي  مع زوجة ابنه بالتبني  زينب بنت جحش  مثلا يقتدى به ؟,   ولمن يريد تطوير  نفسه  بالشكل  المنتج  عليه  أولا بالتعرف على ذاته وعليه  تحديد نقاط ضعفه , من يريد مستقبلا   ابيض  عليه التعرف على النقاط السوداء في  ماضيه  أي في تاريخه .

لم تقتصر  لمى الأتاسي  على نبش القبور الاسلامية  , وانما انطلاقا من مبدأ  المعاملة بالمثل نبشت  قبورا مسيحية  وقبورا يهودية ,  وما وجدته في تغريدتها المخصصة  للقبور  ,والتي  لاتستوجب  كل هذا  التوتر والتشنج ,  ليس بالجديد , فما وجدته  معروف   للقاصي والداني, وتغريدتها   المصاغة  ببعض الأسطر  لاتمثل تحليلا  علميا   لواقعات تاريخية ..انها تغريدة فيسبوكية  ..انها خاطرة ..انها  فكرة  ..انها  أمثولة ..انها  لربما ثرثرة  ..الخ  , ولا علاقة  علمية   لأسطرها المقتضبة جدا   بمواضيع  عملاقة كموضوع فصل الدين عن الدولة   , ومن يريد التحدث  عن موضوع فصل الدين عن الدولة  لايكتف  بأسطر  ولا يكتف  بسرد  واقعة    تنوه الى الشبق الجنسي عند مقاتل اسلامي هو خالد ابن الوليد  , ولا يكتفي بالتنويه الى  رمزية  الضحية  مالك ابن نويرة . 

التغريدة  ليست صاروخا  , ولمى الأتاسي لاتملك صواريخا   كالتي يملكها  بطل  الممانعة  والمجازر  الكيماوي بشار , كما أنه ليس  من  الضروري توظيف التغريدة  في  الصراع السوري الحالي  ثم القيام  بجرد  لكشف الأرباح والخسائر  بسبب هذه التغريدة  ,والتغريدة لاتعني  التوجه  لمحاربة النبي    وتجاهل  الحرب على هولاكو دمشق ,   يستطيع الانسان  التغريد    “لفش  الخلق”  دون   تناسي  هولاكو , لابل يمكن القول  على أن  الانشغال  بهولاكو  وبالخليفة  يقود عند الكثيرين  الى  نوع من التوتر الداخلي  يدفع هذا البعض الى  غناء بعض المواويل   كموال لمى الأتاسي

 

Tags: , , , , , , , , , , ,

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Informations

User Login

Featured

  • يابشر ..بشارنا رئيس دستوري !!!

    نيسرين عبود : **في مقابلة مع وسائل اعلام روسية  قال  بشار الأسد على أنه سوف لن يترك السلطة  الا أذا أراد الشعب ذلك !!.المقولة بحد ذاتها صحيحة وكأن هناك  تجذر […]

  • هل حقيقة هذه خياراتنا ؟؟

    عندما يحكم القاصر , يلجأ الى الحلول القاصرة , والانطباع العام في هذا الوطن هو سواد القصور , الذي يتمثل بشلل عقل وفعل الأكثرية  المتفرجة على مسرحية العنف , التي […]

  • لماذا لاينشق ؟وقد انشقت سوريا

    سوريا منشقة  ! هناك سلطة  وزبانيتها , وهناك  شعب بدون سلطة , أقول “زبانيتها ” ولا أريد الاعتذار  من أحد على هذه الكلمة , حيث من الطبيعي  القول  “السلطة ومؤيديها”  […]

  • الاعاقة العقلية

    ليس غريبا عدم تمكن صحافة الرئاسة مثل تشرين أو الثورة من فهم أبسط الأمور , والرئاسة أيضا لاتتمتع بفهم أفضل ,  ومن يقول  على أنه بامكانه  عن طريق الانتصار العسكري […]

  • المؤامرة والربيع العربي

    لو عُدنا إلى قواميس اللغة العربية لنبحث عن معنى كلمة «مؤامرة» لوجدنا أن المعنى الأكثر استخداماً هو «التشاور»، وقد يكون من نتاج هذا التشاور فعل شريرٌ أو فعل خيرٌ يقوم […]