الشبكة السورية لحقوق الانسان في يوم الطفل , 4.7 مليون طفل لاجئ.. وتجنيد واعتقال واختفاء قسري

بقلم: الشبكة السورية لحقوق الانسان

بمناسبة اليوم العالمي للطفل.. تقرير يرصد معاناة الأطفال السوريين

تحت عنوان «أطفال سوريا.. الحلم المفقود»، أصدرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان تقريرها السنوي بمناسبة اليوم العالمي للطفل، وثقت فيه مقتل 17268 طفلا من قبل القوات الحكومية منذ مارس (آذار) 2011، بينهم 518 طفلا قتلوا برصاص قناص، و95 طفلا قضوا تحت التعذيب، بينما بلغ عدد المعتقلين منهم أكثر من 9500 طفل وأكثر من 1600 طفل مختف قسريا.
وأوضح التقرير أن نسبة الضحايا من الأطفال إلى المجموع الكلي للضحايا تفوق حاجز الـ7 في المائة، وهي نسبة مرتفعة جدا، وتشير إلى تعمد القوات الحكومية استهداف المدنيين.
بينما سجلت إصابة ما لا يقل عن 280 ألف طفل، وقدّرت أعداد الأطفال النازحين بأكثر من 4.7 مليون طفل، إضافة إلى 2.9 مليون طفل لاجئ، حرم أكثر من 1.3 مليون منهم من التعليم. ووثق التقرير تضرر ما لا يقل عن 3942 مدرسة؛ مما تسبب في حرمان مليوني طفل داخل سوريا من التعليم، وأشار التقرير إلى قيام القوات الحكومية بتجنيد مئات الأطفال في عمليات قتالية مباشرة وغير مباشرة.
وقدم التقرير إحصائية تشير إلى أن عدد الأطفال الذين قتلت القوات الحكومية آباءهم بلغ 18273 طفلا يتيما من ناحية الأب، أما عدد الأطفال الذين قتلت القوات الحكومية أمهاتهم فيقدر بـ4573 طفلا يتيما من ناحية الأم.
وذكر التقرير ارتكاب قوات تنظيم داعش لجرائم حرب عبر عمليات القصف العشوائي، والقتل، والتعذيب، والعنف الجنسي، والتجنيد الإجباري، وتحويل المدارس إلى مقرات، وقدر عدد الأطفال الذين قتلهم تنظيم داعش بما لا يقل عن 137 طفلا، أما عدد المعتقلين لدى التنظيم، فيبلغ ما لا يقل عن 455 طفلا، كما تم تجنيد المئات من الأطفال. وسجل التقرير قيام مجموعات المعارضة المسلحة الأخرى بقتل ما لا يقل عن 304 أطفال، واعتقال قرابة ألف طفل، واستخدم الأطفال في بعض الفعاليات العسكرية.
واستعرض التقرير انتهاكات القوات الكردية في المناطق التي تسيطر عليها، كالقتل خارج نطاق القانون، والتجنيد الإجباري؛ إذ قتلت القوات الكردية بحسب التقرير أكثر من 14 طفلا.
وأشار التقرير إلى ظاهرة الحرمان من الجنسية التي يعاني منها الأطفال المولودون في دول اللجوء، وتذكر إحصائيات الشبكة السورية لحقوق الإنسان أن أكثر من 85 ألف طفل ولدوا في مخيمات اللجوء لم يحصل الكثير منهم على أوراق ثبوتية. وأكد التقرير أن تلك الانتهاكات خلفت آثارا نفسية فظيعة، بسبب الصدمات الناجمة عن فقدان الأهل والأصدقاء، وتدمير المنازل، والتشريد، والحرمان من التعليم، إضافة إلى مشاهدة الأطفال لأعمال العنف، وعمليات القتل، والإعدام، والرجم.
وقالت براء الآغا، مسؤولة قسم التقارير في الشبكة السورية لحقوق الإنسان: «لا أحد يمكن أن يتخيل ما سوف يكون عليه أطفال سوريا في المستقبل، نحن أمام ضياع جيل كامل، لا بد من البدء في إعادة تأهيلهم منذ الآن، وبشكل خاص الأطفال اليتامى وذوي الإعاقة، وحمايتهم من العمالة ومن الالتحاق بالتجنيد.. إنها مسؤولية تفوق قدرة المجتمع السوري وحده».
وطالب التقرير المجتمع الدولي بتخفيف وطأة الأزمة، عبر تنفيذ قرارات مجلس الأمن، بما فيها القرار (2139)، ووقف الهجمات العشوائية التي ما زالت مستمرة منذ 22 فبراير (شباط)، وحتى لحظة إعداد هذا التقرير التي راح ضحيتها ما لا يقل عن 1483 طفلا، بينهم 8 أطفال قتلوا خنقا بالغازات السامة.
وطالب التقرير بوجوب توسيع تقارير المفوضية السامية لحقوق الإنسان، فيما يتعلق بالانتهاكات بحق الأطفال داخل سوريا، واعتبر كافة الدول التي تساعد وتمد الحكومة السورية بالأموال والسلاح والميليشيات، متورطة بشكل كامل في الجرائم الواردة فيه، وكذلك الدول التي تدعم جماعات مسلحة ثبت تورطها في ارتكاب جرائم حرب.

 

Tags: , , , , , , , , , , , , , , ,

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Informations

User Login

Featured

  • الاستبداد العربي وأشكال الديكتاتوريات !

     لابد لمن يبحث في  أمر  الديكتاتوريات  وأشكالها من    التعرج  على   سير  بعض  اربابها الشخصية , وليس من الخطأ  البدء  على سبيل الذكر  بالحجاج   الفصيح  والبليغ, ولا   ابلغ  وأفصح  […]

  • لا حلّ إلا بإسقاط الأسد

    غازي دحمان: يجاهر خطاب قوى ما يعرف بـ”الممانعة “بطرح معادلة جديدة لمقاربة الأزمة في المنطقة تقوم على تقديم نفسه كخيار وحيد وإجباري، ويطالب القوى المختلفة بالانصياع لرؤيته هذه والقتال تحت […]

  • ولادتي في سوريا هي الكارثة الأكبر في حياتي !

    سمير صادق: بتر الرؤوس  , مستوحى من مجموعة شعرية للمرحوم محمد الماغوط , من اعمال الفنان  مازن يازجي !… للانسان  السوري بشكل عام موقف عدائي من   منظومة الدولة ولأسباب عديدة  […]

  • الشخصية  الفلهوية مابين  النكبة والنكسة!

    جورج بنا: لقد كان صادق جلال العظم  من   أشهر من مارس  النقد  الذاتي   بعد  هزيمة  1967  , وقبله  كان  قسطنطين زريق  من   أول  من مارس  النقد  الذاتي  بعد  هزيمة  1948 […]

  • على مشارف الحرب السورية

    بقلم:ياسين الحاج صالح على نحو مفاجئ، ولكن غير مستغرب منه، أقر بشار الأسد بأن ظهور العمل المسلح ضد نظامه جرى في شهر رمضان الماضي، أي بعد أربعة شهور ونصف شهر […]