أبو بكر الزعتري وختان بشار

September 6, 2014
By

بقلم: جورج بنا

جرت العادة في بغداد في منتصف القرن الماضي  أن يكون المطهر  الذي  يقوم بعملية الختان يهودي  , وقد اطلق على ممارس هذه المهنة  اسم “الزعتري” , فالزعتري  هو المطهر  الذي يقوم بالختان  ,  ومع علمنا جميعا   بأن قضيب بشار الأسد   لم يعد مغطى   بقطعة الجلد المعروفة , لأن  بشار  قد تطهر في سن الطفولة ..تقبرني زبورته …! الا انه  يبدو وكأن الانسان يجب أن يطهر   عدة مرات  , حيث تتكرر الأفراح عدة مرات أيضا , ولا أظن على أن هناك معارضا للأفراح , فرحنا  عند طهر شيخ من القرداحة بشار للمرة الأولى  , وسنفرح  أكثر عندما يتم تطهير  بشار للمرة الثانية  , وللمرة الثالثة  ..الخ .

لاشك بأن بشار مغتبط الآن  بأبو بكر , وفرحته بأبو بكر كانت   أكبر لو أن  الامبريالية الأمريكية  لم تنتبه لأفعال أبو بكر  , الآن وقد حدث ماحدث  , وابو بكر   يوشك ن يصبح ماض,  تعكر مزاج  بشار  وانقلب على نفسه  وقدم طلب انتساب  الى جبهة مقاومة أبو بكر  , تم رفض الطلب   بجلافة  لاتليق بالرئيس  الى الأبد   , اذ لم يعتاد الرئيس الأبدي على رفض طلباته  ,  لقد أصبح تناغمه مع   أبو بكر  ذكرى  تذكر ولا تعاد ..أيام ذهبية  تمكن  بشار من خلالها   من السيطرة على الفصير   وحمص وغيرها من المناطق ,  اشترى المازوت من البغدادي  ولم يطلق  على مدى سنة كاملة طلقة باتجاهه , ثم وضع نفسه مقابل البغدادي , وعلى الشعب أن يختار بين  رجعية البغدادي  وتقدمية بشار , والشعب اختار بشار  باكثرية ٨٨٪ من الأصوات  , والآن  أصبح الرئيس المنتهك لعرض الدستور  رئيسا دستوريا  لاشائبة به وعليه .

يجب محاولة فهم كل ذلك  ,كيف  تمكن بشار من  منافسة أبو بكر والانتصار عليه وعلى الكون تقريبا , وكيف تم تطهير بشار  بهذا الشكل  المبهر ,  ومن  يبحث عن الحقيقة يجدها  , الملعون بشار تطهر حقيقة على يد  أبو بكر  ,   ولولا الطهارة  (نسبيا) التي   وهبه اياها  أبو بكر  , لما تمكن  بشار  من الظهور  بهذا الشكل الطاهر  , طهره أبو بكر  , الذي  استحق  اسم أبو بكر الزعتري , فلولا الزعتري أبو بكر  لما حاول بشار الاستفاقة من عصر الحجر , وبكل تواضع  الانسان العلمي  طرح نفسه الى جانب مطهره  أبو بكر   الزعتري  طالبا  من الناس  اختيار الأفضل , بشار  الطاهر للمرة الثانية  ,  أو  المطهر أبو بكر الزعتري , والخيار داخليا لم يكن صعبا  ,  الخارج  صعب الأمور  وصعدها  غير آبه بالدرس الذي تلقنه على يد العملاق بشار .

ان لم  يكتمل حظ بشار  بالتطهير الثاني ,  هناك امكانية التطهير الثالث والرابع ,  وقد يكون التطهير الثالث  بشكل محاولة  في سياق  المقاومة  … لقد أطلق قبل أسابيع  بعض القذائف باتجاه اسرائيل  محذرا  من تضييق الخناق حول عنقه ,  تزامنا مع  اطلاق  نصر الله  بعض الكاتوشا  باتجاه الأرض المحتلة , الحرب  هي  محاولة كلاسيكية للتطهير , محاولة  قام بها كل ديكتاتور بشري  تعرفت عليه البشرية  , وهل بشار ليس بشر ؟؟

فشل محاولة التطهير الثالثة متوقع  ,  اذ  أن هذه الحرب سوف  تقدم لاسرائيل ١٥ كيلومتر  في العمق السوري  , وسوف  يبقى بشار  بالرغم من ذلك  , ذلك لأنه من مصلحة اسرائيل  أن يبقى الأسد  مهلهلا ورئيسا لدولة مهلهلة ,  وبذلك تقدم  اسرائيل  له  فرصة  تطهير رابعة  , والتطهير الرابع سيقتصر على ممارسة التباكي  وذرف الدموع  بغزارة  ثم شتم   الامبريالية وأمريكا والاستعمار ,… الم أقل لكم مرارار وتكرارا انها المؤامرة , والى اللقاء في حفلة التطير الخامسة والسادسة , الى أن يخطأ الزعتري  بعمليته  ,    ليس القصد بتر الدبورة  ايها الزعتري !!

Tags: , , , , ,

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Informations

User Login

Featured

  • ماهي الثورة ؟ ومن هو الثائر ؟

    بقلم: عبدو قطريب :   اشتعلت الثورةالسورية  عندما بلغ النظام درجة “الاستحالة” ,  فمن المستحيل  اصلاح النظام  , ومن المستحيل   التعايش معه , أيضا من المستحيل  الاستمرار في الحياة  في […]

  • بربريات سورية

    لا أظن  على انه من الضروري  التعريف تفصيليا بصحفي  اسمه نزار نيوف ,  يقال انه كان شيوعيا  , ولسبب من الأسباب  التافهة جلس في السجن الأسدي أكثر من عشر سنوات […]

  • “Ethnic cleansing of Christians in Syria” – facts and propaganda

    Syrian Christians for Democracy is dedicated to reporting on the violence perpetrated by the Assad regime against its people, be they Christian or Muslim. We strive to represent the interests […]

  • شعار المعارضة: الأسد أو نحرق البلد !!

    الياس متري: غرابة  جماعة الأسد تجاوزت حدود المعقول , وكما  قال حازم صاغية في مقال له  انهم يستهبلون الناس ,ولطاما هم بلا عقل  يظنون  ان غيرهم فاقد العقل  ,  فحول  […]

  • كما ارادها بشار ..عن داعش والطائفة العلوية

    بقلم:غسان مفلح                                                                 كان يجب أن يكون العنوان عن داعش والسوريين، لكن هكذا أرادها الاسد بجرائمه بحق شعبنا السوري، التي قل نظيرها في التاريخ القديم والمعاصر. عندما أراد داعش أراد […]